وداعا للتجنيس بالطرق التقليدية

19 يناير 2019
وداعا للتجنيس بالطرق التقليدية

(أوقفوا إعدام الكتاكيت الذكور)
(وداعا للتجنيس بالطرق التقليدية)
ويمكن القول على مضض (وداعا لجينات التجنيس الذاتي)
د. ابراهيم الخياط ( تربية وتحسين الدواجن - جامعة كفر الشيخ)
عناوين كثيرة احترت في كتابتها لهذ المقال فبعد ان قامت شركات عديدة بمحاولة انتاج حل لمشكلة اعدام ذكور الكتاكيت مثل اعلان شركة Vital Farms ، وهي شركة في ولاية أوستن بتكساس ، أنها شاركت مع شركة Novatrans ، وهي شركة تكنولوجية إسرائيلية ، لإنتاج تقنية - TeraEgg وأيضا شركة MatrixSpec ، وهي شركة تابعة تعمل في مونتريال بكندا والتي انتجت التقنية المسماة Hypereye ، وهي قادرة على تحديد خصوبة البويضة ونوعها في اليوم الذي توضع فيه البيضة.

فلقد توفر الآن في برلين بألمانيا: " No-Kil eggs بيض (لا يقتل) للبيع يمكن أن ينهي إعدام الكتاكيت الذكور والذي يعتبر هدف تنافسي داخل صناعة الدواجن في العالم. والبيض اصبح متاحًا على أرفف محلات السوبر ماركت في برلين و يسمى المنتج Respeggt. وستقوم محلات السوبر ماركت بتحصيل بضعة سنتات إضافية لكل كارتون من أجل بيض "لا يُقتل".
بالنظر الى انتاج دجاجات البياض البالغ عددها في كل أنحاء العالم 6 مليارات دجاجة كل عام ، يتم إنتاج عدد مماثل من الكتاكيت الذكور التي يتم تفريخها والتي لا تصل إلى السوق او تصل بأسعار زهيدة بسبب ضعف أداء النمو وقلة جودة اللحوم وكنتيجة لذلك يتم التخلص منها بالبيع بالخسارة أو بإعدامها في أغلب الدول ، مما يخلق تحديات كبيرة اقتصادية منها ربحية المزرعة واستخدام الطاقة وتحديات أخرى بيئية وإنسانية.
فلقد قام علماء في جامعة لايبزيج الالمانية بالتوصل إلى حل لإعدام الكتاكيت الذكور في الدجاج البياض وذلك عن طريق مشروع ممول لمدة أربع سنوات في عملية اسموها ( Seleggt ) وهي عملية حاصلة على براءة اختراع يمكنعن طريقها تحديد جنس الجنين بعد تسعة أيام فقط من إخصاب البويضة ووضعها في ماكينة التفريخ وبالتالي الاستغناء تماماً عن إعدام الكتاكيت الذكور الحيّة.
تم الاعلان في يناير 2019 عن انه قد تم تطوير علامة كيميائية يمكنها اكتشاف هرمون موجود بكميات كبيرة في البويضات. مختلطة مع سائل البيض المخصب حيث يتغير اللون الى علامة زرقاء للذكور وبيضاء للإناث. وذكرت صحيفة الجارديان أن اختبار Einspaniers لديه معدل دقة 98.5 في المئة.
وكتطبيق للبحث العلمي قام الفريق بالخطوة التالية وهي جعل الاختبار سهل للاستخدام اليومي. ذهب إلى الشركة الهولندية HatchTech ، وطلب من الشركة أن تنشئ ماكينة يمكنها إجراء اختبار Einspanier.
كان من المهم أن يكون الاختبار ليس فقط دقيقًا ولكن صحيًا وسريعًا والذي هو عبارة عن :
"شعاع ليزر يحرق فتحة قطرها 0.3 مم في القشرة. ثم ، يتم ضغط الهواء على الغلاف الخارجي للقشرة ، مما يؤدي إلى دفع قطرة من السوائل إلى خارج الفتحة وذلك في ثانية واحدة لكل بويضة وتمكن من جمع السوائل من البيض دون لمسها".
والبيض الغير مقتول اصبح متاحًا على أرفف محلات السوبر ماركت في برلين و يسمى المنتج Respeggt. وستقوم محلات السوبر ماركت بتحصيل بضعة سنتات إضافية لكل كارتون من أجل بيض "لا يُقتل".
ويتم معالجة بيض الذكر في العلف الحيواني. يمكن معالجة مزيج من كل هذه "النفايات" في منتج مجفف ذو قيمة غذائية ممتازة لأنه يحتوي على مواد لا تشكل أي مخاطر صحية على الحيوانات أو المستهلكين. وهكذا يترك فقط إناث الدجاج لتفقس في نهاية فترة الحضانة لمدة 21 يوما.
مع خالص الود والاحترام
د ابراهيم الخياط

مقالات ذات صلة