إعدام 10 آلاف ديك رومى فى مزرعة ألمانية
ديسمبر 26, 2016
أيرلندا تؤكد حالة إصابة بأنفلونزا الطيور وتجرى اختبارات
ديسمبر 31, 2016

مفاجأة .. مصر بدون أطباء بيطريين فى غضون 7 سنوات!!

عقدت نقابة الأطباء البيطريين، صباح امس الثلاثاء، الحلقة الثانية من ورشة عمل بعنوان «التحديات التى تواجه شركات الأدوية البيطرية والدواء البيطرى فى مصر»، فى جامعة القاهرة، بمشاركة عدد من ممثلى شركات الأدوية الكبرى، وعدد من الأطباء المتخصصين فى الدواء البيطرى، وذلك لوضع توصيات تهدف لحل أزمة الدواء واللقاحات البيطرية من حيث الرقابة والتصنيع.

وقال الدكتور خالد العامرى، نقيب الأطباء البيطريين، إنه خلال الـ7 سنوات المقبلة، سيتم إحالة كل الأطباء البيطريين المعينين بالحكومة على المعاش، مشيرًا إلى وجود عجز كبير بالمديريات بالبيطريين، لافتًا إلى أن مديريات كاملة للطب البيطرى فى محافظات الصعيد لا يوجد بها إدارات للتفتيش على الأغذية.

وأضاف العامرى، فى تصريحات ، أنه على الدولة الالتفات لضرورة تعيين البيطريين، فى ظل تزايد أعداد الكليات منذ وقف التكليف فى عام 1994 وحتى الآن، إذ بلغت عددها حاليًا إلى 18 كلية للطب البيطرى، ومن المتوقع زيادتها إلى 22 كلية خلال عامين، مشيرًا إلى ضرورة تخصيص وزارة للطب البيطرى والثروة الحيوانية، مؤكدًا أن البرازيل حققت نقلة اقتصادية منذ 10 سنوات بعد تخصيص وزارة للطب البيطرى ودعم الصناعات المتعلقة به.

وأوضح نقيب البيطريين، إلى أن منصب نائب وزير الزراعة للطب البيطرى، أثبت فشله بعدما لم يتم منحه صلاحيات تمكنه من اتخاذ قرارات لتطوير المهنة ومعاقبة المخالفين، بالإضافة إلى عدم اعتبار وزير الزراعة للأطباء البيطريين جزءًا من الوزارة.

ومن جانبه، أوضح الدكتور محمد صدقى، أحد أعضاء النقابة، "أننا نعانى من أزمة طاحنة بين هيئة الطب البيطرى ونقابة الصيادلة الذى تريد ان تستولى على السلاسل الدوائية، علماً بأن هذا الاختصاص تابع للهيئة البيطرية".

ويضيف الدكتور عصام عبد الشكور، رئيس إدارة التراخيص بالهيئة العامة للخدمات البيطرية، إن اللجان الفنية الخاصة بتسجيل الأدوية بوزارة الصحة امتنعت عن دعوته كممثل للبيطريين منذ 2014 للمشاركة فى اجتماعاتها، بعدما أكد على رفض عمل نظام البوكسات فى الأدوية البيطرية لما قد تتسبب فيه من احتكارات للأدوية.

وأشار فى كلمته، إلى أن هناك أكثر من 1700 وحدة بيطرية على مستوى الجمهورية، ومطالبة الصيادلة بمنع البيطريين من العمل فى الأدوية البيطرية يؤدى إلى حدوث بلبلة حال إقرار القانون بصيغته المطروحة، خاصة أنه من غير المعقول أن يتم تعيين الصيادلة بالوحدات البيطرية.

ومن جانبه، أكد الدكتور أسامة الجيار، صاحب شركة دواء بيطرى، أن نظام البوكسات فى الأدوية البيطرية يتم التعامل معه بصفته تجارة، وتعانى الشركات بشكل كبير فى الحصول على تراخيص الأدوية الجديدة تصل إلى سنوات.

فيما قالت الدكتورة سوسن حسن، ممثلة عن إحدى شركات الأدوية، إنها عند طلب طرح دواء بيطرى جديد، رفضت لجنة فنية مكونة من صيادلة فقط الدواء بمبرر أن تراخيص شركات التول مغلقة، ولا حاجه لهم بذلك الدواء، مستنكرة رفض لجنة غير متخصصة لدواء بيطرى.

وأوضح الدكتور يوسف العبد، مقرر لجنة الأدوية والشركات أن الهدف الاساسي من المؤتمر هو الوقوف على المشاكل الحقيقية التى يعانى منها الطبيب البيطرى وثانياًمواجهة الأدوية المغشوشة.

وطالب العبد، بضرورة أنشاء وزارة خاصة للطب البيطرى في مصر بأعتبارة امن قومي للبلاد.

 

 

المصدر:الاهرام الزاعي

Comments are closed.