الفراخ وزنها دهب

22 أكتوبر 2018
الفراخ وزنها دهب

يعتبر مشروع الدواجن من أكثر المشاريع المربحة لكثرة الطلب عليها ومنتجاتها في الاسواق المحلية والعالمية كما انها تعتبر مصدر بروتيني رخيص الثمن بالنسبة للحوم الحمراء مما يؤدي الي زيادة استهلاكها يوميا فكل هذة العوامل تجعل مشروع تربية الدواجن من أهم مشاريع الاستثمار وخصوصا مع الطلب المستمر عليها يوما بعد يوم .. اذا الفراخ وزنها دهب !!

ولتكون الفراخ وزنها دهب هناك بعض العوامل وفنيات التربية يجب عليك معرفتها وهي : اختيار مكان المزرعة – بناء العنابر – السجلات واهميتها – تجهيز العنبر – الفرشة – نوع الكتكوت – كمية العلف – قبل الاستلام – استلام الكتاكيت – أول اسبوع في العنبر – نصائح دخول العنبر – المتابعة الدورية للمعدات –  التشريح – مابين الحقيقة والكتالوج – السرده في العنبر – ماهي مرحلة الخطر – قرار البيع .

اولا لابد من اختيار مكان المزرعة جيدا حتي لايحدث مشكلة في المستقبل مثل : وجود مصدر للماء دائم ومناسب للدواجن وليس به ملوحة عالية كما ان هذا المكان يكون بعيد عن المناطق السكنية والمصانع و بعيد عن اي مزرعة دواجن او ابقار بمسافة مناسبة حتي لا تعطي فرصة لانتقال الامراض ويكون قريب من الطريق لسهولة الانتقال منها واليها مثل نقل العلف والكتاكيت  واعطاء فرصة للتوسع في المستقبل لانشاء عنابر اخري ويفضل ان يكون قريب من اماكن توريد العلف وتوفير وسيلة للصرف .

وبناء العنبر يعتمد علي ما اذا كان مفتوح او مغلق فاذا فالعنبر المفتوح يعتمد علي التهوية الطبيعية و يبني العنبر عمودي علي اتجاه الهواء ويكون اما خرساني او من الاخشاب وهو ارخص في الثمن وابعاد العنبر المفتوح هي : عرض العنبريجب أن لا يزيد عن 12 مترا حتى يمكن للتيارات الهوائية الداخلة من الجانب الشمالي (البحري) وامكانية طرد الهواء المحمل بثاني أكسيد الكربون والرطوبة والنشادر الى الجهة

الاخري وعند زيادة عرض المسكن عن ذلك (12 مترا) يفضل عمل فتحات في سقف المسكن وتكون هذه الفتحات في مواجهة الرياح بحيث يدخل منها الهواء ويخرج من الشبابيك في الجانب الآخر (القبلي) ليتحرك الهواء الراكد في وسط العنبر . تعمل الفتحات الموجودة في السقف على تسرب الهواء الدافئ والتجمع في سقف العنبر الى الخارج.

وعدد الكتاكيت المرغوب تربيتها في العنبر هو الذي يحدد طوله على اعتبار ان العرض يكون في حدود 8-12 مترا ، مع الأخذ في الاعتبار أن المتر المربع من سطح المسكن يخصص له 10-12 طائر لحم ، وأقصى طول للمسكن يسهل معه رعاية الطيور والإشراف عليها هو 80 مترا .

