عملية قص المنقار

15 يوليو 2018
عملية قص المنقار

أجراء عملية قص المنقار في الدجاج البياض (Debeaking) 

إن ظاهرة الأفتراس (Cannibalism) أو النقر قد تتفشى بين أفراد القطيع في كل الأعمار وخاصة عند وجود بعض العوامل المجهدة التي من شأنها أن تنرفز (Nervous) الطيور وتجعلها عصبية المزاج مثل أرتفاع درجة الحرارة أو الأضاءة الشديدة أو زيادة كثافة الطيور (عدد الطيور بالمتر المربع) داخل العنبر (مكان التربية ) وقلة عدد المعالف والمناهل وعدم توازن العليقة المقدمة للقطيع. يمكن أجراء هذه العملية على الأفراخ الفاقسة بالمفقس (بعمر يوم واحد) ولكن من الشائع أجراء هذه العملية بعمر أسبوع ولغاية عمر 10 أيام حيث يصبح المنقار متصلب والأفراخ سهلة التداول في هذا العمر. ومن الممكن تأخير موعد هذه العملية الى عمر 6-10 أسابيع ولا يفضل تأخير هذا العمر لأن ظاهرة الأفتراس قد تحدث بأعمار مبكرة. ويعتبر عمر 16 أسبوع كأخر عمر لأجراء هذه العملية. تتم هذه العملية بأستخدام ماكنة كهربائية يطلق عليها أسم ماكنة او آلة قطع المنقار (Debeaker) تحتوي هذه الماكنة على شفرة حادة وعند أيصال التيار الكهربائي للماكنة سوف تسخن هذه الشفرة وتصل درجة حرارتها الى 595 ْم (1100 ْف) فيصبح لونها احمر كالجمر. في اسفل الشفرة توجد صفيحة معدنية مسطحة تحتوي على ثلاث حفر (holes) تبلغ المسافة بين حافتيها 4.0 و4.37 و 4.73 ملمتر على التوالي. تستخدم عادة الحفرة الأولى في قص المنقار للأفراخ الصغيرة والحفر الأخرى تستخدم للطيور الأكبر عمراً. يمسك الفرخ براحة اليد ويوضع الأبهام خلف الرأس والسبابة تحت البلعوم ويرفع الرأس للأعلى لجعل المنقار يرجع الى الخلف وبعد وضع المنقار في الحفرة الخاصة يتم أنزال الشفرة عليه لقطعه. لا تقوم الشفرة الساخنة بعملية القطع فقط بل كمكواة لتحطيم الأنسجة المسئولة عن نمو المنقار مرة أخرى. بالنسبة لطرف المنقار العلوي يتم قطعه عند منتصف المسافة بين فتحة الأنف (Nostrile) وطرف المنقار وبحيث يبعد موقع القطع مسافة لا تقل عن 2 ملمتر عن فتحة الأنف. أما الطرف السفلي للمنقار فيقص عند ثلث المسافة بين فتحة الأنف ونهاية المنقار ولهذا يكون الطرف العلوى للمنقار أقصر طولاً بقليل من الطرف السفلي. ومن الممكن قص طرفي المنقار في نفس الوقت وذلك بعد أمالة رأس الفرخ الى الأمام عند أدخال المنقار بالحفرة الخاصة لأجل أن يكون القطع بالطرف العلوي لمسافة أكبر من الطرف السفلي.

بعد أنهاء عملية قص المنقار يتم كي المنطقة بالشفرة الحارة حيث يستمر وضع المنقار ملامساً للسطح الساخن لمدة ثانيتين وتعتبر هذه العملية مهمة لأيقاف النزف (Bleeding) الدموي وتحطيم الأنسجة المسؤولة عن نمو المنقار مرة أخرى وبالتالي منع الحاجة لأعادة عملية قص المنقار في أعمار متقدمة.

يستطيع الشخص المدرب من أجراء هذه العملية على 15 فرخ في الدقيقة ومن الضروري تغيير الشفرة بعد كل 3000 فرخ لضمان بقائها حادة وسهلة العمل. وبصورة عامة ننصح بملاحظة النقاط التالية عند أجراء هذه العملية:

1.
يفضل تصويم الأفراخ قبل أجراء العملية لمدة ساعتين ويقدم لها الغذاء بعد قطع المنقار مباشرة وعلى ان يكون مستوى العلف بالمعالف عالي لأجل اجبار الأفراخ على تناول العلف الذي سيساعد على ايقاف النزف الدموي ان وجد.

2.
يجب عدم اجراء عملية قص المنقار للأفراخ المريضة أو الملقحة حديثاً.

3.
خلال أشهر الصيف الحارة يفضل أجراء العملية في الأوقات الباردة من النهار صباحاً أو عصراً لتقليل احتمالات النزف وتقليل الأجهادات على الطيور.

4.
يفضل أضافة فيتامين (Vit. K) الى ماء الشرب بمعدل غرام لكل لتر أو يضاف للعلف بمعدل كيلوغرام لكل طن لأن لهذا الفيتامين دور مهم في عملية تخثر الدم لكونه مهم في تصنيع بروتين البروثرومبين (Prothrombin) في الكبد. وهذا البروتين مهم جداً في تكوين خثرة الدم لقطع النزف الدموي

5.
ضرورة نقل مضادات الكوكسيديا (Coccidiostate) من العلف الى الماء لغاية عودة أستهلاك العلف للوضع الطبيعي.

لقد أشارت الدراسات اليان أن عملية قص المنقار لا تنحصر فوائدها في القضاء على تفشي ظاهرة بل ان لهذه العملية دور في تحسين كفاءة تحويل الغذاء (Feed conversion) حيث تقلل الغذاء المفقود وتقلل من نسبة الطيور المستبعدة (المفروزة) بالأضافة الى رفع نسبة التجانس (Uniformity) بمعدلات وزن الجسم لطيور القطيع.

 

تسجيل الدخول كمتدرب لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة