مربع تسمين العجول

28 يوليو 2019
مربع تسمين العجول

 

تعتبر الأبقار والعجول المصدر الاول عالمياً للحصول على اللحم في غذاء الإنسان ، ولتربية العجول أهمية كبيرة على الصعيد الاقتصادي في سبيل تحقيق الاكتفاء الذاتي في مصر، ويعود سبب التركيز على تسمين العجول إلى إمكانية تسمينها بسرعة وهي حيوانات صغيرة، ولقدرتها على تحويل ما تأكله إلى لحوم غنية بالبروتين.

ويبدا مشروع تسمين العجول ب كيفيه اختيار عجول التسمين حيث يجب اختيار سلالة مناسبة تستجيب للتسمين بسرعة , فنجد أنواع خاصة بانتاج اللحوم لأنها سريعة التسمين وتحول الأعلاف  بسرعة الى لحوم ونوع ثاني خاص بانتاج الحليب لقدرته العالية على ادرار اكبر كمية من الحليب مقارنة ببقية السلالات.

الضلع الاول :-

لكي تنجح في عملية التسمين اقتصاديا يجب مراعاة النقاط التالية:

- اختيار عجول التسمين " أيهما أفضل للتسمين"
- شراء العجول بسعر منخفض خلال مواسم الشراء
- اختيار العمر المناسب
- الرعاية والعناية بقطيع التسمين
- أنواع وطرق التسمين المناسبة
- اقتصاديات التسمين

ما هي انواع العجول ؟

1-عجول مخصصه في انتاج لحم : يمتاز هذا النوع في سرعة التسمين، وبالنسبة للحليب فقط يكفي لإرضاع العجل فقط مثل : سلاله الابردين انجس , الهيرفورد , البراهمان.
2- عجول مخصصه في انتاج لبن : تتميز هذه العجول بقدرتها علي انتاج كميات كبيره من الالبان مثل : سلاله هوليشتاين , فريزيان , جيرسي.

3- عجول مختصه في انتاج لحم و لبن (مختلطه): تتميز بقدرتها علي انتاج كميه مناسبه من اللحم و الالبان مثل : سيمنتال.

أنواع الماشية المصرية المنتجة للحوم :

   من أهم الأنواع  المصرية التى تصلح نسبيا للتسمين وإنتاج اللحوم الأتى :

1- الأبقار البلدية ( المنوفى ) :

     توجد في أخصب أراضى الدلتا ، وتمتاز بضخامة الحجم وقوة العضلات واتساع الصدر والرقبة القصيرة ويسمن منها أعداد كبيرة سنويا. يصل متوسط وزن الميلاد 35كجم . وتفطم العجول على وزن 90كجم أو عمر 180 يوم أيهما اقرب. متوسط وزن الحيوان عند التسويق من 350-400كجم خلال مدة تسمين حوالي 6 شهور من بعد الفطام.

2- الأبقار الصعيدية :

            توجد فى محافظات مصر العليا من بنى سويف حتى أسوان وهى اصغر حجما من الأبقار المنوفية ولكنها تفوقها فى قابليتها العالية للتسمين. متوسط وزن الميلاد حوالى 28 كجم وتفطم العجول على وزن 80 كجم أو عمر 150 يوم أيهما اقرب . متوسط الوزن عند التسويق 300-350 كجم فى مدة التسمين حوالى 6 شهور بعد الفطام.

3- الأبقار الخليطة :

     تنتشر فى جميع محافظات مصر وهى ماشية محلية تم خلطها مع سلالة الفريزيان أو بعض السلالات الأجنبية . متوسط وزن الميلاد 38 كجم وتفطم هذه الحيوانات على وزن 100 كجم أو عمر 180 يوم أيهما اقرب . متوسط وزن هذه الأنواع عند التسويق من 400-450 كجم لمدة تسمين حوالى 6 شهور من بعد الفطام.

4- الجاموس المصرى :

     ينتشر الجاموس المصري فى جميع محافظات الدلتا وينتج أنواع مختلفة من اللحوم . متوسط وزن الحيوان عند الميلاد 25-40 كجم و يتوقف الوزن عند الميلاد على عدة عوامل و ان كان أهمها مستوى تغذية الأمهات خلال المراحل الأخيرة من الحمل . وعادة ما تباع العجول الصغيرة على وزن 70 كجم أو عمر 40 يوم من الميلاد ( عجول بتلو ). و يعتبر الوزن الاقتصادي للعجول المسمنة من 400-450كجم وزن قائم ، و يوجد عدة انواع من الجاموس تنتشر فى مصر حيث يمكن تقسميها طبقا للمكان الذى نشأت فيه على النحو التالى :

     - الجاموس البحيرى : المنشأ فى محافظة البحيرة ، ولون جسم الحيوان  رمادى غامق .

     - الجاموس المنوفى : المنشأ فى محافظة المنوفية وهو افتح لونا من الجاموس البحيرى .

     - الجاموس الصعيدى : اكثر انتشارا فى محافظة المنيا واغلب محافظات الوجه القبلى و هو  اصغر حجما من الأنواع السابقة ، ولونه اغمق من الجاموس البحيرى . 

    و عموما ففى الأنواع الثلاثة السابق الإشارة لها فان وزن جسم الذكور والإناث يتراوح من 250- 600 كجم  و ارتفاع الجسم للحيوانات الناضجة من 110-150 سم ، كذلك ما يميز الجاموس طول الجسم النسبى و الأرجل الطويلة و الرأس الكبيرة و الجبهة العريضة و العيون الواسعة .

اسس اختيار عجول التسمين :

1-الجنس: العجول الذكور تتمتع بمعدل نمو اعلي من اناث العجول كما ان الذكور تميل الي تكوين كتله عضليه اكثر مقارنه بالاناث التي تميل الي تكوين كميه اكثر من الدهون.

2-النوع: السلالات المحليه تكون صغيره الحجم و بالتالي لا تحتاج الي انظمه غذائيه عاليه بالمقارنه مع السلالات الاجنبيه ذات الحجم الكبير فهي تحتاج الي معدلات تغذيه عاليه لتحقيق المستوي المطلوب.

3-العوامل الوراثيه: هناك اختلاف كبير في الامكانيات الوراثيه للعجول في نفس السلاله من حيث معدل النمو و خواص الهيكل الجسدي.

مواصفات عجول التسمين :

من أجل تحقيق نمو سريع يجب الحرص على توفر بعض المواصفات الضرورية في عجول التسمين

  • اختيار العمر المناسبللتسمين فالعجول يجب أن تكون أكبر من 6 أشهر اذا رغبنا في التسمين السريع, لان العجول أقل من 6 أشهر تحتاج الى بروتينات أكثر بسبب احتياجات النمو المستمرة  ويجب أن نوقف التسمين عند الحد الذي يبدأ فيه تكوين الدهن لان  التسمين يكون مكلفاٌ وغير اقتصادي فالعجول كلما تقدمت في السن قل تكوين الماء بها وبالتالي يقل تكوين اللحم ويزداد تكوين الدهن
  • اختيارالعجول طويلة الجسم وعميقة البدن واسعة الأضلاع وأن يكون لها أرجل قوية
  • يجب أن تكون العجول خاليةمن الأمراض المعدية وغير المعدية، و أعينها براقة ولامعة والأجزاء منتظمة.
  • يجب فحص الجلد وأن لايكون به آفات أو عليه طفيليات خارجية
  • تقريب الاصبع الى عيني العجل لملاحظة ردة الفعل (غياب اية رد فعل يدل على عور العجل)يجب مشاهدة العجول وهي تمشي لتفادي مشاكل العرج .

تقدير عمر الماشية :

ويتم تقدير عمر الماشية من خلال أسنان الحيوان؛ فهناك نوعان لأسنان الماشية:
(1) الأسنان اللبنية : وتوجد الأسنان اللبنية في العجول الرضيعة وهي صغيرة وناصعة البياض.
(2) الأسنان المستديمة.
ويبدأ التسنين في الماشية في الأسبوع الأول من العمر بظهور الثنايا اللبنية في مقدم الفك السفلي للفم، ثم يظهر على التوالي الرباعيان والسداسيان والقارحان، ويتم ذلك في مدة أقصاها 4 أسابيع من عمر العجل.
وهذه القواطع اللبنية الثمانية بالفك السفلي هي التي يتم تبديلها بالقواطع المستديمة خلال الأربع سنوات الأولى من عمر العجل، ونعتمد على هذا التبديل في تقدير عمر الماشية. فبعد 1.5 – 2 سنة تبرز الثنايا المستديمة، ومن 2- 2.5 سنة يبرز الرباعيان المستديمان، ومن 3 – 3.5 سنة يبرز السداسيان، ومن    3.5 – 4 سنة يظهر القارحان المستديمان.
ويستطيع المربي تقدير عمر الحيوان بعد عمر 4 سنوات اعتمادًا على مقدار تآكل
واضمحلال القواطع، ومدى تغير لون الأسنان إلى اللون البني، ومدى اتساع المسافة
بين الأسنان، وكسر أو فقد بعض الأسنان.

العناية بالحالة الصحية للعجول:

من أهم الأمور المهم توافرها والإهتمام بها في مشروع تسمين العجول هوالرعاية الصحية ،لأن الحالة الصحية للعجول تؤثر على نموها، إذا أن  العجول المريضة لا تأكل وبالتالي لا تسمن جيداً، ولا تنمو بصورة جيدة.

يجب عند شراء عجول التسمين الجديده عزلها عن الحيوانات المتواجده بداخل المزرعه لفتره اسبوعين للتأكد من صحه الحيوانات المشتراه و عدم حملها للامراض.

من المهم أن يكون العجل نشيط، وألا يكون مصاب بالحبوب القيحية، أو بالكحة أو  بالطفيليات الداخلية، كما يجب التأكد من خلوه من الجروح والكسور في القرنين، والتأكد من سلامة الحيوان من العرج أثناء الشراء، أما بعد الشراء وخلال السير العام للمشروع يجب اجراء مجموعة من التدابير الوقائية مثل :

1- العلاج ضد التسممات الداخلية والطفيليات الداخلية والخارجية مباشرة بعد الشراء عن طريق القيام بعمل مغطس للعجول (بيوتكس) و التاكد بان العجول قد تم تغطيسها للقضاء علي الطفيليات الخارجيه.

وللقضاء علي الطفيليات الداخليه تعطي جرعه مضاده للديدان الكبديه و الديدان الاسطوانيه (البيندازول) و تكرر بعد 10 ايام.

2- تزويد العجول بالفيتامينات والاملاح مباشرة بعد الشراء.

3- وكذلك إستعمال الفيتامينات  قبل شهر من نهاية التسمين او في حالة النقص في الشهية.

4- توزن الحيوانات مرة كل أسبوعين؛ للتخلص من العجول التى تتميز بمعدلات نمو منخفضة

5- العنايه بتقديم ماء شرب نظيف وبكميات مناسبه حيث ان الماء يساعد علي عمليات الهضم

 

2 – الضلع الثاني

العجول هي المحدد الكبير لمدى نجاح كثير من مزارع تربية الأبقار, خصوصا المنتجة للحوم منها, كما أن منزلة العجل في مشاريع الابقار الحلوب مهمة للغاية.
لذلك فان هدف كل مربي للابقار هو انتاج عجل على الأقل لكل بقرة سنويا, والأهم من ذلك هو رعاية هذه العجول من الولادة حتى وقت البيع في ظروف جيدة لتحقيق مردودية عالية.

تبدأ مهمة تربية العجول قبل الولادة, فاختيار سلالة أصيلة أو مهجنة عند تلقيح الابقار, ورعايتها في كل المراحل الفيسيولوجية مع التغذية الجيدة والمتوازنة خلال فترة الحمل هو الحل الأمثل للحصول على عجول ممتازة ذات وزن مهم عند الولادة وفي صحة جيدة.

بعد ذلك يأتي دور تربية العجول المباشر, وهي العملية التي تبدأ من حلول موسم الولادة مرورا بالتغذية والحظيرة المثالية ووصولا الى مرحلة التسمين والبيع. تجهيز الحظائر لاستقبال العجول :-.
يتم تجهيز الحظيرة قبل شراء العجول بمدة كافية، فيتم تنظيفها وتطهيرها وتهويتها جيدا، ووضع فرشة القش النظيف، وتملأ المداود بالأعلاف الجيدة.

تبدا خطوات تربيه العجول بمرحله استقبال العجول :-


1- عند وصول العجول للمزرعة يتم ترقيمها وقياس درجة حرارتها وفتح سجل صحى لها .

2- يتم تقديم دريس جيد خالى من الرمل والاعفان وذلك لمدة ثلاث ايام حتى تستعيد نشاطها ووزنها .
3- يتم توفير مياه نظيفة باردة للعجول لتشجيعها على استهلاك كمية كبيرة من المياه.
4- لا يتم تقديم اى اعلاف معاملة كالسيلاج والاتبان المعاملة بالامونيا .
5- يتم التدرج فى التغذية على الاعلاف المركزة حتى لانتسبب باضطرابات هضمية للعجول بمعدل 15 - 20 % كل 3 ايام

6- يتم مراقبة العجول والتعرف على المريض منها عن طريق مراقبته اثناء التغذية وعزله عن العجول فى الجهة القبلية حتى لاتنتقل العدوى للعجول السليمة ويتم علاجه بواسطة طبيب بيطرى.
7- يمكن استخدام بعض الاضافات مثل الخميرة لتقليل تأثير الاجهاد على العجول.
8- يتم حقن العجول فيتامين اد3+هــ سلينيوم لرفع الحالة المناعية
9- يتم رش الحيوانات بمضادات الطفيليات الخارجية فى يوم مشمس بعد شرب العجول كميات كافية من الماء للقضاء على القراد والطفيليات .
10- يتم تجريع العجول ضد الطفيليات الداخلية المعوية والجوفمعوية والرئوية.
11- يتم تجريع العجول ضد الديدان الكبدية بالنسبة للعجول التى يزيد عمرها عن 6 شهور.

- ما اهداف الايواء؟

  1. حماية العجول من الظروف الجوية الصعبة وتقليل الاصابات المرضية.
  2. توفير مكان امن للأبقار والعجول.
  3. سهولة جمع الروث الناتج للنظافة من جهة، واستخدامه للتسميد من جهة اخرى.
  4. اختصار الوقت اللازم للتعامل مع القطيع.
  5. ملاحظة افضل للأبقار خاصة من ناحية الشياع.
  6. رعاية افضل للعجول الناتجة (حيوان المستقبل).

 أنواع الحظائر:-

1- الحظائر المفتوحه :

وهي عبارة عن مظلة مرفوعة بأعمدة من الجوانب يختلف اتساعها حسب عدد الحيوانات تحتها، وفي حالة عدم ربطها يتم انشاء سور للحظيره من الطوب أو الخشب أو المواسير، ولمثل هذا النوع من الحظائر مزايا وعيوب.

المزايا :
سهولة معاملة الحيوانات
قلة التكاليف وسرعة الإنشاء
قلة عدد العمال
راحة الحيوانات
تحسن صحة الحيوانات

العيوب :
سهولة نقل العدوى
عدم التحكم في كمية الغذاء لكل حيوان
لا يسهل إمساك الحيوانات الهائجة

2- الحظائر المقفلة:

وهي فردية أو زوجية أي تقف الحيوانات في صف واحد أو صفين، ويفضل ألا يزيد عدد الحيوانات في المبنى عن 50 حيوان ، حتى يمكن التحكم في التهوية والرعاية
وهناك نظامان للحظائر ذات الصفين، فإما أن تكون متقابلة الرءوس أو متقابلة الذيل.
ويتميز نظام تقابل الرءوس بسهولة تقديم الغذاء، ولكن يعيبه صعوبة التنظيف والتهوية غير الجيدة وسهولة نقل الأمراض، فيما يتميز نظام تقابل الذيل بالتنفس مباشرة من نوافذ الحظيرة.

 مواصفات حظائر التسمين:

- تقام بالطوب الأحمر أو اللبن أو الأحجار، ويجب ألا يقل سمك الحائط عن 30 سم والارتفاع من 3.5 –4 م ، كما يجب طلاؤها من الداخل لتكون ملساء يسهل تنظيفها.
- السقف من الأخشاب أو الخرسانة المسلحة حسب المتانة المطلوبة.
- قد يكون السقف مغلقا أو به فتحات للتهوية، ويراعى أن يكون له بروز 60 سم للحماية
من الأمطار، ويحسن أن يكون من مادة عازلة.
 - يجب ألا تقل مساحة النوافذ عن 5 – 6% من مساحة الأرضية، حتى
تسمح بالتهوية والإضاءة اللازمة
- تبدأ النوافذ على ارتفاع 2–2.5م ، حتى لا تتعرض الحيوانات للتيارات الهوائية،
وتفتح النوافذ للداخل والمفاصل من أسفل، وتغطى بشبكة سلكية ضيقة لمنع تسرب الذباب.
- يجب وجود بابين كبيرين بعرض لا يقل عن  1.5م، وارتفاع 2.5م وتفتح الأبواب للخارج.
- الأرضية قد تكون ترابية أو إسمنتية، والأولى تتبع في الريف لحفظ السماد تحت الحيوان، على أن تغطى بالتراب كلما ابتلت بالبول، وعندما تعلو وتصبح غير مريحة للحيوان تقطع وتنقل إلى الحقول كسماد
قد تكون الأرضية من الإسمنت، ويكون بها ميل نحو مؤخرة الحيوان؛ حيث يوجد مجرى
يحمل البول والمياه إلى الخارج والميل بنسبة 1%، وتغطى الأرضية بفرشة من القش.

- معالف :-
هي أماكن وضع الغذاء للحيوان، ويبنى بارتفاع 35 سم من ناحية الحيوان و65 سم من الجهة الأخرى، وتبنى بالطوب المغطى بالإسمنت، يخصص لكل حيوان معلف بحوائط فاصلة

عرض المبنى في حالة وجود صف واحد حوالي 7 م تقسم هكذا: 2م ممر خدمة أمام
المعلف ، 0.5 م عرض المعلف ، 2.5 م طول المعلف ، 2م ممر خلف الحيوان لجمع الروث.
و في حالة وجود صفين يكون عرض المبنى 12 إلى 15م حسب عرض ممر جمع الروث.

- التهوية والإضاءة :-

يلزم حيز من الفراغ داخل الحظيرة من 600-700 قدم مكعب لكل رأس حتى تكون التهوية كافية، ويراعى أن توفر النوافذ الإضاءة الطبيعية بشرط عدم تعرض الحيوانات للتيارات الهوائية.
ويراعى وجود مصدر للإضاءة الكهربائية، وتوضع اللمبات بحيث تتركز الإضاءة
عند مؤخرة الحيوانات، وألا تواجه عيونها، ويفضل في الإضاءة اللمبات الفلورسنت

- مياه الشرب :

يجب توافر مياه شرب نقية أمام الحيوانات باستمرار، وتقدم إما في أحواض خراسانية تحت المظلات، أو يتم عمل حوض لكل حيوانين داخل الحظائر، أو تقدم في جرادل نظيفة.
ويراعى أن تغسل الأحواض من وقت لآخر ويتم تطهيرها، ويفضل عمل بالوعة في قاع
الحوض للصرف، وتملأ الأحواض.

- المجاري :-

يزال الروث يوميًّا إلى كومة السباغ ، أما البول ومياه الغسيل فتصرف عن طريق قنوات سطحية إلى خزانات خارج الحظيرة تحت الأرض، وتبنى بالطوب وتبطن بالإسمنت (مثل خزانات الصرف الصحي)، ويقدر للرأس الواحدة 15 قدما مكعبا من حجم الخزان، وكلما امتلأ الخزان يفرغ بآلة رافعة، وينقل إلى كومة السباغ.

المخازن :-
يجب عمل مخازن تسمح بتخزين العلف علي الاقل يكفي شهر ويكون محكم الغلق ومن أرضية صلبه وشبابيك سلك لمنع القوارض والحشرات وتوضع الاعلاف فوق قطع خشب او كرتون للتغلب علي الرطوبه ويكون مؤمن من ناحية الامطار وارتفاع درجة الحرارة وبه مكان لتخليط وتقليب مواد العلف مع الحفاظ علي النظافة باستمرار.

 حظائر تسمين البتلو :

     لايحتاج تسمين العجول البتلو إلى حظائر كثيرة التكلفة حيث ان الحيوانات لا تمكث فى المزرعة مدة طويلة ( فترة التسمين تتراوح بين 3 - 6 اشهر ). فيمكن ان يتم عمل مظلة بسيطة الإنشاء أو عمل تحويطة بسيطة من بالات القش أو الدريس اسفل شجرة للتظليل وتوضع العجول داخلها ويقدم لها العلف فى معالف مصنوعة من الخشب ( معلفة واحدة لخمسة عجول بطولها متر ونصف وعرضها 60 سم وارتفاعه 40 سم من الداخل)

 

3- الضلع الثالث تغذيه عجول التسمين :

تغذيه العجول في مرحله ما قبل الفطام :

ـ يجب اعطاء السرسوب خلال ساعة من الولاده (2 لتر علي الاقل)حيث أنه الطريقة الوحيدة التي يمكن

من خلالها انتقال الاجسام المناعيه من الام الي الجنين..

ـ التأخر في اعطاء السرسوب يقلل من امتصاصه حيث أن الامتصاص يتناقص سريعا بعد الولاده و

يتوقف هذا الامتصاص بعد 24 ساعة من الولادة

ـ يتم اعطاء السرسوب ايضا خلال اليومين التالين  (المجموع 3 ايام ) وذلك لمنع الاسهالات.

ـ يجب اعطاء علف بادى جيد وعالي القيمة الغذائية وذلك ابتداء من اليوم السادس بعد الولادة ويقدم

هذا البادى للشبع (يترك حرا أمام الحيوان) مع الحرص علي اعطائه في كميات صغيره طوال اليوم. هذا

البادى سيساعد في تطور الكرش و يقلل اعتماد الحيوان علي اللبن..

ـ يمكن تأخير تقديم الدريس أو الاعلاف الخضراء الجيدة الي ما بعد الفطام أو تأخريها الي نهاية الشهر

 الثاني من العمر.

فترة التسمين :

1- تسمين العجول البقرى على الأعلاف الخضراء :

     يعتبر البرسيم من أهم الأعلاف الخضراء الغنية بالمكونات الغذائية ، ويستخدم فى تسمين العجول حيث تأكل منه للشبع مع قليل من التبن او قش الأرز وفائدة هذا القش انه يمنع مرور البرسيم من القناة الهضمية بسرعة قبل الاستفادة منه حيث يعمل القش على تماسك العليقة. ويتم تسمين العجول الصغيرة بعد فطامها على وزن من 90 - 100 كجم على البرسيم حيث يبلغ متوسط الكمية المأكولة يومياً 20 كجم ويكون معدل النمو اليومى 600 جرام. وعند التسمين على وزن 150 كجم فإن العجل يأكل فى المتوسط 40 كجم من البرسيم. وعند التسمين على وزن 200 كجم فيمكن تغطية احتياجات هذه الحيوانات من 20 كجم برسيم + 1كجم قش + 2 كجرام علف مركز. ويجب ان يراعى المربى ان البرسيم غنى فى محتواه من البروتين ومنخفض فى محتواه من الطاقة. لذلك يحدث انخفاض لمعدلات النمو خلال التغذية على البرسيم فقط. لذلك ينبغي على المربى إضافة كميات من الأعلاف المركزة العالية فى الطاقة ومرتفعة الاستساغة بجانب البرسيم ( مثل الذرة ) حتى يستطيع الحيوان ان يحقق معدلات نمو مرتفعة، بالإضافة الى ذلك فإن إضافة مصدر للطاقة يؤدى الى تجنب ارتفاع معدلات النفوق خلال موسم الشتاء نتيجة انخفاض درجة الحرارة وخصوصا أثناء الليل وما يتبعة من فقد فى حرارة الجسم أثناء الليل مما يؤثر على معدلات نمو عجول التسمين .

تسمين العجول البقرى على الأعلاف الجافة :

استخدام الأعلاف الجافة فى تسمين العجول يؤدى الى الحصول على معدل نمو يومى مرتفع نسبياً عن التسمين على البرسيم. ويتم تسمين العجول على العليقه الجافة لمدة تتراوح بين 4-6 شهور. والعلائق الجافة المستخدمة تشمل الحبوب مثل الذرة ، الشعير ، كسر القمح ، كسر الأرز ، كسر الفول ، سن العدس، النخالة، كسب القطن أو الكتان أو السمسم أو عباد الشمس او الفول السودانى ، ويمكن استخدام دريس البرسيم او القش او التبن او حطب الذرة  فى التغذية كمادة خشنة مالئة مع المواد المركزة الجافة ونظام التغذية المتبع فى هذه الحالة كما يلى :

* التسمين لمدة 4 شهور: ( وزن العجول فى هذه الحالة من250 - 300 كجم ) ، يقدم للحيوان الواحد يومياً 5 كجمم علف مركز + 3 كجم علف خشن فى أول شهرين وتزيد الكمية 1كجم للعلف المركز و 1 كجم علف خشن فى الشهرين التاليين.

* التسمين لمدة 5 شهور: ( وزن العجول من 200 الى 250 كجم) ويغذى الحيوان على العليقة التالية :

 - الشهر الأول ( 4 كجم علف مركز+ 2 كجم علف خشن) .

- الشهر الثانى والثالث   (5 كجم علف مركز+ 3 كجم علف خشن) .

- الشهر الرابع والخامس (6 كجم علف مركز+ 4 كجم علف خشن) .

* التسمين لمدة 6 شهور: ( وزن العجول اقل من 200 كجم ) ويغذى الحيوان على العليقة التالية :

- الشهر الأول والثانى (4 كجم علف مركز+ 2 كجم علف خشن) .

- الشهر الثالث والرابع (5 كجم علف مركز+ 3 كجم علف خشن) .

- الشهر الخامس والثامن (6 كجم علف مركز+ 4 كجم علف خشن) .

ويراعى فى جميع الحالات السابقة تقديم 5 كجم برسيم أو كجم دريس ، كما يراعى تقديم العلائق على مرتين يومياً صباحاً ومساءاً .

إنتاج اللحوم من العجول الجاموسى :

     كان أساس إنتاج اللحم قديماً هو تسمين الحيوانات تامة النمو وذلك من الجاموس  التى انتهت حياتها الإنتاجية بوضعها فى حظائر مدة ثابتة مع إعطائها أغذية مركزه فيتكون دهن وقليل من اللحم أما الطريقة الحديثة فتعتمد على تسمين العجول النامية صغيرة العمر فيتكون المزيد من اللحم ونسبة قليلة من الدهن .

     و كلما تقدمت العجول فى الوزن و العمر يقل تكوين اللحم ويزداد تكوين الدهن،  وحدود التسمين الاقتصادى حوالى 450 كجم وزن قائم لأن تكاليف إنتاج الكيلو جرام لحم تزداد بزيادة الوزن حيث تقل كفاءة تحويل الأغذية إلى لحم و تزداد كمية العليقة الحافظة المطلوبة للحيوان و يمكن للمربى تسمين العجول الجاموسى بإحدى النظم الآتية:

1 - التسمين لمدة 6 شهور على العليقة الخضراء :

     يصلح لهذا النوع عجول متوسط وزنها من 100 - 150 كجم حيث يستهلك العجل حوالى 30 كجم برسيم فى اليوم بالإضافة الى 2 كجم تبن ،  ويحقق هذا النظام  معدل نمو للعجول  من 600 - 700 جم يومياً . ويمكن استعمال بعض الأغذية الإضافية مع البرسيم وذلك بالكميات الآتية:

     * فى الصباح  1 كجم علف مركز + 1كجم علف خشن .

     * فى الظهيرة 13 كجم برسيم  .

     * فى المساء 1 كجم علف مركز + 1كجم علف خشن .

2-  التسمين لمدة 6 شهور على العليقة الجافة :

     مدة هذا النظام من التسمين لا تزيد عن  6 شهور ، ويتم تغذية العجول الجاموسى التى متوسط وزنها حوالى 150 كجم على علائق جافة أساسها مخلوط الأعلاف المركزة والتبن مع ضرورة إعطاء الحيوان فيتامين أ بمعدل 20.000 وحدة دوليه يومياً.

وتكون المقررات الغذائية للعجل الجاموسى خلال 6 شهور كالآتى :

     ( أ ) الشهر الأول و الثانى ( 4 كجم علف مركز + 4 كجم علف خشن محسن أو 8 كجم برسيم ) .

     (ب) الشهر الثالث والرابع ( 5 كجم علف مصنع + 5 كجم علف خشن محسن أو 8 كجم برسيم ) .

     (ج) الشهر الخامس والسادس ( 6كجم علف مصنع + 6 كجم علف خشن محسن  أو 8 كجم برسيم ) .

3-  التسمين لمدة 12 شهر على العليقة الجافة :

     يطبق هذا النظام من التسمين على عجول جاموسى عمرها سنة ووزن  جسمها حوالى 200كجم وتسمن على علائق مكونه من مخلوط أعلاف مركزه وكمية من الدريس مع إضافة فيتامين أ بمعدل 4000 وحده / كجم عليقة . ويحقق هذا النظام معدل نمو حوالى 800 جم يوميا ويكون وزن التسويق بعد سنة من بداية الدورة حوالى 450 - 500 كجم حيث تتميز العجول المسمنة تحت هذا النظام بارتفاع نسبة التصافى عند الذبح .

4-  تسمين العجول البتلو :

     يقصد بالبتلو الذكور الجاموسى التى تذبح عند عمر يتراوح من 30-40 يوم وعلى وزن حوالى 70 كجم.  وتمثل هذه العجول نوعاً من إنتاج اللحم ومصدر من مصادر إنتاج اللحم فى مصر وبالرغم من ذلك فهى تعتبر إهدار للثروة الحيوانية. و يعتبر ذبح تلك العجول واستهلكها على هذا النحو ضياع لكميات من اللحوم  يمكن إنتاجها ولم يتم الاستفادة منها . لذلك فان تسمين تلك العجول حتى وزن حوالى 300 كجم كمرحلة تسمين أولى ثم كمرحلة ثانية حتى الوزن الاقتصادى وهو 400 كجم يعتبر ذو عائد اقتصادى على مستوى المنتج وله مردود اقتصادى قومى .

     وسوف نتناول شرح مبسط لتوضيح كيفية تسمين تلك العجول وإيضاح مدى الاستفادة منها .

الفطام المبكر لعجول الجاموس :

     تهدف عملية الفطام المبكر إلى استفادة المربى من البان الجاموس وكذلك تشجيع العجل الرضيع على استهلاك الأغذية الصلبة سواء كانت علف مركز مثل البادئ أو الدريس الجيد بكمية مناسبة فى عمر مبكر

( عمر أسبوع ) و تجرى عملية الفطام من الأغذية السائلة سواء كانت لبن كامل أو بديل اللبن إلى الأغذية الصلبة تدريجيا، و قد وجد أن فطام العجل الجاموسى الرضيع على عمر ثمانية أسابيع بدلا من 15 أسبوع و على كمية من اللبن مقدارها 115 لتر حققت نمواً جيداً يماثل النمو المتحصل عليه من الفطام العادى مع توفير نصف كمية اللبن .

برنامج تسمين العجول البتلو :

     بعد الفطام اى نقل الحيوان من اعتماده على الأغذيه السائلة مثل اللبن او بديلاته الى الأعلاف الجافة او الخضراء، ويكون ذلك على أساس وزن 90كجم او عمر من 4 - 5 شهور أيهما اقرب على ان يؤخذ فى الاعتبار اكتمال نمو وتطور الكرش ويستدل على ذلك من الكمية المستهلكة من الأعلاف الجافة يومياً ففى حالة استهلاك العجل 1.5 كجم من الأعلاف الجافة، يمكن إيقاف استخدام الأغذية السائلة.

علائق تسمين عجول البتلو :

     تقدم العلائق للعجول الجاموسى من الفطام ويتوقف نظام التغذية المتبع على المتوفر من الأعلاف سواء كانت خضراء او جافة فى مرحلة النمو ويكون نظام التغذية طبقا للأتى :

- فى حالة عدم توافر الأعلاف الخضراء :

     يقدم للرأس فى اليوم 3 كجم دريس + 1 كجم تبن + 3 كجم مخلوط أعلاف مركزه ويتم زيادة العلف المركز بمقدار نصف كجم بعد كل شهر للرأس ، حيث تكون كمية العليقة فى  الشهر الأول 3 كجم يوميا وفى الشهر الثانى  3.5 كجم يوميا وهكذا .

- فى حالة توافر الأعلاف الخضراء :

     يقدم للراس فى اليوم 8 كجم برسيم أخضر + 1 كجم تبن + 3 كجم مخلوط اعلاف مركزه ويتم زيادة العلف المركز بمقدار نصف كجم بعد كل شهر للرأس ، حيث تكون كمية العليقة فى الشهر الأول 3 كجم يوميا وفى الشهر الثانى 3.5 كجم يوميا وهكذا .

إرشادات عامة يجب اتباعها عند تسمين العجول :

1- إجراء التحصينات و العلاجات الوقائية ضد الأمراض و الطفيليات الداخلية والخارجية قبل و خلال فترة التسمين .

2- ويجب على المربى دائماً أن يفرز أفراد قطيعه بحيث يجعل الأفراد المتماثلة فى أحجامها معاً فى حظيرة واحدة، حتى لا يطغى الحيوان الكبير على الاحتياجات الغذائية للحيوان الصغير .

3- الحصول على أعلى معدل نمو وكفاءة تحويل مرتفعة يتوقف على الاختيار الجيد للعجول من ناحية العمر  و المواصفات الشكلية والإنتاجية والصحية .

4- يجب العناية بتغذية حيوانات التسمين حتى يصل وزنها إلى حوالى 400 كجم في العجول البقرية البلدية و500 كجم في العجول الأجنبية والخليطة و هي الأوزان الاقتصادية .

5- يراعى في عملية التغذية أن يقدم الغذاء مرتين في اليوم، وجبه صباحية وأخرى مسائية كما يقدم الماء أيضاً مرتين بعد الأكل بنصف ساعة على الأقل حيث أنه يساعد في عملية الهضم والتنظيم الحرارى .

6- فى حالة توافر العلف الأخضر يفضل تقديمه في منتصف النهار .

7- يجب إمداد الحيوانات بقوالب الملح المعدني و الفيتامينات بصفة منتظمة .

8- فترة التسمين على ا لأعلاف الجافة تختلف على حسب عمر الحيوان ووزنه والغرض من التسمين .

9- ويمكن للمربى استبدال بعض  مواد الأعلاف بمواد علف أخرى تساويها فى القيمة الغذائية كالآتى:

*1 كجم تبن = 1 كجم قش أرز = 1 كجم حطب ذرة = 0.8 كجم عروش البطاطا .

* 1 كجم حبوب ذره = 1,1 حبوب شعير = 1.6 كجم علف مصنع = 10 كجم برسيم = 2.5 كجم دريس برسيم .

* 1 كجم دريس برسيم = 4 كجم برسيم أخضر = 3 كجم ذره سكريه .

* 1 كجم حبوب ذره = 1.10 كجم نوى بلح مجروش = 7.5 كجم ذره سكريه .

* 1  كجم رجيع أرز = 1,1 كجم حبوب شعير = 1 كجم حبوب ذره .

* 1 كجم حبوب فول بلدى = 1.5 كجم كسب قطن = 1 كجم كسب كتان .

* 2 كجم دريس  = 1 كجم فول بلدى = 1 كجم رجيع أرز +1 كجم كسب قطن

بعض الاخطاء الشائعة أثناء تغذية عجول التسمين:

ـ استخدام أعلاف مركزة غير متزنة بالنسبة للعلف المالئ المستخدم فيها.

ـ الاهتمام برفع قيم البروتين عن المعدلات المطلوبه وإهمال مستويات الطاقة في العلائق وخاصة في مرحلة التشطيب.

ـ استخدام مواد العلف الفقيرة مثل التبن أو القش بكميات كبيرة الذي يؤدى الي خفض معدالت النمو الناتجة.

4- الضلع الرابع الرعايه الصحيه للعجول :

طريقة تربية العجول النّاجحة أساسها المحافظة على صحّة العجول، لأنّ المرض قد يضرُّ بنموّ العجول ويخلق مشاكل مزمنة لديها، قد تحدُّ من قدرة وصول العجول إلى سنِّ البلوغ، ومن المحتمل أن تتخلّف العجول التي تعافت من المرض عن باقي أقرانها الأصحّاء لعدّة أسابيع أو أشهر في النّمو، وإذا كان مرضها شديدًا بما فيه الكفاية، أو طويل الأجل، فقد يتسبّب بضرر دائم، وقد يؤدّي إلى مشاكل اقتصاديّة في المزرعة، وتعتبر العجول ناضجة عند بلوغها 22 إلى 24 شهرًا، وهي معافاة وبصحّة سليمة.

الرعاية الصحية تتم باتخاذ الاحتياطات الآتية : 
1 - العزل للحيوانات المشتراة حديثاً أو المريضة أو المشتبه في إصابتها بالأمراض المعدية لمدة 15 يوماً .
2 - إعطاء طارد الديدان (البندازول 5% أو أورانيد) أو حقن إيفوماك سوبر 1 سم / 50كجم وزن حي تحت الجلد ، أو الحقن بالسيدارين 10 % لطرد الديدان بعد الحقن بحوالي 24 ساعة ويحقن تحت الجلد والجرعة للحيوان وزن 200 - 250 هي 15 مليلتر . وهو واسع المجال أو الرش بمحلول مطهر أو التعفير بالمبيدات لمقاومة الطفيليات الخارجية مثل ديزانون 1/ 1000 .
3 - كذلك يتم الحقن بفيتامين (أ د 3 هـ ) والسلينيوم إذا أمكن نظراً لتأثيرها علي للجهاز المناعي مما يقوي الحيوان ويساعده علي مقاومة الأمراض بالإضافة إلي أن الحيوان عادة ما تعاني من نقص في هذه العناصر .
4 - التحصين الوقائي باللقاحات أو الأمصال في مواعيدها (الطاعون البقري - التسمم الدموي - الحمي القلاعية - حمي الوادي المتصدع ) .
5 - التغذية الجيدة المتزنة كمية ونوعاً وأن يكون الغذاء مستساغ ويجب أن يكون خشن القوام لأن الجرش الناعم للعلف يقلل من الكمية التي يتناولها الحيوان ، علي أن يكون العلف غني بالبروتين والطاقة مع إضافة الأملاح المعدنية والفيتامينات .
6- توفر شروط النظافة للمساكن والحيوان والأدوات والعمال .
7- علاج الأمراض عند ظهورها بسرعة لعدم نقص الوزن وتوقف النمو أهمها الإسهال حيث يلزم لذلك نظافة الأغذية والمعالف ,  منع شراء عجول مصابة , منع انتشار العدوى , تحسين الحالة الصحية , عدم تربية عجول البكاري , اختيار عجول كبيرة الوزن , مداومة إعطاءالعجول المضادات الحيوية والفيتامينات.
8- يجب تطهير العجل و او تنظيف جلده بفرشاه ناعمه يوميا.
9- متابعه الحاله الصحيه للحيوان بالوزن الدوري كل 15 يوم  مع استبعاد الحالات اللتي لا تستجيب للعلاج ولا تحقق معدل النمو المطلوب.
10- يجب توفير ماء نظيف وفير خالي من الملوثات ليساعد علي الهضم والنمو
11- يجب استعمال طريقه صحيه للتخلص من الحيوانات النافقه و اللحوم المعدومه بعد فحصها.
12- وجود معزل للحيوانات المريضه و يجب ان يكون ف الجهه القبليه للمزرعه.

تحصينات العجول :

انواع التحصينات المستخدمه :

1-لقاح حي مستضعف  : يحتوي علي الفيروس او البكتيريا حيه ولكنها مستضعفه.

المميزات : ليس بالضروره اعطاء جرعه منشطه(booster dose) 

2- لقاح ميت : يحتوي علي الفيروس او البيكتريا ولكنها ميته .

العيوب : يحتاج لجرعه منشطه (booster dose)

جدول التحصينات للعجول :

عمر يوم : اعطاء لقاح (calf guard) بالفم لحمايه العجول من الفيروسات المسببه للاسهال (rotavirus – coronavirus - ecoli) و لقاح IBR بالتنقيط في الانف

عمر 21 يوم : يعطي لقاح الكولستريديا + باستيريلا يحقن تحت الجلد.

عمر شهر : يعطي لقاح الحمي القلاعيه يحقن تحت الجلد و لقاح الالتهاب الرئوي الفيروسي و ذلك للوقايه من 4 امراض مهمه (BVD – IBR – PI3 - BRSV) يحقن في العضل .

عمر شهر و نص : اعطاء جرعه منشطه من لقاح الكولستريديا و الباستيريلا.

عمر شهرين : اعطاء جرعه منشطه من لقاح الحمي القلاعيه و الالتهاب الرئوي الفيروسي.

عمر 3 شهور : يعطي لقاح حمي الثلاثه ايام تحقن تحت الجلد و لقاح الجلد العقدي (LSD) تحقن تحت الجلد.

عمر 4 شهور : يعطي جرعه منشطه من لقاح حمي الثلاثه الايام.

عمر 6 شهور : يعطي لقاح حمي الوادي المتصدع تحقن تحت الجلد.

  • وﺑﻌدھﺎ ﯾدﺧل اﻟﺣﯾوان ﻓﻲ اﻟﺗﺣﺻﯾن اﻟدوري ﻟﻠﻘطﯾﻊ .
  • ﻣﻠﺣوظﮫ : ﺗرﺗﯾب اﻋطﺎء اﻟﺗﺣﺻﯾﻧﺎت ﻏﯾر ﻣﻠزﻣﮫ وﻣﺗﻐﯾره ﻣن ﺑرﻧﺎﻣﺞ ﻻﺧر.

عند التحصين لاول مره من عمر الحيوان يراعي الاتي :

  • تحصين الحيوان بجرعتين بينهم 3-4 اسابيع في حاله التحصينات الميته فقط.
  • الفصل بين التحصينات الحيه والميته بمده لا تقل عن 15 يوم
  • تبدا التحصينات من عمر 21 يوم من عمر الحيوان.

جدول التحصينات الدوريه للمزرعه:

يناير : تحصين الحمي القلاعيه و حمي الوادي المتصدع.

فبراير : تحصين الباستريلا و الكوليستريديا.

مارس : تحصين حمي الثلاثه ايام و تحصين الالتهاب الرئوي الفيروسي.

ابريل : تحصين الجلد العقدي .

مايو : تحصين الالتهاب الرئوي الفيروسي و تحصين التهاب الضرع.

يوليو : تحصين حمي الوادي المتصدع.

اغسطس : تحصين الباستيريلا و الكوليستريديا.

سبتمبر : تحصين الحمي القلاعيه و تحصين الالتهاب الرئوي الفيروسي.

نوفمبر : تحصين التهاب الضرع.

ملاحظات مهمه :

  • اﻟﺟﻠد اﻟﻌﻘدي وﺣﻣﻲ اﻟﺛﻼث اﯾﺎم ﺗﻧﺗﻘل ﻋن طرﯾﻖ اﻟﺑﺎﻋوض لذلك يتم التحصين قبل شهور الصيف .
  • الالتهاب الرئوي البكتيري (باستيريلا) يحدث كثيرا في فصل الشتاء لذا يفضل التحصين قبل فصل الشتاء للوصول الي اعلي تتر للمناعه.
  • مسموح باعطاء تحصين الحمي القلاعيه و تحصين الوادي المتصدع في نفس اليوم وتحصين الكلوستريديا و الباستيرلا

مقالات ذات صلة