اما العنابر المغلقة فيكون تكاليفة أكثر من العنابر المفتوحة، كما يجب أن يتوفر لها مصادر منتظمة للمياه والكهرباء. هذه المساكن يسمح فيها بالتحكم في الحرارة والإضاءة، مما يساعد في تحقيق أفضل المظاهر الإنتاجية العنبر المقفول يفضل ألا يزيد عرضه عن 12 مترا، وإذا زاد العرض عن ذلك يجب تزويد السقف بمراوح إضافية أو عمل قنوات لتسحب أو تدفع الهواء الى وسط العنبر ، يعتمد طول العنبر على عدد الطيور المراد شغلها بالعنبر، مع مراعاة أن المتر المربع من مسطح العنبر المقفول يتسع لحوالي 17-20 طائر لحم ويكون اتجاه العنبر المقفول موازيا للرياح . ومن المعلوم أن الرياح السائدة في مصر تأتى من الشمال (البحري) فيجب أن يكون اتجاه العنبر شمال - جنوب . وفي ذلك تعمل الواجهة الأمامية للعنبر كمصد للرياح فيقل تأثيرها على المراوح المركبة على جوانب المسكن ولا تعوق طرد الهواء الى خارج العنبر.

الخطوة التاليه هي تجهيز العنابر وهي من الخطوات الهامة في المشروع يجب تحديد كمية الشفاطات خلايا التبريد والدفايات وخطوط المياه والعلف وايضا توفير مساحة جيدة لمكان تخزين العلف وتجهيز العنبر المفتوح يختلف عن العنبر المغلق وان العنبر المغلق أكتر تكلفة لانه يعتمد علي كل شئ صناعي.

وبعد انشاء العنابر وتجهيزها حان وقت الحسابات وعمل سجلات المزرعة فالسجلات اساس في المزرعة لمعرفة المصروفات والايرادات واتجاه المزرعة للربح او الخسارة فلابد من عمل سجلات للمصروفات والايرادات والعمال واستهلاك العلف والوزن و مواعيد التحصين والادوية والنفوق وغيره....

تعد الفرشة من أهم مكملات تربية الدواجن حيث تمثل أهمية كبرى في هذا المجال فهي تحمى الطائر من الكثير من العوامل التي تؤثر بالسلب على كفاءة التربية مثل: الرطوبة – الصقيع – الأمراض التنفسية والمعوية وغيرها ..

ينصح بفرش أرضية الحضانة بفرشة سمكها من 5 – 7 سم في الصيف ،10سم في الشتاء .وتعتبر نشارة الخشب من أفضل المواد التي تستخدم كفرشة لأرضية عنابر تربية الكتاكيت ، ويجب أن يكون خالية من التلوث الكيميائي أو البكتيري أو سموم التعفن .ويوجد خطر تلوث عناصر الفرشة بالسالمونيلا والميكويلازما إذا تعرضت لها الطيور البرية ، ولذلك ينبغي تغطية الفرشة وحمايتها من التلوث ، وحفظها جيدا في أكياس جديدة ، ومحكمة الغلق .يحافظ على الفرشة بحالتها الجافة والمفتتة طيلة فترة التربية ، ويجنب زيادة الرطوبة فيها (فوق 50%) ، والتي تؤدى إلى مشاكل مرضية وتشوهات بالأرجل .ينصح بعدم وجود شظايا خشنة أو حادة أو مسامير حيث يؤدى ذلك إلى حدوث أعراض مرضية تصيب الدجاج ، وتؤثر على الأداء .أن تكون الفرشة ليست خشنة حتى لا تصيب الكتاكيت بالجروح ، ويؤدى إلى ظهور الكوليسترديا ، وليست ناعمة حتى لا تبتلعها الكتاكيت ، وتسيب مشاكل هضمية ، وليس بها أتربة حتى لا تستنشقها الطيور مما يؤدي إلى إصابة الجهاز التنفسي للطائر.

اختيار السلالة من اهم عوامل نجاح المشروع فلابد من اختيار سلالة ذات حيوية عالية ومناعة قوية ومعدل نمو عالي فيوجد العديد من شركات انتاج الكتاكيت ولكن لابد من اختيار مصدر موثوق لشراء الكتاكيت .

قبل استلام الكتاكيت لابد من توافر العلف بالمزرعة فالكتاكيت تحتاج في فترتها الاولي الي علف 23% بروتين والفترة الثانية الي 21%بروتين والاخيرة 19% بروتين مع حساب الكميات فالكتكوت الواحد يأكل 500 جرام بادئ و 2000جرام نامي والناهي حتي اخر الدورة .

يجب ان يكون العنبر مجهز بالعلف والماء والحراره والتهوية قبل الاستلام ب48 ساعة شتاءا و24 ساعة صيفا لتكون الحراره متجانسة في العنبر من جميع الجوانب .

والان اللحظة الحاسمة لبدء عمل وزن الفراخ دهب وهي الاستلام وعند وصول الكتاكيت النظر الي حيويتها شئ مهم كذلك الوزن ان يكون حوالي 40-42 جرام وخالية من اي متبقيات من معمل التفريخ .

بعد تسكين الكتاكيت لابد من الدخول وعمل اختبار الحوصلة لعينة عشوائية للتاكد انهم مقبلين علي العلف كذلك النظر لانتشار الكتاكيت في العنبر فاذا كانت متجمعة تحت الدفايات فهذه دلالة لانخفاض الحرارة وان كانت تلهث ورقبتها ممدده وفالحراراه زائدة اما ان كانت منتشره بشكل متوازن فان الحرارة مناسبة .

لعدم حدوث سردة يجب توزيع درجة الحرارة بشكل جيد في وتوافر عدد جيد من العلافات والمساقي وتوزيعهم بشكل جيد ويتم رفع اطباق التحضين بعد اول اسبوع كذلك الرطوبة لاتقل عن 70 ولا تزيد عن 75% .

يتم ضبط الحرارة علي 33 درجة مئوية وتقل الحراره 1 درجة كل 3 ايام الي ان تصل الي 25 درجة مئوية ويتم قياس الحرارة باكثر من وسيلة ولكن المعتادة هي الترمومتر ويفضل تثبيته عند مستوي رأس الكتاكيت .

اول اسبوع في العنبر هو مقياس مدي نجاح أو فشل الدورة فان نسبة النفوق الطبيعية 3%اول اسبوع وان كانت اكثر فهناك مشكلة وان كانت اقل فالدورة تسير بشكل جيد .

عند دخول العنبر لابد من النظرالي عدة مظاهر مثل حالة الكتاكيت والحراره والرطوبة والتهوية واستهلاك العلف والماء والفرشة وعند حدوث اي شئ غير طبيعي يجب حل المشكلة .

تجنب حدوث اي مشاكل وسط الدورة من المعدات فالمتابعة الدوريه شئ هام لمنع حدوث اي عطل في العنبر ولابد من وجود بدائل لاي شئ غير متوقع مثل انقطاع التيار الكهربي او الماء .

قلة استهلاك العلف اولي علامات حدوث حالة مرضية وعندئذ الدخول والنظر بتمعن في العنبر الي العلامات الظاهرية مثل رائحة الامونيا ولون الزرق ان لم يستدل علي المرض جاء وقت التشريح او العرض علي بيطري مختص

اوزن الدهب !!
كل فتره لابد من وزن الدجاج في العنبر لمتابعة الحالة والمقارنة بكتالوج السلالة واخد عينة عشوائية احجام كبيرة وصغيرة ولمعرفة متوسط الوزن في المزرعة .

مرحلة الخطر !!
تدق مرحلة الخطر في العمربعد ثلاثة اسابيع حيث زيادة الحساسية للامراض المختلفة فلابد من توافر وسيلة الامن الحيوي من بداية الدورة وتطبيقها شكل جيد لعدم حدوث مشكلة .

قرار البيع ..
وبعد 35 يوم عناء دقت ساعة الحسم وبيع الذهب ولكن لاخذ قرار البيع لابد من وصول متوسط وزن مناسب للسوق فالمستهلكين ترغب في اوزان 2 كيلو او أكثر قليلا فيتم اطفاء الدفايات وغلق انوار العنابر قبل البيع مباشرة ودخول العنبر مظلم لسهولة مسك الدجاج .... وبعد نجاح الدورة حساب صافي الربح وهنا تتأكد ان الفراخ وزنها دهب !!
 

تسجيل الدخول كمتدرب لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة