تربية الدواجن مع ارتفاع درجة الحرارة

20 فبراير 2018
تربية الدواجن مع ارتفاع درجة الحرارة

ارتفاع درجات الحرارة فى المزرعة هو أحدى العوامل التى تؤدى الى فشل مشاريع تربية الدواجن فى نظم مفتوحة والشبة مغلقة وتسبب الكثير من الخسائر لكثرة اعداد الطيور النافقة و بالاخص خلال الموجات الحارة فى فصل الصيف حيث اصبحت تصل درجات الحرارة فى مصر الى 40 م واكثرمن ذلك مع رطوبة قد تصل الى 80 % خلال الاونة الاخيرة ولم يعتاد المربى على الوصول لهذة الحرارة لذلك عملنا على حصرتاثير ارتفاع دراجات الحرارة و اسبابها , اعراضها على الطائر , أهم الاحتياطات التى يجب اخذها فى الاعتبار عند ارتفاع درجات الحرارة

لماذا تتأثر الدواجن بالحرارة اكثر من غيرها ؟؟!!

ياتى العرق فى المرتبة الاولى فى القدرة على التخلص من الحرارة الزائدة ولضبط درجة حرارة الجسم وتصنف الحيوانات والطيور لاكثرمن نوع حسب قدرتها على افراز العرق كالاتى 

- جيدة العرق Good sweaters كـ الأنسان ,الفصيلة الخيلية والبقر 

- ضعيفة العرق Poor sweaters كـ الجاموس والغنم 

- عديمة العرق Non-sweaters كـ الطيور والكلاب

وهناك طرق اخرى للفقد الحرارة مثل الإشعاع عن طريق سطح الجلد عبر الهواء ، التلامس ويتم بين جسم الدجاجة وأي جسم بارد آخر كالقفص أو خلافه ، وعندما تكون درجة الحرارة بين 28- 35 درجة مئوية فإن هذه الطرق بما فيها العرق كافية للتخلص من الحرارة الزائدة ، ولكن كلما إرتفعت درجة حرارة العنبر عن 35 درجة وإقتربت من درجة حرارة جسم الطائر (41 درجة مئوية) فإن هذه الطرق تصبح غير فعالة لذلك تلجأ الطيور لطريقة التبخير الحراري للتخلص من الحرارة الزائدة وهذه الطريقة تعتمد على تبخير الماء من الجهاز التنفسي عن طريق اللهث (تبخير 1 جرام من الماء يستنزف 540 كالوري من الطاقة الحافظة) وعندما تفشل هذه الطريقة في تخفيض حرارة الجسم فإن الطيور تدخل في مرحلة الإغماء والنفوق..

مدى الراحة الحرارية المناسب للطائر ؟؟ 

مدي الراحة الحرارية Thermo-comfortable zone: يتراوح هذا المدي بين 18- 25 درجة مئوية وعندها يكون معدل التنفس 30 مرة/الدقيقة ويكون الفقد الحراري نتيجة التنفس بمعدل 30% من مجموع الفقد الكلي ويتم الحفاظ على الثوابت الفسيولوجية (الأس الهيدروجيني للدم والحرارة الداخلية) دون الحاجة للتأقلم.

(المدي الحراري الذي لا يحدث فيه عرق والأنسان مرتدي ملابسه )

الطيور من ذوات الدم الحار Homothermous حيث تحافظ على درجة حرارة جسمها ثابتة نسبيا. 

الطيور لا تحتوي على غدد عرقية وتحتوي على غدد دهنية جلدية مما يعيق التخلص من الحرارة الزائدة.

الدجاج الكبير اكثر حساسية للحرارة من الدجاج صغير الحجم ؟

ياتى ذلك نتيجة للفعل الديناميكي النوعي لعناصر الغذاء الأساسية Specific dynamic action هي الطاقة الكامنة التى تنطلق نتيجة لعملية الهضم . تخرج هذه الطاقة في صورة حرارة مباشرة ترفع من درجة حرارة الجسم ويطلق عليها الـ Heat increment وهي أعلي ما يكون في البروتين ومتوسطة في الكربوهيدرات وأقل ما يكون في الدهون الجافة والزيوت ”الزيوت أقل بكثير من الدهون الجافة وتزداد هذة الطاقة المنتجة نتيجة لزيادة استهلاك العلف مع الزيادة فى الوزن مما يجعل الدجاج كبير الحجم اكثر حساسية للحرارة المرتفعة

ماذا يحدث عند ارتفاع درجة الحرارة ؟

تبداء علامات الاجهاد الحرارى فى صورة تغيرات سلوكية Behavioral changes 

1-يبتعد الطائر عن الطيور الأخرى للهروب من الاشعاع الحرارى للطيور الاخرى بحثا عن أماكن رطبة.

2-يغمر الطائر منقاره والدليات والعرف بالماء كما يتحرك إلى جهة الهواء الداخل للمزرعة .

3-يبعد الطائر أجنحته عن جسمه (نصف مفتوحة) لتعريض جسمه للهواء ويستلقي ويبسط أجنحته وينفش ريشه.

4-مع استمرار الحالة يتمدد الطائر ويدخل في غيبوبة وإذا استمرت فإنها تؤدي إلى النفوق.

ثم تظهر تغيرات فسيولوجية Physiological Changes 

1-يرتفع معدل تنفس الطائر ويدخل في حالة لهاث Panting ليزيد الفقد الحراري عن طريق التنفس..

2-صعوبة في التنفس وتحدث حالات تشنج ونفوق ناجمة عن ارتفاع درجة قلوية الدم.

3-يرتفع الإدرار البولي وبالتالي يزداد استهلاك الماء.

4-ينخفض استهلاك العلف محاولة لخفض الحراره الهضمية Heat Increment 

5-يفقد الطائر وزنه حيث أن الطاقة يتم إنتاجها من (الدهون والبروتينات) داخل الجسم

6-الامتصاص السيئ للكالسيوم حيث يحدث نموا متأخرا وعرجا وقشر بيض هش مع فرشة رطبة.

ترتفع حرارة الطائر الداخلية ← نفوق خلال 2-12 ساعة لدخوله بغيبوبة القلوية واختناقه أو قصور قلبه عن العمل.

يعمل اللهث على تخلص الجسم من كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون ← حدوث خلل في التوازن الحمضي القاعدي بجسم الطيور Acid-base balance ← خلل في المعادلة الأيونية مع ارتفاع شديد في قلوية الدم Blood Alkalosis ← تزيد من لزوجة الدم ← رفع ضغط الدم ← انفجار في شرايين الكبد والمخ والكليتين← النفوق

هل يساعد الاجهاد الحرارى على الاصابة بالامراض ؟ 

يتعرض الطائر لحالة انخفاض مناعي وضعف الأستجابة المناعية للقاحات مما يعرضها للأصابة بالكثير من الأمراض المعدية كالنيوكاسل.

كما يحدث انهيار للتوازن البيولوجي للفلورا المعوية مما يعرض الطيور الي الأصابة بالسالمونيلا والبكتريا القولونية وأمراض الكولسترديا والتهاب الكبد الفيبريوني

ماهى الاحتياطات الواجب الاخذ بها لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة ؟

بالنسبة للعلف:

1-تجهيز علائق خاص أعلي نسبيا في البروتين (اعتمادا علي الأحماض الأمينية) والطاقة (أعتمادا علي الزيوت) ويضاف إليه الفيتامينات والمعادن لتعويض انخفاض الاستهلاك للاعلاف

2-تعديل مواعيد التغذية في الساعات الباردة من الصباح الباكر والمساء بعد غياب الشمس.

3-عدم تقديم علف للطيور قبل اوقات الذروة بـ 3 ساعات يزيد قدرة الطيور على مقاومة الحرارة ويقلل النفوق

ينخفض الأستهلاك العلفي بنسبة 4-5% لكل واحد درجة حرارة تزيد عن 30 درجة.

بالنسبة للماء:

1- زيادة عدد السقايات بنسبة 25%عن النسبة الطبيعية مع تبريد مياه الشرب بإضافة قوالب ثلج إليها.

2- الحفاظ على نظافة أنابيب نقل المياه والمشارب ومراقبتها بشكل دائم والعمل على تنظيفها بشكل يومي من الترسبات الدوائية والطمي والطحالب والفطريات وذلك لتشجيع الطيور علي عملية الشرب.

3 في نظام الحلمات يجب مراقبة الحلمات بشكل دائم لمنع من انسدادها وانقطاع الماء عن الطيور.

يزيد استهلاك الماء صيفا بمعدل 3–6 أمثال الاستهلاك الطبيعي وتكون هذه الزيادة بمعدل 5% لكل درجة حرارة فوق 22°م لذا فان انقطاع الماء ولو لفترة قصيرة يزيد من نفوق الطيور

ماذا نستخدم لتقليل الاجهاد الحرارى ؟

* الأملاح الحامضية : تعادل قلوية الدم وتزيد استهلاك العلف والماء كما تخفض من إصابات القلب والشرايين إلا أن التركيز العالي منها يرفع الحموضة في الدجاج البياض إضافة إلى اضطراب العظام وخفض جودة القشرة وتشمل كلوريد الأمونيوم والبوتاسيوم والصوديوم وكذلك الأحماض العضوية.

*الأملاح القلوية: تزيد من استهلاك الماء وتحسن النمو وتخفض نسبة تشريخ قشرة البيض إلا أن التركيز العالي منها يزيد من خطورة قلوية الدم ويرفع من خطر إصابة العظام والمفاصل ومن هذه الأملاح بيكربونات الصوديوم.

*الأسبرين وأملاحه: يخفض لزوجة الدم ويوسع الشرايين فيساعد في علاج الاجهاد الحرارى مع أخذ الحذر أن له تأثيرا ساما إذا أعطي بجرعة زائدة ويستعمل بمفرده أو يفضل استعماله مع فيتامين “ج”.

الفيتامينات Vitamins:

1-فيتامين “ج” “C” يحمي المخ ويخفض نسبة النفوق ويرفع من متانة قشرة البيض ويساعد علي معادلة قلوية الدم.

2- فيتامين “هـ” “E” له فاعلية ضد الأكسدة والتي تتضاعف مع وجود السيلينيوم . متوفر فى صورة أد3هـ

3-المضادات الحيوية: الماكروليدات والتتراسيكلينات تخفض النفوق وتحسن النمو أثناء الحالة لأنها تعمل بكفاءة مع الوسط القلوي ولكن يجب الحذر من استخدام الكينولون في هذه الحالة خوفا من حدوث ترسبات بلورية في الكليتين.

كيف تحمى مزرعتك من ارتفاع درجة الحرارة ؟

- التاكد من خلو الطائر من المايكوبلازما مع جودة التحضين لضمان خلوه من المشاكل التنفسية وبالتالي يكون أكثر قدرة وكفاءة على مواجهة المشكلة من الطائر المصاب بأمراض تنفسية حيث تقل كفاءة جهازه التنفسي علي تبريد جسمه والتخلص من الحرارة الزائدة.

- العمل علي جعل اتجاه المزارع من الشرق إلى الغرب لتجنب تعريض أضلاعها الطويلة لأشعة الشمس المباشرة لفترات طويلة مما يخفض من كمية الإشعاع الحراري داخل المزرعة ويستحسن زراعة أشجار خضراء سريعة النمو ووفيرة الظل حول بيوت التربية لتخفيض أشعة الشمس المباشرة ولها دور ملطف للهواء الداخل للمزرعة.

- ارتفاع سقف المزرعة بين 3-3.5 متر مع بروز السطح مسافة 1 – 1.5متر عن الجدران لتشكيل مظلة فوق جوانب العنبر تمنع دخول أشعة الشمس المباشرة إلى داخل المزرعة.

-لا تقل فتحات النوافذ عن 160 سم كما لا تقل مساحة التهوية عن 25% من المساحة الكلية.

- دهن الأسطح بالجير لتقليل الامتصاص الحراري أثناء فترة الذروة ويقلل الإشعاع الحراري من الأسطح إلى داخل المزرعة.

- استعمال قش الأرز كمواد عازلة لتغطية الأسطح مع رش الماء فوقها يدويا أو باستعمال رشاشات ويجب أن تمتد هذه العملية على طول فترة النهار أي من شروق الشمس إلى غروبها وليس أثناء فترة الحر فقط.

- رش الماء حول المزرعة لمسافة 2 متر لتبريد الهواء قبل دخوله إلى المزرعة.

- تعليق الخيش على النوافذ ورشها بالماء عند ارتفاع درجة الحرارة حيث تلعب دورا مهما في تلطيف الهواء الداخل للمزرعة وتخفف من التأثير السلبي للإشعاع الحراري.

- تقليل عدد الطيور في وحدة المساحة بنسبة 10- 15%

- تصميم وتنظيم مراوح الشفط وخلايا التبريد بشكل هندسي للمساعدة على زيادة معدلات التبريد داخل المزارع فى العنابر المغلقة .

- تركيب مراوح دفع على الجوانب ومراوح شفط على السقف حيث تعمل على خلق دورة هوائية داخل المزرعة.

- تبريد الهواء باستعمال أجهزة رش الماء داخل المزرعة مع الحذر من ارتفاع نسبة الرطوبة.

- يجب الاعتناء بالأعشاش والأقفاص فى مزارع البياض والأمهات حيث يجب أن تكون لها فتحات تهوئة لتقليل الحرارة

مقالات ذات صلة