الغرفة التجارية: رفع التعريفة الجمركية عن الدواجن يضر الصناعة المحلية
نوفمبر 29, 2016
أزمة فى صناعة “الدواجن” بعد إلغاء الجمارك على المستورد
نوفمبر 30, 2016

ماهية الاستنبات وفوائده وعيوبه

زادت شهرة الاستنبات فى الأونة الأخيرة و ذاع صيته لدى مربى الإنتاج الحيوانى فى مصر لما انتشر عنه من كونه المنقذ الاكيد لمشكلات العلف التى يواجهها العاملين بالثروة الحيوانية حيث يقال أن كمية 125- 150 كيلو بذور شعير جافة تعطى كمية طن من الشعير المستنبت بنسبة بروتين خام تتعدى ال 20 % و يتم تغذية الحيوانات عليه كبديل للأعلاف المركزة وهو مايساهم فى نسبة وفر 40 % من تكاليف التغذية.

ولو تحقق ذلك لكان بمثابة ثورة كبيرة فى مجال الزراعة بما يعنيه ذلك من إندثار زراعة البرسيم و الأعلاف الخضراء الأخرى وتوفير المساحة الخضراء لزراعة الخضراوات و الفواكه و القمح وباقى المحاصيل الزراعية الاخرى بما يعنى سد الاستهلاك المحلى و غلق باب الإستيراد من الخارج وفتح أبواب للتصدير تساهم برفع مستوى التنمية الإقتصادية المحلية.

ومن فوائد إستنبات الشعير على سبيل المثال أن تكون بذرة الشعير بها 7% بروتين تنتج مجموع خضره أضعافها و تزيد نسبة البروتين إلى 20% وهو ما يؤكد أهمية وجدوى هذه الطريقة و ضرورة العمل بها.

untitled-1و فيما يتعلق بالشعير المستنبت فلكل منتج طريقة فى إنباته فمنهم من يستخدم محلول مغذى وهذا المحلول يحتوى على سماد مركب وبعض منظمات النمو لكى يعطى نموا هائلا فى أقل فترة ممكنة ، ولذلك عند تحليل المنتج يصل البروتين إلى 20% وهذه الزيادة ماهى إلا النيتروجين الداخل فى تركيب المحلول المغذى المضاف للبذور أثناء فترة الإنبات و بالطبع هذا بروتين غير حقيقى.

وماسبق ليس إلا كلام نظرى يحتاج إلى تعمق علمى و لذلك نسلط الضوء فيما يلى على رأى العلماء:


فكل العلماء الذين بحثوا فى هذا المجال لم ينكروا أن للإنبات فوائد عده ومنها تكسير المواد untitled-3الغذائية للمواد الأبسط منها وسهولة إمتصاصها ووجود الإنزيمات التى تساعد الحيوان على الهضم.

ولمزيد من الإيضاح يقدم الجدول التالى مقارنة بسيطة بين الشعير المستنبت و البرسيم الأخضر والسيلاج  من حيث المادة الجافة و البروتين الخام فى المادة الجافة و البروتين الفعلى الموجود فى المادة الكلية.

 

untitled-8

والشعير هنا (فى الجدول) يتم إنباته على الماء فقط بدون استخدام أى محاليل مغذية لتكون نسبة البروتين حقيقية ومن هذه المقارنة يتضح لنا عدم صحة الإدعاءات بأن الشعير المستنبت بديلا للأعلاف المركزة وأنه المنقذ لمربى الثروة الحيوانية.

و إقتصاديا يتضح أن سعر الطن من السيلاج يتراوح من 350 إلى 600 جنيه والبرسيم الاخضر من 250 إلى 350 جنيه للطن و الشعير المستنبت من 700 إلى 950 جنيه للطن وهو مايعنى تكلفة إقتصادية أعلى من البرسيم الاخضر و الأعلاف المركزة.

untitled-2

فى النهاية و على الرغم من فوائد الاستنبات إلا أنه لا يحل محل البرسيم الأخضر والأعلاف المركزة ولا يعوض نسبة البروتين المتواجد بها.

 

Comments are closed.