استزراع القاروص

07 يوليو 2018
استزراع القاروص

لأسماك القاروص أهمية خاصة في الاستزراع السمكي لما تتميز به من قدرتها على التكيف لدرجات الحرارة المختلفة والملوحة والعكارة فمن السهل تربيتها في الأحواض الترابية أو الخرسانية أو الأقفاص السمكية العائمة في المياه العذبة أو المالحة أو الشرب بعد أقلمتها تدريجياً على درجات الملوحة، بالإضافة إلى سرعة نموها فقد تصل إلى الحجم التسويقي في عمر عشرة أشهر وقد تصل إلى وزن واحد كيلو جرام كذلك تتميز بارتفاع أسعارها عالمياً لما تتميز به لحومها من جودة عالية مع انخفاض نسبة الدهون بها ( 20.6% بروتين ، 1.2% دهن على أساس الوزن).

 

تقبل أسماك القاروص نوعى التفريخ الطبيعي والتفريخ الإصطناعى والنصف صناعي عن طريق الحقن بالهرمونات المحفزة للتبويض.

أولا: التفريغ الطبيعي لأسماك القاروص

حيث يتم هذا النوع من التفريخ بوضع الذكور والإناث معاً في أحواض التزاوج حتى تتم عملية التبويض طبيعياً وحتى خروج الزريعة أو2 يتم جمع البيض الطافي على سطح المياه البحرية المتدفقة، ويتم التفريخ الطبيعي في موسم التكاثر الطبيعي للأسماك ولابد ان تكون إحجام الأمهات متناسبة للحصول على عدد كافي من البيض حيث تكون الأمهات بوزن من 2 إلى 3 كجم، يجب المحافظة على المياه نقية ونظيفة مع معدلات تغيير تصل إلى 200 – 300% كذلك يجب ان تكون درجة ملوحة المياه ما بين 30- 36 جزء في الألف ودرجة الحرارة 18 – 22 درجة مئوية بجانب توفر المخابئ الصناعية بجدران الأحواض وبالقرب من القاع مع توفير الغذاء التكميلي بجانب الغذاء الطبيعي في الأحواض مع مراعاة التهوية الجيدة.

ثانياً: التفريخ النصف صناعي

وفيه يتم حقن الأمهات اما بهرمون LHRH-a او بمستخلص الغدة النخامية أو بهما معاً لحثها على الدخول في طور التزاوج.

وتعطى انثى اسماك القاروص كمية من البيض تقدر بـ 300-500 الف بيضة / كيلو جرام حى من وزن الأنثى، بعد الانتهاء من تحضين البيض بعد إخصابة وخروج يرقات القاروص توضع هذه اليرقات في احواض إسطوانية الشكل والمشكلة التى تتعرض لها هي انخفاض معدل البقاء لها وكذلك ظهور تشوهات في اليرقات كان تظهر اليرقات غير مكتملة النمو للمثانة الهوائية او يظهر انحناء للهيكل العظمى او عدم اكتمال غطاء الخياشيم لذلك يجب العناية باليرقات جيداً حتى نرفع من عدلات البقاء حيث يتم ضبط معدلات التسكين وفترات الإضاءة جيداً وتجديد المياه المستمر وزيادة التهوية وضبط درجات الحرارة، ويمكن استخدام اجهزة التنظيف السطحى للتخلص من الطبقة الزيتية التى تنتج نتيجة تغذية الزريعة بالغذاء الحى ولابد من وضع برنامج غذائى دقيق لليرقات.

الإنتاجية

يمكن ان يصل انتاج المتر المكعب من مساحة القفص الى 20 كيلو جراماً من السمك، وتستخدم أسماك الدنيس والقاروص في التربية بالأقفاص لرتفاع سعرها ووجود سوق واسعة في تسويقها، وبخاصة بالنسبة الى دول اوروبا الشمالية التى لا تنتج سوى اسماك المياه الباردة مثل السالمون والتراوت.

وبدات بعض الأبحاث في استخدام انواع جديدة من الأحياء البحرية لتربيتها في الأقفاص، مثل الجمبرى، وإن كان لا ينصح حتى الان بذلك حتى تنجح تلك الأبحاث وقد وصلت اعداد مزارع الأقفاص في تركيا، على سبيل المثال إلى 300 مزرعة، وأقل من ذلك في اليونان واعداد كبيرة في قبرص وفرنسا وايطاليا واسبانيا والبرتغال، كما اقيمت مزارع للاقفاص السمكية البحرية بالتعاون مع دول اوروبا في كل من تونس وعمان والكويت وان كان اهم مركز لانتاج تلك الأقفاص هو النرويج، لذلك ينصح بعمل اتفاقات تعاون دولى مع تلك الدول لنقل تلك التكنولوجيا، مما يستلزم قيام تلك الدول بإقامة اقفاص سمكية في مصر وادارتها لمدة عام على الأقل، وتدريب الكوادر الفنية عليها سواء في مصر او الخارج.

وتعتبر الاشتراطات البيئية اهم عوامل نجاح تلك الأقفاص، حيث تتمثل في المحافظة على البيئة البحرية، لذلك ينصح بتغيير موقع الأقفاص بعد 3 سنوات من الإنتاج على الأكثر، واستخدام طرز من الأقفاص المستخدمة في المياه المفتوحة لضمان ابتعاد الفضلات عن موقع الأقفاص، وقد طورت كذا طرازاً من الاقفاص يتم التخلص فيه من الفضلات اوتماتيكيا بعيداً عن الأقفاص بتكنولوجيا متطورة، ولكنها مكلفة.

ويعتبر إستزراع شواطئ البحار والمحيطات هو الأمل في اكتفاء العالم من الغذاء خلال العقود المقبلة بعد تقلص المخزون السمكى وبعد الزيادة السكانية التى لا تواكبها زيادة مماثلة في انتاج الغذاء من المصادر الأرضية وبخاصة مع نقص المياه العذبة.

وتربية الأحياء المائية البحرية اخذت بالفعل في الارتفاع، فقد زاد إنتاجها عشرة اضعاف على مدى السنوات الـ30 الماضية، ويتوقع ان يتجاوز نموها هذا المعدل في غضون الأعوام القادمة، ويقال ان نموها المستمر سيعتمد على التكيف مع التقنيات الحالية من حيث الغذاء اللازم لتغذية الأسماك والأنواع المستنبطة والتقنيات الجديدة في الإنتاج.

هذا الهدف يمكن تحقيقه اذا علمنا ان معامل التحويل الغذائي في الأسماك يمكن ان يصل الى كيلو جرام لحما لكل جرام من الغذاء حيث ان الأسماك تتغذى في المياه على العوالق النباتية والحيوانية التى توجد بصورة طبيعية في المياه علما بان هذا المعدل يصل الى الثلث في بعض الحيوانات المرباه لإنتاج اللحم.

تعريف الاستزراع السمكى في الاقفاص العائمة

هو تربية الأسماك في حيز مغلق من جميع الجوانب بداء من الأصبعيات حتى الوصول الى الأحجام التسويقية على ان يسمح هذا الحيز بحركة المياه من والى الاقفاص.

الإجراءات الإدارية لإقامة اقفاص سمكية عائمة

إستخراج ترخيص إقامة الأقفاص

يمكن استخراج ترخيص اقامة الاقفاص باتباع الاتى:

· التقدم لمنطقة الثروة السمكية المختصة بالمحافظة التى ستقام بها الاقفاص بطلب يوضح ... الاسم / العنوان / رقم التليفون ان وجد / رسم كروكى لموقع الأقفاص.

· يفضل ما يثبت حيازتك لمساحة من الأرض قريبة من المسطح المائى المراد وضع القفص عليه.

·  بعد استيفاء البيانات السابقة تقوم لجنة فنية من اخصائى الهيئة بالمعاينة لتقرير مدى صلاحية الموقع لتربية الأسماك ووضع الأقفاص به من حيث : سرعة التيار المائى درجة تلوث المياه / ملائمة عمق المياه{ وتقدم هيئة الثروة السمكية هذه الخدمات مجاناً.

اهمية استخراج تراخيص إقامة الأقفاص السمكية

·  تقديمه عند الطلب سواء من شرطة المسطحات المائية او اخصائى الهيئة.

· الحصول على بطاقة إنشاء الأقفاص السمكية من منطقة الثروة السمكية المختصة وذلك للتعامل بها عند صرف إصبعيات الأسماك والأعلاف والرعاية الخاصة بالأقفاص.

· تقوم الهيئة بموجب الترخيص بتقديم العون والإرشاد الفني مجاناً خلال العام الأول لإقامة الأقفاص بعد ذلك يتم الإرشاد الفني والعون نظير مقابل سنوي بسيط.

مميزات تربية الأسماك في الأقفاص العائمة

· الاستفادة من جميع المصادر المائية المتاحة ( نهر النيل وفروعه / البحيرات / البحار / المصارف ).

·   الاقتصاد في استخدام المياه حيث لا يتطلب مقتنات مائية.

· لا تحتاج الأقفاص إلى أراضى لإقامتها وفي ذلك خفض الطلب على الأراضي.

·  سهولة وإمكان نقلها من مكان إلى أخر.

·  يمكن ان نربى بها أكثر من نوع من الأسماك.

· تربية كميات من الأسماك تصل إلى 50 مرة قدر الذي يربى في نفس المساحة من الأحواض.

· حماية الأسماك من الأعداء الطبيعية مثل الطيور والأسماك المفترسة والضفادع.

· سهولة جمع الأسماك بأقل التكاليف.

· إمكان تسويق الأسماك وبالتالي الحصول على سعر مرتفع.

مشاكل تربية الأسماك في الأقفاص العائمة

·  سهولة سرقة الأسماك من الأقفاص.

·  في حالة عدم سريان الماء في المجرى المائي بالكميات المناسبة يمكن ان تتأثر الأسماك نتيجة انخفاض نسبة الأكسجين الذائب في الماء.

· تتطلب التربية في الأقفاص توافر العلائق المصنعة.

· قد تتعرض إقامة الأقفاص السمكية إلى مضايقات من شرطة المسطحات المائية أو حرس الحدود إذا لم يتواجد ترخيص إقامة الأقفاص السمكية.

الشروط الواجب توافرها في الأسماك المرباة في الأقفاص.

· ان تكون ذات معدل نمو مرتفع.

· تكون قادرة على تناول العلائق الصناعية المقدمة .

·  لها القدرة على التأقلم في كثافات عالية.

·  ذات قدرة عالية على مقاومة الأمراض.

· سهولة الحصول على اصبعيات الأسماك بالكميات المطلوبة والأحجام المناسبة والوقت المحدد.

·  تكون ذات قيمة اقتصادية مرتفعة.

كيف نضع القفص في المياه

يوضع القفص على عمق مناسب بحيث يكون هناك مسافة بين قاع الشباك وقاع المجرى المائي لا تقل عن 50 سم وذلك بهدف تفادى التأثير الضار من تحلل بقايا علائق الأسماك المقدمة وكذلك لعدم تعرض الشباك للتمزق نتيجة تعلقها بأية عوائق قد تكون موجودة في الماء ويجب ان تكون الأقفاص قريبة من الشاطئ بقدر المستطاع لسهولة الوصول إليها عن طريق استخدام صقالة لتفادى استخدام القوارب للوصول إلى الأقفاص في حالة بعدها عن الشاطئ وذلك لتوفير التكاليف.

اختيار موقع وضع الأقفاص ووضع الإصبعيات

· يتم الاستعانة في ذلك بأخصائيين من الهيئة لإرشاد المربى بأصلح وأنسب الأماكن والتي توضع بها الأقفاص بحيث يراعى سرعة التيار المائي ودرجة التلوث وطريقة إدارة الأقفاص بعد وضعها في الماء.

· يتم نقل الإصبعيات من الأسماك إلى الأقفاص على أساس 150:100 إصبعية لكل متر مكعب ذات وزن 15 : 20 جرام لكل سمكة.

· وتنقل الأسماك إلى الأقفاص في أكياس بلاستيك بها مياه محقونة بالأكسجين وعند وصول الأسماك إلى الأقفاص توضع داخل الأقفاص لمدة 20 : 30 دقيقة للتأقلم على حرارة مياه الأقفاص ويتم فتح الكيس مع إدخال تيار مائي بطئ داخل الكيس لإتمام عملية الأقلمة.

· يتم تغذية الإصبعيات بالعلائق المصنعة بعد 24 ساعة على الأقل من وضعها في الأقفاص وتتم التغذية بالمغذيات الآلية على أساس 3% من وزن الأسماك يومياً.

·   يتم وزن الأسماك كل أسبوعين لملاحظة النمو.

· يتم تقديم الغذاء على دفعتين أو ثلاث دفعات يومية لضمان عدم إهدار الغذاء.

· يجب طلاء الأخشاب المستخدمة في الأقفاص لمقاومة عوامل تأثيره المياه.

· يجب تنظيف الشباك من الكائنات الحية النباتية والحيوانية المتعلقة بها كالطحالب والقواقع.

· يجب رفع الشباك وغسلها جيداً مرتين او ثلاثة وتركها لتجف تماماً حتى يتم الحفاظ عليها.

كيفية استخدام القفاص العائمة

·  يشترط في تربية الأسماك باستخدام الأقفاص العائمة ان تكون في درجة حرارة تتراوح من 20 إلى 40 درجة مئوية، وان تكون بعيدة عن التيارات المائية كالأمواج الشديدة، وتثبت الشباك في الشاطئ او بالمسطح المائي، وتوضع في اماكن بها مياه جارية خالية من التلوث، لكن شريطة إلا تعوق مجرى الماء، وبخاصة في الترع المستخدمة في ري الاراضى الزراعية.

· توضع الأقفاص في المياه، بحيث تكون على ارتفاع من 10 الى 15 سم من سطح الماء حتى يسهل متابعة الأسماك دون السماح لها بالقفز خارج القفص، وان تكون على عمق لا يقل عن 1.5م.

· يتم تغطية الأقفاص عند سطحها بشباك من النايلون، وترك فتحة لوضع الغذاء منها، مع الحرص على سلامة الشباك من التمزق حتى لا تتسرب الأسماك منها.

· ينبغي تنظيف الأقفاص بشكل دوري بإزالة العوالق التي تعلق بها سواء كانت من النباتات المائية او الطحالب التي تعيش في الماء، ومن المعروف ان هذه العوالق تتسبب في إعاقة جريان الماء والأوكسجين.

رعاية الأقفاص

تعتبر رعاية الأسماك في الأقفاص خلال فترة التربية من العوامل الهامة التي تؤدى إلى زيادة الإنتاج ولذلك يجب مراعاة الاتى خلال موسم التربية.

·  الاطمئنان على حالة الشباك وسلامتها وإصلاح اى قطع بها.

·  التخلص من الأسماك النافقة او المريضة باستمرار.

·  متابعة حركة الأسماك وحيويتها ومعدلات نموها.

·  نظافة الشباك باستمرار والتخلص من الطحالب التي تتجمع عليها وتسد فتحاتها.

·  إزالة النباتات المائية التي قد تتجمع حول الأقفاص.

·  تقديم العليقة المناسبة في مواعيدها ومتابعة الأسماك اثنائها.

·  تواجد العمالة المدربة والحراسة باستمرار لمنع السرقة.

·  الاحتفاظ بسجلات لكل قفص لإمكان المتابعة الجيدة.

العوامل التي يتوقف عليها الإنتاج

· حجم القفص.

·  العمق تحت القفص وسرعة تيار الماء.

·   نوع السمك المراد تربيته.

·  معدل الإصبعيات التي يتم تربيتها في القفص.

يجب مراعاة الالتزام ببعض الضوابط الضرورية في عملية النقل من المفرخات

· يتم النقل في الصباح الباكر لتجنب درجة الحرارة.

·  يتم النقل من اقرب موقع لتقصير مسافة النقل.

· توضع الزريعة في أكياس بلاستيكية ممتلئة إلى الثلث بالماء، على ان يملا الفراغ المتبقي بالأكسجين.

·   يتم النقل بواسطة سيارات مجهزة بغطاء يقيها من حرارة الشمس.

· توضع الأكياس في البيئة الجديدة معلقة أو طافية في الماء لحوالي 15 دقيقة حتى تتعادل درجة حرارة الكيس مع درجة حرارة الماء.

· يتم غمر الكيس تحت سطح الماء بشكل تدريجي، حتى تخرج الزريعة أيضا بشكل تدريجي.

مميزات تربية الأسماك في الأقفاص العائمة

·انخفاض التكلفة.

·تتواءم مع اى مسطح مائي كالبحار أو البحيرات او الترع او المصارف أو القنوات.

·تعد الوسيلة الأفضل لتربية سمكة البلطي من ذلك النوع المفرط في التكاثر والتي تزيد إعدادها على حساب الحجم، وتساعد الأقفاص على فقدان البض من الشباك، حيث تظل الاصبعيات والأسماك فقط.

·تساعد الأقفاص العائمة على حماية الزريعة من الطيور والأسماك.

·سهولة نقل الأقفاص لاماكن أخرى أفضل في حالة اذا ما كان ذلك مطلوبا.

·التسويق يتم داخل الأقفاص وبدون أية مساومات خوفا من فساد الأسماك.

·يتيح هذا الأسلوب متابعة ومراقبة النمو والكشف الدوري على الأسماك.

المكان المناسب لوضع الأقفاص

·في البحيرات صغيرة الحجم يجب ان توضع الأقفاص في المساحات مفتوحة تسمح بسريان وتجديد الماء.

·في البحيرات الكبيرة والمسطحات المائية يجب ان توضع الأقفاص في أماكن محمية.

·يجب وضع الأقفاص في مكان بعيد عن الرياح والأمواج الشديدة.

·يجب ان يكون القفص طافيا حوالي 15-25 سم فوق سطح الماء ليسهل متابعة الأسماك دون خوف من قفزها خارج القفص.

·يجب تغطية سطح القفص بسدايب خشب أو شباك نايلون او بلاستيك مع ترك فتحة لوضع الغذاء منها.

·في حالة وضع الأقفاص في مجرى ملاحي فتوضع بعيدا عن حركة المرور الملاحي وبعيدا عن اى مصدر تلوث قد ينشا عن وسائل النقل البحري أو النهري مثل الزيت وخلافه.

·في حالة وضع الأقفاص في ترع تستخدم في الري يجب إن توضع بالعدد الذي لا يقلل من السرعة التيار ويسمح بوصول الماء إلى نهايات الترع.

·الأنواع التي يفضل تربيتها في الأقفاص .

·يعد السمك البلطي الأفضل بالنسبة للتربية داخل الأقفاص نظرا لسرعة نموه، كما يصلح للتربية داخل الأقفاص سمك البوري – الدنيس – القاروص.

تغذية الأسماك في الأقفاص العائمة

ينبغي عند تغذية الأسماك في الأقفاص العائمة تقديم العليقة الصناعية بحيث تكون مقبولة، وذات حجم مناسب للأسماك الموجودة في الأقفاص وان تكون لها كفاءة تحويلية عالية، ويراعى توافرها على النطاق المحلى، وان تكون قليلة التكلفة، كما انه لابد من استخدام نظام الغذايات لتقليل الفاقد من العليقة، ومن الجدير بالذكر معرفة ان 60% من المصاريف تشمل التغذية وتقدم العليقة بناء على عوامل، مثل درجة الحرارة، نسبة الأكسجين في الماء، عمر السمك، حجم السمك.

التغذية اليدوية:

  ينبغى تحديد ميعادين لتقديم العليقة للأسماك داخل الأقفاص، حتى تتعود الأسماك على مكان وميعاد ثابت لتقديم الغذاء، على ان يكون الأول في الصباح الباكر والثاني بعد الظهر، ويجب ايضا تحديد الكمية المضافة بشكل دقيق، ويفضل ان يكون ذلك حسب متوسط وزن الاسماك، على ان تضاف على فترات بسيطة فيما بينها، حيث ان زيادة الغذاء قد تؤدى لحدوث فاقد في الماء.

التغذية الالية:

تنقسم الغذايات الالية الى قسمين : الاول مستمر يعمل على مدار اليوم مع الاسماك الصغيرة، اما النوع الثانى فيعمل فقط عندما يتم جزء خاص بالغذاية، حيث يعطى الكمية التى يتم ضبطه عليها.

 

تسجيل الدخول كمتدرب لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة