الدليل الشامل لامراض الابقار

29 ديسمبر 2018
الدليل الشامل لامراض الابقار

المرض ما هو الا ظهور اعراض مختلفة على الحيوان دون الطبيعى .. مزرعتي جمعتلك أكثر الامراض أنتشار فى المزراع التسمين والحلاب وعرضة الفكرة بشكل مختلف لتسهيل عملية التعرف على المرض والتعامل معاه سريعا . 

1 - حمى الوادي المتصدع : Rift Valley fever

 العرض :  ( ارتفاع درجة الحرارة + افرازات صديدية )

 المزيد من الاعراض التى تظهر لك 
يظهر المرض فى الاعمار الصغيره على هيئة ارتفاع في درجة الحرارة تصل إلى 42 م وفقد الشهية وضعف ونفوق سريع بعد ظهور الأعراض مباشرة وتصل نسبة النفوق إلى 90% في الحيوانات الحديثة الولادة.أما  الحيوانات البالغة تبدأ الأعراض بارتفاع في درجة الحرارة وافرازات انفية مخاطية صديدية وقئ  وإسهال وبول مدمم وترنح ورعشة عضلية وتصل نسبة الإجهاض إلى 100% ونسبة النفوق إلى 30%

 كيف تعالج المرض ؟
 يتم التعامل مع  الاعراض الظاهرية على الحيوانات المصابة بخافض للحرارة ومضادات الالتهاب والإسهال
خافض حرارة يحتوى على مادة (أنالجين )
مضاد التهاب يحتوى على مادة (فلونيكسين - فينيل بيوتازون)
مضاد حيوي للاسهال يحتوى على مادة (سلفاديميدين )

ما هو المرض  ؟
 المرض هو حمى الوادي المتصدع : Rift Valley fever و هو مرض فيروسي حيواني المنشأ يصيب الحيوانات (الأغنام والماعز) في المقام الأول، كما يصيب البشر. ويمكن للعدوى أن تسبِّب مرضاً وخيماً لكلٍّ من الحيوانات والبشر. كما يؤدِّي المرض إلى خسائر اقتصادية فادحة بسبب الوفيات وحالات الإجهاض التي تحدث بين الحيوانات التي تصاب بالحمى في المزارع.

كيف يصيب المرض الحيوان ؟  
يسبب هذا المرض فيروس من جنس فليبوفيروس phlebovirus وينتقل عن طريق لسعات البعوض الناقل للمرض مثل
(أيدس Aedes والكيولكس (Culex كما تنتقل العدوى عن طريق ملامسة دم أو سوائل وأنسجة الحيوانات المصابة، أو عن طريق استنشاق الرذاذ المتطاير من أنسجة الحيوانات المصابة أو أجنتها .

كيف تمنع الاصابة بالمرض ؟

  • اللقاح ضد المرض باستخدام اللقاح المثبط ويستخدم مرة واحدة عند عمر 3 – 4 شهور عند الولادة من امهات محصنة ويعاد كل سنه ويلقح للعشار قبل شهر من الولادة  ( لا يستخدم اللقاح فى حالة الاصابة )
  • مكافحة حشرة البعوض في طورها اليرقي والحشرة الكاملة في أماكن تواجدها وكذلك القوارض والفئران.
  • مراعاة كافة الإجراءات الوقائية والصحية أثناء التعامل مع الحيوانات المصابة من قبل جميع العاملين في المزرعة أو في المسالخ.

2 - البروسيلا الإجهاض المعدي Brucella

العرض ( الاجهاض فى الشهر الرابع )

المزيد من الاعراض التى تظهر لك ؟
تظهر الاعراض فى صورة حدوث إجهاض فى الشهر الرابع من الحمل مع موت الحملان و التهاب المشيمة فى الاناث.

وتظهر الإصابة في الذكور بتضخم  فى الخصية والتهابات وحمى مع سرعة التنفس وخمول الحيوان .

كيف تعالج المرض؟

يتم التعامل مع المرض على انها اصابة بكتريا بمضاد حيوي يحتوى على  (ستربتوميسين – التتراسيكلين )
ولكن يجب العلم ان هذا المرض صعب العلاج ويضمر قطعان مزارع الحلاب عند الاصابة به
 لذلك لا يسمح بالعلاج يجب ذبح جميع الماشية والحيوانات المصابة التي تعرضت للعدوى.

ما هو المرض ؟
مرض البروسيلا الإجهاض المعدي وهو مرض مشترك بين الإنسان والحيوان تسببه بكتريا البروسيلا  , Brocella   Melitensis  وتختلف البكتريا المسببة للبروسيلا في الماشية عن البكتريا المسببة للمرض في الأغنام . ينتشر المرض بسهولة شديدة بين الماشية ، حيث يحتوي كل من العجل والأغشية وسوائل الرحم على كميات كبيرة من البكتيريا. وغالبا ما يتم إجهاض الأبقار المصابة مرة واحدة فقط بسبب داء البروسيلا ، ولكنها ستستمر في إفراز كميات كبيرة من البكتيريا بعد ولادتها .

كيف يصب المرض الحيوان ؟  
تنتقل العدوى بين الحيوانات وبعضها من خلال التناسل ويحدث عند  تلقيح الذكر لأنثى مصابة فإنه سوف يصاب بالمرض ثم ينقله إلى باقي الإناث التي يقوم بتلقيحها وبالتالي فإن بعد انتشار هذا المرض في اى قطيع يكون مرتفع ولا يوجد حل سوى إعدام القطيع كله و تحدث العدوى للإنسان عن طريق التعامل مع اى افرازات للحيوان.

كيف تمنع الاصابة بالمرض ؟
1- التحصين ضد المرض باستخدام لقاح " بروسيلا أبورتس " يستخدم مره واحده فقط فى عمر 3 – 8 شهور  لا يكرر .

2- التخلص من الأجنة والمشيمة بشكل صحيح .
3- مراعاة عدم تلويث الأغذية ومصادر المياه بافرازات العجول المصابة بعزلها .
4- استخدام التلقيح الصناعى لضمان تقليل نسبة انتشار المرض .

3 - مرض السلBovine TB
العرض ( فقدان الوزن التدريجي والإسهال المزمن )
المزيد من الاعراض التى تظهر لك 
يبدا الظهور فى صورة إسهال مع سوء إنتاج اللبن وفقدان الوزن في الأبقار التي يتراوح عمرها بين ثلاث وخمس سنوات

ويبدا ظهور العلامات في كثير من الأحيان بعد الولادة أو بعد أي حدث آخر مرهق (البيع ، النقل ، ...)
لا توجد اعراض مبكرة ويحافظ  الحيوان على شهية جيدة حتى المراحل النهائية و قد تستمر العلامات السريرية لعدة أشهر مع هزال البقرة / الثور و يتم التخلص منها لأسباب اقتصادية
كيف تعالج المرض ؟
لا يوجد علاج فعال ويجب التخلص من الحيوانات بمجرد تأكيد التشخيص. لا تحتفظ بمواليد الأبقار المصابة كبدائل للتكاثر لانها لاتظهر عليها الاعراض الا بعد عامين  ويكون الحيوان مصاب وراثيا
ما هو المرض  ؟
 المرض هو مرض السل وهو مرض معدي و مزمن ياتي من بكتيريا تعرف باسم ميكرباكتيريوم بوفيس لانها تصيب الابقار حيث ينتقل الي الانسان من الحيوان المصاب  ويوجد فى صورة عديدة  منها السل الرئوي , المعوى , الليمفاوى وهو من اخطر الامراض التى تصيب الابقار

كيف يصيب المرض الحيوان ؟  

يمكن لفيروس ( ميكوباكتيريوم بوفيس ) أن ينتقل من حيوان مصاب الى اخر سليم بشكل مباشر عبر الاتصال الجنسي أو الرضاعة أو بشكل غير مباشر عبر الهواء, تناول الاعلاف الملوثة, بالاضافة الى استعمال المعدات الملوثة.

من الأشياء التي من شأنها نشر المرض بين القطعان المختلفة:

  • شراء الحيوان المريض وادخاله وسط القطيع
  • استخدام ذكور مصابة بالمرض للتلقيح حيث انه ينقل عبر الاتصال الجنسي كذلك التردد المستمر على الأسواق

كما ان المرض ينقل الى الانسان عبر استهلاك اللحوم والحليب المصابة بالفيروس المسببة للمرض او مباشرة عبر الانتقال عند استعمال اليد للكشف عن الحمل عند الأبقار.

كيف تمنع الاصابة بالمرض ؟

  • الحفاظ على قطعيك واجراءت الامن الحيوي عند التغذية على الالبان او نقلها داخل المزرعة
  • التحصين بالقاح ( PCG ) لرفع الكفاءة المناعية للحيوانات 
  • عزل الحيوان المريض عن باقى القطيع
  • قتل الحيوان عند تمكن المرض منه مع دفنه ورشه بالجير لقتل الجرثومة

4 - السالمونيلا Salmonella

العرض :  دم متخثر فى الروث + حمى

المزيد من الاعراض التى تظهر لك 
تتفاوت الأعراض في العجول من تسمم دموي حاد في المواليد الجديدة إلى التهاب معوي حاد, تصحبه دوسنتاريا في أغلب الأحيان , مع حمى وعدم رغبة في الأكل في الحيوانات التي بلغ عمرها أسبوع وتصاب بالجفاف والهزال , وقد تظهر أعراض الالتهاب الرئوي كما يظهر على الحيوانات المصابة بالمرض المزمن التهابات مفصلية متعددة. 
أما الأبقار البالغة فتعاني من الحمى وعدم وعدم الرغبة في الأكل والتهاب الأمعاء الذي يكون في صورة آلام بطنيه ودوسنتاريا , ويحتوي الروث على قطع كبيرة من الدم المتخثر .
وكثير من حالات العدوى خاصة في الحيوانات البالغة لا تظهر عليها أعراض غير الإجهاض أثناء الستة أسابيع الأخيرة من الحمل

كيف تعالج المرض ؟
يتم العلاج طبعا للحالات الظاهرية  من التهابات او تسمم دموى لذا يستخدم مضادات حيوية تعمل على  تثبيط البكتريا التى تتسبب فى التهاب الامعاء والجهاز الهضمى و التسمم الدموى  والتى تحتوى على مادى ( سلفادوكسين – تراى ميثوبريم – أوكسي تتراسيكلين
- فلونكسين )

ما هو المرض  ؟

 المرض هو السالمونيلا  وهو مرض معدى يصيب الإنسان والحيوان , وتسببه ميكروبات من جنس سالمونيلا , وهي بكتريا معوية أساسا, ولذا يمكن أن نجدها في مخلفات المزارع , وفي مياه الصرف , أو في أي مادة أخرى قابلة للتلوث بالروث , ويكون عادة وجودها نتيجة لمرض إكلينيكي أو عدوى تحت الإكلينيكية
كيف يصيب المرض الحيوان ؟  

داء السالمونيلا مرض معوي بصفة رئيسية وينتقل بواسطة الروث عن طريق الفم ,تخرج السالمونيلا بأعداد كبيرة في روث الحيوانات المصابة بالمرض مما يؤدي إلى تلوث البيئة , وفي كل مرة يتفشى فيها المرض بصورة وبائية فإن أغلب الحيوانات تصاب بالعدوى بواسطة التلامس المباشر بالروث أو العلف أوالفرشة أو الماء الملوث بالروث.

كيف تمنع الاصابة بالمرض ؟

  • تجنب إدخال الحيوانات المصابة بالعدوى عن طريق الحفاظ على قطيع مغلق.
  • عزل الحيوانات الجديدة لمدة أربعة أسابيع على الأقل.
  • مصدر الحيوانات الجديد من المزارع الأخرى يكون ذات الحالة الصحية العالية وليس الأسواق.
  • تجنب العجول المشتركة.
  • عزل المواليد المريضة في صناديق العزل المخصصة وليس صناديق الولادة.
  • تنظيف وتعقيم المباني . توفير الصرف الجيد وإزالة النفايات.
  • تأكد من أن الحليب من الأبقار المريضة (أو الأبقار التي كانت على اتصال بهذه الأبقار) لا يُغذى للعجول.
  • حماية جميع مخازن الأعلاف من الحشرات بما في ذلك الطيور.

5 - الحمى القلاعيةFoot-and-mouth disease

العرض : تقرحات فى الفم والارجل

المزيد من الاعراض التى تظهر لك 

تظهر الماشية عادة مرضًا أكثر حدة من الحيوانات الأخرى. فترة الحضانة هي 2-10 أيام. في البداية ، واحد أو اثنين من الماشية يعانون من الحمى (> 40.0 درجة مئوية) ، والاكتئاب ، وفقدان الشهية ، وانخفاض ملحوظ في إنتاج الحليب واللعاب. عندما تكون مقيدة أو محصورة بشكل وثيق ، ستعرض  يبدا المرض بظهور التقرحات بالفم و صعوبة تناول الحيوانات للغذاء نتيجة الالتهاب  وزيادة إفراز اللعاب من الفم نتيجة ارتفاع درجة الحرارة مع تقرحات بين الأظلاف مما يؤدى إلى العرج ثم نفوق وخصوصاً في الحملان و يسبب إجهاض للنعاج  كما يظهر فى صورة موت مفاجئ في العجول الصغيرة


كيف تعالج المرض ؟

 لا يوجد علاج محدد لمرض الحمى القلاعية. في البلدان الموبوءة يمكن استخدام العلاج بالمضادات الحيوية " تترسيكلين  - فلونكسين"  للسيطرة على العدوى الجرثومية الثانوية للقرحة ، لكن الانتعاش يستغرق عدة أسابيع إلى شهور. 
ويتم التعامل مع الاعراض بالعلاج المناسب
مثل :-
1- خافض حرارة " كيتوبروفين " 2- استخدام مركبات الجنتيانا فى الفم والارجل 3- تعويض التغذية بالفيتامينات والاملاح

ما هو المرض  ؟
 المرض  هو الحمى القلاعية هو مرض فيروسي مستوطن في أنحاء كثيرة من العالم ، هناك سبعة أنواع رئيسية من الفيروسات (الأنماط المصلية) مع عدد كبير من الأنواع الفرعية (عادة ما تسمى بالحروف) وهما O /A /c / SAT-1 / SAT-2 / SAT-3 / Asie-1

وتظهر هذه الأنواع المصلية بصفات مختلفة حسب المناطق.. الحصانة لنمط مصلي واحد لا تحمي بشكل عام ضد الأنماط المصلية الأخر .  وهو مرض معدٍي  للغاية مع الحيوانات المصابة التي تتخلص من كميات كبيرة من الفيروسات. كما أن جزيئات الفيروس تبقى حية في البيئة ويمكن حملها للحيوانات المستعادة  . لا يؤدي المرض عادة إلى قتل الحيوانات ، ولكن يؤدي إلى خسائر إنتاجية ملحوظة.

كيف يصيب المرض الحيوان ؟  

الطريقة الأكثر شيوعًا لانتشار الفيروس هي عن طريق حركة الحيوانات المصابة. ويمكن أيضا أن ينتشر الفيروس بشكل غير مباشر بسهولة عن طريق العاملين في المزارع والمركبات وعبر المنتجات الحيوانية (اللحوم والحليب والمني) في ظروف جوية محددة يمكن أيضا أن ينتشر مع الريح

كيف تمنع الاصابة بالمرض ؟
- تحصين الحيوانات ضد المرض عند عمر 3 شهور (تحت الجلد) وضرورة اعطاء الجرعة التنشيطية بعد 21 يوم .
- التوعية للمربين بأهمية تحصين جميع الحيوانات الموجودة بالمنطقة والمناطق المجاورة.
- تقليل الإجهادات على الحيوانات
- عزل الحيوانات الجديدة في آخر المزرعة لمنع انتقال العدوى عن طريق الهواء اذا كانت مصابة.
- الاهتمام بعملية التطهير.

6 - مرض الجلد العقدي Lumpy Skin Disease
العرض عقد جلدية عديدة
المزيد من الاعراض التى تظهر لك 
تبدأ بارتفاع في درجة الحرارة وفي بعض الحالات يكون الارتفاع في درجة الحرارة متذبذب وتكون مصحوبة أحيانا بالآتي

دموع في العينين - إفرازات من الأنف - زيادة إفرازات اللعاب - العرج ثم يحدث الطفح الجلدي عند أعلي درجة حرارة يصل اليها جسم الحيوان وغالباً بعد اسبوع تظهر فجأة عقد جلدية عديدة تظهر علي جسم الحيوان المصاب في العنق - الظهر- الأفخاذ - حول الشرج والفرج والسطح السفلي للذيل وعلي الضرع والحلمات تكون هذه العقد في نسيج الجلد وفي معظم الحالات تشمل الجلد فقط. .. وتبدا فى معظم الحالات المصابة تتحول العقد الي عقد جامدة أو لينة و تتكرر وتنسلخ ثم يلتئم مكانها تاركاً ندبة واضحة علي سطح الجلد. -- كما يظهر ايضا فى صورة تورم الغدد الليمفاوية السطحية وظهور أورام أوديمية بمنطقة أسفل البطن .
كيف تعالج المرض ؟

- استخدام مضاد التهاب قوي يحتوى على مادة " ميلوكسيكام" لازالة التورمات والالتهابات
- استخدام المضاد الحيوي المناسب بالاضافه لرفع حيوية الحيوانات بالتغذية المناسبة
 -اضافه فيتامين أ د3 هـ المصاب وعلاجه حسب الأعراض
ما هو المرض  ؟
 المرض هو " الجلد العقدى "  مرض يصيب الأبقار التى تعد العائل الطبيعي مرض الجلد العقدي (LSD) ينتج عن عدوى الأبقار أو جاموس الماء مع فيروس مرض الجلد العقدي (LSDV). الفيروس هو واحد من ثلاثة أنواع وثيقة .وتختلف شدة المرض في 10٪ من الأبقار المصابة في القطيع من معتدلة إلى مميتة ويمكن تأكيد المرض بالتشخيص المختبري ، مع توافر اختبارات للكشف عن الحمض النووي للفيروس أو الأجسام المضادة.

كيف يصيب المرض الحيوان ؟  
ينتقل المرض من الحيوان المصاب لآخر عن طريق المخالطة أو الحشرات أثناء الطقس الرطب الدافئ ، بينما يتناقص المرض عادة في أشهر الشتاء الباردة ومن العوامل المساعدة علي إنتشار الإصابة الذباب والناموس والطيور البرية . دورة المرض الطويلة تسبب إهدار متصاعد لحالة الحيوانات المصابة مثل الهزال وانخفاض إنتاج اللبن وكذلك العقم والإجهاض كما يسبب تلف الجلود، وفترة حضانة المرض من 4-14 يوماً.

كيف تمنع الاصابة بالمرض ؟
- استخدام المطهرات الفعالة وتطهير أماكن الإيواء بصفة مستمرة والقضاء على الناموس

- تحصين الحيوانات الغير مصابه طرق المكافحة والوقاية
- استخدام المبيدات الحشرية للقضاء على الناموس وخاصة فى اوقات نشاطه بعد المغرب مع الإهتمام بمستوي النظافة داخل الحظائر .

7 -  حمى الثلاث ايام Three day sickness

العرض  حُمى مفاجئة (40.5 - 41 درجة مئوية)

المزيد من الاعراض التى تظهر لك 
-. حُمى مفاجئة (40.5 - 41 درجة مئوية) 
- ارتفاع الحرارة وانخفاضها مرتين إلى ثلاث مرات بينهم 12 -24 ساعة
- عرج (في قدم واحدة أو اثنتين) مع تورم في المفاصل وتيبسها.
- وجود إفرازات من الأنف والعين
- أعراض نقص الكالسيوم (انخفاض شديد ومفاجئ في إنتاج اللبن -ركود حركة الكرش -ضعف عام في العضلات)
- سرعة وصعوبة في التنفس.
- صعوبة البلع نتيجة شلل عضلات البلعوم
- الاستلقاء الجانبي (شبيه حُمى اللبن)
- انتفاخات تحت جلد الحيوان
- حدوث وفيات نتيجة العدوى الثانوية بميكروب الباستيريلا.

كيف تعالج المرض ؟

التدخل الفوري والسريع باتباع الآتي:

1- رش جميع الحيوانات بمادة طاردة للناموس 
2- رش هواء المزرعة بمادة طاردة للناموس عن طريق التعفير ويكون وقت المغرب مع إزالة أي تجمعات مائية بالمزرعة أو جارها لوقف دورة حياة الناموس.
3- استخدام مضاد التهابات غير ستيرودي ومُسكن للآلام وخافض للحرارة ومضاد للتورمات ومضاد للسموم البكتيرية ماده فعالة ( ميلوكسيكام )
4-  استخدام مركبات الكالسيوم 
5- استخدام مضادات الحساسية ( هيستامين )
6- استخدام منشطات للكرش وروافع مناعة ومصدر للحديد
7-  استخدام مضاد حيوي لمنع العدوى الثانوية ( فلورفينيكول )

ما هو المرض  ؟
 المرض هو  حُمى الثلاثة أيام وهو مرض فيروسي يصيب الحيوانات من عمر 6 أشهر الى سنتين وخاصة أفضل الحيوانات صحة.
ويحدث المرض (وينتشر)عن طريق الحشرات الماصة للدم وخاصة الناموس في فصل الصيف

كيف يصيب المرض الحيوان ؟  
الفيروس المسبب لهذا المرض يقوم بإصابة الأنسجة الرئوية والخلايا المناعية وبعض الغُدد الهامة داخل جسم الحيوان مثل الغدة الدرقية والجار درقية وكذلك البنكرياس.

كيف تمنع الاصابة بالمرض ؟
1- مكافحة الحشرات و الناموس داخل المزرعة
2- القيام بعملية التحصين في الفترة من نصف مارس الى أول مايو أي قبل اقتراب موعد حدوث المرض

8 - الطفيليات الداخلية  

العرض : أنيميا شديدة وفقدان تام للشهية 

المزيد من الاعراض التى تظهر لك 
توجد الكثير من طفيليات الدم و الذى تسبب التسمم الدموى و يختلف كل عرض نتيجه لاختلاف المسبب و من اشهر هذه الطفيليات
- الأعراض الظاهرية ( الإصابة بالمرض الى جانب تواجد القراد على الحيوان )

- عمل مسحات من دم الحيوان وصبغها بصبغة الجيمسا وفحصها ميكروسكوبيا للتأكد من وجود طفيل البابيزيا داخل كرات الدم الحمراء.
 - إستخدام بعض الطرق السيرولوجية مثل الإليزا للكشف عن وجود الأجسام المناعية لطفيل البابيزيا بدم الحيوان المشتبه إصابته بها .

كيف تعالج المرض ؟
-عزل الحيوانات المصابة وعلاجها بعقار يحتوى على مادة " إميدوكارب داى بروبيونات " ذلك عن طريق الحقن تحت الجلد ، وكلما بدأ في العلاج مبكراً كانت الفرصة للشفاء كبيرة 
- إعطاء خافضات الحرارة
- يفضل إعطاء مركبات الحديد مع فيتامين B12 بعد شفاء الحيوان لعلاج الأنيميا الناتجة عن الإصابة بالبابيزيا .

ما هو مرض  ؟
المرض هو  الطفيليات الداخلية  يظهر جميع أعراضه عن طريق لون البول و ينتشر هذا المرض عن طريق القراد الجامد وتظهر أعراض المرض فى عدة صور مختلفة. يتسبب طفيل البابيزيا فى تكسير كرات الدم الحمراء ليعيش داخلها على محتواها من الهيموجلوبين. مما يظهر فى صورة بول مدمم مع إصفرار كافة الأغشية المخاطية. 

كيف يصيب المرض الحيوان ؟  
يعمل كل طفيل داخل الدم على العيش متطفل على خلايا مختلفة ومنها الاتى
البابزيا: هى تصيب كرات الدم الحمراء و تكسرها و اعرضها بول دمم بالون الاحمر الفاتح
الثايليرى : هى تصيب كرات الدم البيضاء واعراضها بول اصفر داكن
انا بلازما : هى تصيب كرات الدم الحمراء وتلتهما و اعراضها بول به لون بنى داكن 

كيف تمنع الاصابة بالمرض ؟
-القضاء على القراد في المزارع سواء على الحيوان أو في أماكن معيشته بإستعمال المبيدات بشكل دوري خاصة في فترات الصيف التي يتكاثر خلالها القراد وذلك بإتباع طرق الرش أو التغطيس  بمركبات البيوتكس

أمراض حديث الولادة

عندما يتعرض الحيوان للضغط من درجات الحراره غير مناسبه و ظروف بيئيه سيئه والضعف من سوء تغذية يكون سهل الاصابة بالمرض ولكن هناك ايضا عوامل طبيعية تؤدى اللى تعرض الحيوان لغضط ليكون عرضة للاصابة بأمراض صحية غير فيروسية ولابكتريا وهى ما تظهر عند فترة الولادة لكون البقرة فى اضعف حالتها وتصاب الابقار بالعديد من الامراض وتظهر فى الاعراض الاتية :

1 " التهاب الرحم "metritis

العرض :  افرازات رحمية ذو رائحة كريهة

المزيد من الاعراض :-
في الحالات مع فحص الفرج ، والتشخيص بسيط. ولكن في معظم الحالات ، لا يكون هذا التفريغ واضحًا ، لذا يجب فحص الأبقار لتحديد المرض والعديد من الاعراض الاخرى :-
1- ارتفاع فى درجة الحرارة .
2- فقد الشهية لدى الحيوان المصاب .
3- نقص فى ادرار اللبن. 
4- زيادة فى سرعة التنفس وضربات القلب  .
5- افرازات رحمية ذو رائحة كريهة ذات لون داكن قد يميل الى الاصفرار او اللون الاحمر الداكن مصحوبة بكميات صديد كبيرة .
6- الحيوان لايقدر على الوقوف كثيرا وتظهر علية علامات الاسهال نتيجة للتسمم البكتيرى .

كيف تعالج المرض :
مبادئ العلاج هي  

  1. يجب تأجيل العلاج حتى 4 أسابيع على الأقل بعد الولادة - لم تظهر المعالجة المبكرة للأبقار الجيدة خلاف ذلك أي فائدة.
  2. أظهر اثنان فقط من العلاجات أي دليل على فعالية: - 
     حقن ( Prostaglandins  )  لتفريغ محتوى الرحم
  3.  المضادات الحيوية داخل الرحم ( اوكسي تترسيكلين اقراص )
    لا تعتمد فعالية العلاج على اختفاء التفريغ ، ولكن على مدى السرعة التي تصبح فيها الأبقار المعالجة حاملاً. هذا لأنه ليس التصريف هو المشكلة  . المشكلة هو تأثير التفريغ على الخصوبة.
    يمكن أن يكون العلاج مع البروستاجلاندين فعالا إذا لم تكن الحالة موجودة لفترة طويلة جدا ، ولكن في كثير من الحالات يكون من الأفضل إعدام البقرة في نهاية الرضاعة بسبب التغيرات المزمنة في بطانة الرحم.

ما هو المرض : التهاب الرحم metritis -   .
المرض هو" التهاب الرحم " عادة ما تنشأ العدوى الرحمية كجزء من مجموعة من الأمراض المعقدة من احتباس المشيمة أوموت الخلايا والتهاب بطانة الرحم وتقرح الرحم. هذه الأمراض تشترك في نفس الأسباب،وغالباً ما تؤدي إلى بعضها البعض ولها علاجات مشتركة بحيث يكون من المنطقي اعتبارها معاً بعد الولادة ، تحتوي جميع الأبقار على رحم ملوث. ولكن يتم القضاء على هذا في غضون بضعة أسابيع لكن في أقلية من الأبقار ،لا يتم القضاء على هذا التلوث ويصاب الرحم بالعدوى نتائج هذه العدوى يمكن أن تتراوح بين عدوى مزمنة خفيف إلى مرض مهدد للحياة، وهذا يتوقف على البكتيريا المعنية والبقر " قدرته على احداث استجابة مناعية فعالة.

كيف يصاب الحيوان بالمرض :
عادةً ما يحدث التهاب القلب الرحم أو النفاس في الأيام القليلة الأولى بعد ولادته ، وعادةً ما يكون ثانويًا عند حدوث مشكلات في العجول الحادة التي أدت إلى تلف في الجهاز التناسلي ، وإدخال البكتيريا أثناء الولادة بمساعدة التدخل اثناء الولادة وغالبًا ما يكون مصحوبًا بأغشية جنينية مستبقاة ، لكن يمكن أن يحدث بدون ؛ وجود الأغشية ليس هو السبب في التهاب . الأبقار حديثة الولادة لها إفرازات مهبلية متقلبة ودرجة حرارة عالية في البداية ، والتي يمكن أن تتغير بسرعة لتصبح شبه طبيعية.
الحالات الأقل شدة تحدث عادة في وقت لاحق في الأسبوع الأول والثاني بعد الولادة. وسوف تظهر هذه الأبقار انخفاض في الشهية وحاصل اللبن ، وقد تكون درجة حرارتها مرتفعة ولكن سيكون لها إفرازات مهبلية دموية. 

كيف تمنع الاصابة بالمرض
يبدا الحماية من المرض بالتعامل الجيد مع الابقار فى مرحلة الولادة بعدم التدخل اثناء الولادة بشكل خاطئ يحدث تلوث
او بعنف فيحدث اصابة لبطانة الرحم , التغذية السليمة خلال فترة الجفاف للحفاظ على صحة الابقار , عدم التدخل فى نزول المشيمة كما يجب التاكد من عملية التلقيح السليم

احتباس المشيمة retained placent

العرض : تعلق المشمية

المزيد من الاعراض :-
ظهور المشميه متعلقه بالرحم خلف الحيوان – ارتفاع فى درجه الحراره – الكسل عن الطعام .

كيفية علاج المرض :-

 تترك لمدة يتم التدخل فى بشد بسيط  الى الاسفل و اذا لم تستجيب يتم تركها لمده 6 ايام ثم اعاده الشد البسيط الى الاسفل  ولا ينصح بشد المشيمه حتى تنفصل بشرط ان تكون درجه حراره الحيوان طبيعيه و يتوجه للاكل و الحلب والانتاج بالمستوى الطبيعى لها 
يعطى الحيوان جرعة من الأوكسي توسين
وبعدها يعالج الرحم بالمضادات الحيوية على هيئة أقراص أو كبسولات مثل الترامايسين أو الكلورام فينكول أو السلفانيلاميد وذلك في اليوم الأول ويستمر العلاج بعد ذلك لمدة يومين أو ثلاثة بنصف الجرعة المذكورة. ويعطى الأوكسي توسين تحت الجلد ليسرع عملية انكماش الرحم .

المرض :– 
 المرض هو " احتباس المشيمة retained placent  " تخرج جميع الأغشية الجنينية (المشيمة) من الرحم بعد مضي 3 - 4 ساعات من الولادة ولكن إذا حدث وتأخر خروج المشيمة عن الـ 6 ساعات بعد الولادة نسمي هذه الحالة المرضية حالة احتباس المشيمة و يتم الحظر من انا المشيمه وسط جيد لنمو البكتريا وتعد عرض من أعراض الأمراض العامة التى تصيب الحيوان و هى احتباس المشيمة كثيرا ما يصيب الأبقار. وفى الطبيعى فان المشيمة تطرد خلال 1 ساعة بعد الولادة، وعدم نزولها بعد 12 ساعة يعتبر غير عادى وتعتبر حالة مرضية ومعدل ظهور احتباس المشيمة يتراوح من 7 – 10% تحت الظروف العادية فى قطعان الألبان. وقد تكون الولادات غير الطبيعية مثل ولادة التوائم والقيصرية وعسر الولادة والاجهاض أو ولادة جنين غير مكتمل من العوامل التى تزيد من معدل ظهور احتباس المشيمة.

كيف يصيب المرض :

يحدث نتيجة ضعف انقباضات الرحم نتيجة لأسباب كثيرة قد تكون غذائية أو هرمونية أو تربوية، فنقص عنصر الكالسيوم والفوسفور وفيتامين A وحدوث اضطرابات في التوازن الهرموني لكل من هرمون الأوكسي توسين والأستروجين والتهاب المشيمة نتيجة إصابتها ببعض الأمراض مثل البروسيلا والسل وغياب الحركة عند الحيوان خاصة في الفترة الأخيرة من الحمل كلها تعتبر من العوامل المسببة لاحتباس المشيمة.

كيف تمنع الاصابة بالمرض

اختيار العجلات المناسبة للتلقيح ذات المواصفات القياسية ,  الاهتمام بالتغذية اثناء فترة الولادة بعدم  نقص عنصر الفوسفور والكالسيوم وفيتامين A   ,

3 -  حمى اللبن - milk fever

العرض:  رقاد الحيوان  بعد الولادة

المزيد من الاعراض :
تحدث العلامات السريرية عادة في غضون 24 ساعة بعد الولادة ولكن يمكن أن تحدث في أو قبل الولادة ، وفي حالات استثنائية (غالباً ما تكون ذات سلة عالية جداً خلال فترة الشبق) عدة أسابيع / شهور بعد الولادة. تقدم علامات سريرية على مدى فترة 12 إلى 24 ساعة. 

ويلاحظ المرض على 3 مراحل إكلينيكية كالاتى :
المرحلة الأولى :
تتميز بالهياج و الأعراض العصبية و قلة الحركة أوتشنجها او تعثرها اثناء المشى و ربما وقوعها على الارض 
وفيها تزداد قوة و معدل ضربات القلب
المرحلة الثانية :
هدوء الحيوان، وهن عضلى 
يرقد الحيوان و يبدوا كأنه نائم بعمق و ارتخاء كامل العضلات كالشلل ويبدو عليه الإرهاق و الانكاز و جفاف العينين و الأنف
انخفاض طفيف في الحرارة و اختفاء التشنج و التصلب , انخفاض قوة ضربات القلب مع زيادة معدلها , ضعف حركة الكرش و الامساك
المرحلة الثالثة :
هبوط دوراني على الحيوان و الرقاد على الجنب مع الإغماء ، كما يوجد ارتخاء كامل للأعضاء مع شبه شلل مع عجز واضح و عدم القدرة على الوقوف, ضعف النبض و أصوات القلب بالكاد مسموعة رغم زياد معدلها

كيفية العلاج :-
بعد الفحص السريري الدقيق ، يتم معالجة 400 مل من محلول calcium borogluconate 40٪ (يحتوي على 12 جرام كالسيوم) لدرجة حرارة الجسم ، عن طريق الحقن البطئ في الوريد (أكثر من 5-10 دقائق) في الوريد الوداجي باستخدام إبرة قياس 14
يقوم بعض الجراحين البيطريين أيضًا بإدارة محلول تحتوي على المغنيسيوم و / أو الفوسفور
 قرب نهاية التسريب الوريدي ، فإن البقرة عادة ما تتقلب عدة مرات وتمرر البراز الصلب ، والتبول.
يجب أن تكون البقرة مسندة على صدرها ، وسوف تبذل محاولات للوقوف بعد 5 إلى 10 دقائق. لا توجد ميزة اكتسبت من خلال إجبار البقرة على الوقوف قبل الأوان

ما هو المرض :

المرض هو " حمى اللبن - milk fever " ويحدثعند دخول الحيوان فى فتره انخفاض مستوى الحليب فى ما قبل الجفاف
وتقديم للحيوان نفس كميه الكالسيوم التى لا يكون الجسم فى حاجه لها فيزيد الكالسيوم داخل الجسم ومن ثم تتوقف الغده الجار درقيه عن افراز الكالسيتونين و تخمل الغده وعند حدوث الولاده و انتاج اللبن ينتج اللبن السرسوب بنسبه كالسيوم 20 ضعف الكالسيوم الطبيعى فيقل الكالسيوم فى الجسم ولا يتم تعوضيه من كميه الطعام المقدم

كيف يصاب الحيوان بالمرض  :-                       
يتم الحفاظ على تركيز الكالسيوم في الدم في توازن دقيق عبر مسارات الهرمونية المختلفة ، ولا سيما من أصل الغدة الجاردرقية .
 تتطلب البقرة التي تنتج 40 لترًا من اللبن يوميًا تناولً غذاء إضافيًا بمقدار 80 جرامًا من الكالسيوم يوميًا ، ولكن هذه العمليات تستغرق من يومين إلى ثلاثة أيام لتصبح نشطة تمامًا وإذا فشلت في ذلك ، ينتج عنها نقص كالسيوم الدم. وتستجيب الأبقار الأقدم ببطء أكبر ، وبالتالي فهي أكثر عرضة لحمى اللبن. قد تتداخل حالة الماغنيسيوم المنخفضة أيضًا مع التحكم في الكالسيوم.

كيف تمنع الاصابة بالمرض :-
يجب أن تكون الأبقار في حالة جسمانية من  2.5 - 3عند الولادة. السبب الرئيسي لمشكلة حمى الحليب هو عادة محتوى البوتاسيوم أو الكالسيوم العالي فى محتوى العلف في فترة الجفاف. وبالتالي فإن تغيير العلف الذي يتم تغذيته للأبقار الجافة قد يقلل من مشكلات القطيع  قد يكون المغنيسيوم الغذائي منخفضًا عاملًا ، كما أن توفير كلوريد المغنيسيوم سيقلل أيضًا من توازن الغذاء الكاتيوني (DCAd) للحماية. واستخدامه لابقار الجاف هو الأسلوب الأكثر فعالية من حيث التكلفة للسيطرة على حدوث نقص كالسيوم الدم.
يمكن إعطاء الأبقار المعروفة بأنها معرضة لخطر الإصابة بحمى اللبن " الكالسيوم " عند / قبل الولادة مباشرةً (150 جرام من كلوريد الكالسيوم يومياً)

4 - " الكيتوزيس "كيتونات الجسم ketosis


العرض :-  حاله جنون البقر و زياده العصبيه.

المزيد من الاعراض :-
1- سوء هضم بسيط  و يصبح الحيوان ذو شهية اختيارية و يبدا بترك السيلاج ثم الحبوب ثم الدريس 
2- تنخفض رغبة الحيوان في تناول الماء .
3- جحوظ في العينين ودورانهما حول محورهما .
4- لعق الاشياء و الادوات المختلفة ( انحراف في الشهية  )
5- العصبية و مضغ الاسوار الحديدية

كيف تعالج المرض :-
الهدف من العلاج هو رفع الطاقة في دم البقرة حتى تستطيع مجابهه الضغوط الصعبة من الانتاج العالي من اللبن 
1- الجلوكوز  :حقن 500 سم مكعب من جلوكوز 50% يوميا على مرتين في الوريد
2- الكورتيزون  :حقن ديكساميثازون عضل و هو يعطي نتائج سريعة و جيدة لانه يرفع من مستوى السكر في الدم
ولكن من عيوب استعماله انه يؤدي الى خلل في افرازات الغدة الكظرية  كما يفضل عدم اعطاء سكريات مباشرة لعدم زيادة التخمر فى الكرش والدخول فى مشاكل حموضة الكرش
3-  مصادر سريعة للطافة يمكن استعمالها  مثل
البروبلين جليكول(200_400 مم ) ولمدة 15 يوما - الصوديوم بروبيونات - الجليسرول(نصف لتر للبقرة )
وهو اطول مفعولا من الجلوكوز بالحقن 

ماهو المرض :
المرض هو " الكيتوزيس "كيتونات الجسم ketosis  وهو زياده الكيتونات فى الدم و تكسر الطاقه و السكر
و عدد الحالات يزداد بشكل كبير خلال فصل الشتاء ، وعدد الحالات يستمر في الزيادة يحدث اختلال الأسيتونيا عندما لا تتطابق مدخول طاقة البقرة مع متطلباتها ، والبقرة غير قادرة على تعويض وتعبئة احتياطيات الجسم بسرعة كبيرة في البقر البقري ، من المرجح أن يحدث هذا في أواخر الحمل عندما تكون شهية البقرة في أدنى مستوياتها ومتطلبات الطاقة للعجل المتنامي بالقرب من قمته. في البقرة الحلوبة ، يحدث عدم التوافق بين المدخلات والمخرجات عادة في الأسابيع القليلة الأولى من الرضاعة ، لأن البقرة لا تستطيع أن تأكل ما يكفي لتتناسب مع الطاقة المفقودة في الحليب.

كيف يصيب المرض الحيوان :
مع الانتاج  عالى من اللبن يحدث نقص فى الاحماض الدهنيه فيتحول الاسيتون الى احماض دهنيه و البرولكتين الى لبن . ويحدث ذلك ايضا نتيجة الى  تغذية الابقار الجافة فوق احتياجاتها حتى يكتنز جسمها و تسمن ثم تلد و هي سمينة فتحدث لها مشاكل اثناء الولادة و اذا نجت من مشاكل عسر الولادة نتيجة السمنة فقد لاتنجو من مشاكل فترة انتاج اللبن مثل الكيتوزيس

منع حدوث المرض :-
لمنع حدوث المرض يجب حدوث ذلك

  • تجنب سمنة االبقار قبل الولادة
    2- تجنب التغيير المفاجئ للعليقة
    3- زيادة عدد الوجبات اليومية للبقرة عالية الادرار لاعطائها قدر من الطاقة  اكثر انتظاما
    4- تاكد من طحن الذرة و الحبوب جيدا
    5- اضف النياسين بمعدل 6جم يوميا من شهر قبل الولادة و حتى 3 شهور بعدها لانه المساعد الاساسي لعمليات تحويل الغذاء الى طاقة في صورة ثلاثي ادنين الفوسفات و الذي تحتاجه البقرة لانتاج اللبن في هذه الفترة
    6- توفير بيئة جيدة للبقرة بمعنى توفير تهوية جيدة مع مساحة للتريض و المشي
    7-  زيادة المركزات تدريجيا للبقرة من قبل الولادة

5 - التهاب الضرعmastitis

العرض :  التهاب ضرع مباشر – تجبن اللبن .

المزيد من الاعراض :

أعراض التهاب الضرع المرئي  التي يمكن أن تشاهدها من خلال حالات الإصابة في الابقار هي :

  • علامات التهاب مرئية مثل حرارة، ألم ، ورم أو انتفاخ غير طبيعي في الضرع أو الربع المصاب.
  • يظهر بالحليب بشكل غير طبيعي من ناحية التجانس واللون ويمكن أن يكون متخثر أو مائي أو كليهما وربما يصبح أصفر أو أحمر اللون .

التهاب الضرع غير المرئي:
هو إصابة أنسجة الضرع المنتجة للحليب دون ظهور علامات مرئية للالتهاب، وبالتالي يصبح من الصعب على المربي أو الطبيب البيطري تحديد الأبقار المصابة بدون وسائل ومواد مساعدة ..

كيف تعالج المرض :
فرغ الربع المصاب عدة مرات في وعاء خاص.
التعامل بمحاقن مضاد حيوى مباشرة فى الضرع وهى توجد بشكل خاص محاقن للضرع وهى مضادات الالتهاب غير الستيرويدية
تذكر دائماً بأن المعالجة لمرة واحدة غير كافية للشفاء الكامل لأنه غالباً لايمكن القضاء على جميع الجراثيم المتواجدة في الربع المصاب من الضرع. لذلك يجب تعسير الضرع لمرتين على الأقل.
في حال كانت المعالجة غير ناجحة ينصح بالاستعانة بالتحليل المخبري.

المرض :
 المرض هو التهاب الضرع هو عبارة عن التهاب يصيب ربع واحد أو أكثر من أرباع الضرع  ومن أهم الأمراض التي تصيب قطعان الأبقار الحلوب ويحدث تقريباً في كل قطيع من قطعان الأبقار الحلوب  ويعتبر التهاب الضرع مشكلة قطيع أكثر من كونه مشكلة فردية والسبب في ذلك هو عند إصابة بقرة واحدة بالتهاب الضرع فهو كمية الحليب التى سوف يفقدها العنبر خلال فترة ليست قصيرة  ويعتبر التهاب الضرع غير المرئي بمثابة مخزن للجراثيم المسببة لالتهاب الضرع والتي تنتقل بالعدوى لأن هذه الجراثيم يمكن أن تبقى لأشهر عديدة في الضرع  اما  بالتهاب الضرع المرئي خفيف يمكن التعرف عليه  حيث تسبب تغيرات في الحليب فقط أو شديدة حيث تصاب البقرة عندها بالتسمم الدموي .

كيفية الاصابة بالمرض :
يتسبب في حدوث التهاب الضرع بعض العوامل الممرضة التي تنتقل بالعدوى وهي بشكل أساسي الجراثيم وهذه الجراثيم لايمكن رؤيتها بالعين المجردة ولكن معظمها يعيش في البيئة المحيطة بالحيوان مثلاً على سطح الضرع وعلى القوائم الأمامية والخلفية للحيوان وفي الروث المستخدم لتجفيف أرض الحظيرة وعلى كؤوس آلة الحلابة المتسخة وذلك على يدي الحلاب كما ان سوء الرعاية عامل اساسى فى الاصابة من عدم تطهير الحلمات او تلوث المعدات داخل المحلب
أو تلوث الارضية داخل العنبر , عدم الحلب الجيد أو زيادة الضغط على الحلمات  .

كيفية منع الاصابة بالمرض :
من أجل تطبيق برنامج صحي ناجح لمواجهة التهاب الضرع يجب أن تطبق الإجراءات التالية :

  • التخلص من العوامل المساعدة في حدوث التهاب الضرع: باستخدام قائمة فحص المزرعة في الخطوة الأولى ( تقييم وضع التهاب الضرع في قطيعك) بعد أن تحدد العوامل المساعدة في حدوث التهاب الضرع في القطيع يجب أن تبدأ بالتخلص منها وكذلك يجب إيقاف الأخطاء الإدارية.
  • ويجب أن تطبق النصائح التالية :
  • توفير حظيرة نظيفة وصحية .حلب الابقار بالطريقة الصحيحة مع تطهير الحلمات بعد الحلب.
  • فحص الأبقار المجففة أسبوعياً خلال فترة التجفيف وذلك للكشف عن علامات التهاب الضرع.
  • تعقيم الادوات وتنظيف المحلب وضبط معدات الحلب
  • القيام باختبار كالفورنيا بشكل دورى للتاكد من خلو القطيع من التهاب الضرع

يعتمد نجاح البرنامج الصحي بشكل كبير على إمكانية الوقاية من حالات التهاب ضرع جديدة أو الوقاية من عودة الإصابة لربع ما أم لا.

تسجيل الدخول كمتدرب لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة