دلائل علي وجود الأسماك المريضة

09 يناير 2019
دلائل علي وجود الأسماك المريضة

لا تموت الأسماك فجأة إلا إذا كان هناك سبب مباشر، مثل: وجود مواد سامة بالحوض، أو سريان تيار كهربي بالماء، أو الارتفاع المفاجئ في درجة الحرارة بدرجة لا تتحملها الأسماك، إما في الظروف الطبيعية فان موت الأسماك لا بد أن تسبقه عوامل و أسباب تساعد على الإصابة بالأمراض، ثم تكون النتيجة النهائية موت هذه الأسماك، و قد تكون هذه الأسماك مصابة بمرض ما غير أن المربي لا يلاحظ ذلك بل يظن إنها طبيعية.

و لمعرفة ما إذا كانت الأسماك مريضة أم لا يجب على المربي أن يراقب و يلاحظ سلوك هذه الأسماك في الحوض من حيث طريقة الأكل و معدلات التنفس و معدل سرعة السباحة و معدل الحركة و سلوك السمكة اتجاه الأسماك الأخرى بالحوض و باختصار فان أي شذوذ في سلوك السمكة عن السلوك الطبيعي قد يكون دليلاً على إصابة هذه السمكة بمرض ما.

و الظواهر التالية تدل على إن الأسماك بالحوض ليست على ما يرام:

 1. سباحة الأسماك ببطئ شديد و ترنحها يميناً و يساراً أثناء السباحة.

2. سباحة الأسماك و زعانفها مقفلة و ليست مفتوحة.

3. زيادة معدل التنفس بشكل ملحوظ، و ذلك بان تطفو السمكة على السطح و تقوم بفتح و قفل الفم و الغطاء الخيشومي بمعدلات سريعة.

4. الحركة السريعة و المتقطعة و الدائرية للأسماك، و هذه الظاهرة تسمى بالبرق، و معناها إن السمكة تقوم بسباحة مفاجئة و بسرعة عالية جداً و بشكل هستيري من مكان لآخر.

5. عدم محاولة السمكة الهروب عند الاقتراب منها أو محاولة إثارتها.

6. فقدان السمكة لتوازنها.

7. حك السمكة جسمها على الأحجار و الأجسام الصلبة الموجودة بالحوض أو على جوانب الحوض.

8. تغير ألوان الأسماك و خاصة أثناء النهار.

و تجدر الإشارة هنا إلى إن بعض التغيرات التي تحدث على الأسماك قد لا تكون ناتجة عن إصابة هذه الأسماك بالأمراض، بل تكون تغيرات طبيعية تحدث للأسماك في وقت ما، فمثلاً إذا اقترب موسم التزاوج لبعض الأسماك، فإنها تصبح أكثر شراسة كما تتغير ألوانها بسرعة جداً، و ذلك نتيجة لإفراز هرمونات جنسية معينة، و هنا يجب التفريق بين التغيرات التي تحدث بسبب التزاوج مثلاً، و تلك الناتجة عن الإصابة بالأمراض.

 

تسجيل الدخول كمتدرب لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة