الجديد فى تغذيه الابقار الجافه

07 نوفمبر 2019
الجديد فى تغذيه الابقار الجافه

أمضينا عمرا لانستطيع تفسير مشاكل عديده فى الابقار مثل احتباس المشيمة والكيتوسيسزس وانقلاب المعده وحمى اللبن حتى أنار العلم والعلماء ظلام طال وقته خلال متابعه الابقار فى فتر ه الجفاف
وفتره الجفاف تعتبر هامه وخطيره اذا لم يتم الاهتمام بها ورعايه الابقار فيها بشكل يجعلها تمر بهذه الفترة دون مشاكل من الولاده او نتيجه اى امراض تحدث بعدها تؤثر على حالتها الصحيه والانتاجيه والتناسلية فى موسم الولاده الجديد
وقد لوحظ ان الابقار فى قطيع الحلاب تظهر بها مشاكل عده اثناء الولاده او بعدها وخلال فتره ١٥ يوماً الاولى بعد الولاده وتسجل اعلى نسبه نفوق او استبعاد او انخفاض الانتاج او صعوبه الشياع والحمل وتقسم المشاكل التى تواجهها الابقار
* امراض عسر الولاده
* امراض التمثيل الغذائى ( metabolic disorder like ketosis,milk fever,DA )
* امراض المشيمة والرحم ( metritis, R-placenta )
* امراض الضرع ( Mastitis )
* امراض الحافر ( lameness )
* امراض الخصب ( fertility
* امراض المناعه ( immune suppression )
ولاننا لانستطيع حل كل المشاكل بالتغذية فان الاهتمام برعايه الابقار الجافه وتوفير الراحه واجهزه التبريد لها وتقليل كثافه الابقار الجافه فى حظائرها وسهوله وصولها الى الماء والغذاء لايقل اهميه عما سياتى لاحقا
وفى بحث نشر حديثا أشار الى ان السبب الرئيسى فى هذه الامراض هى سمنه الابقار او تكوين الدهون داخل البطن وحول الأمعاء وحتى ان لم تظهر الابقار سمينه على مقياس الحاله الجسمية ( Body score )
ولان الابقار قد يتم تغذيتها على علائق كثيفه الطاقه والبروتين اثناء موسم الحليب بمعدلات لاتناسب إنتاجها فيتحول الطاقه الذائده والبروتين الذائد الى زياده فى الوزن وزياده تكوين الدهن داخل البطن لذا يجب العمل على تقسيم الابقار حسب الانتاج وإعطاء الاحتياجات الغذائيه لها طبقا لاحتياجات الانتاج والحمل دون تفريط مما ينعكس سلباً على صحه الابقار خاصه اذا تم تجفيفها عاليه الوزن وسمينه
ومن اللازم مراقبه الابقار وتقدير حالتها الجسمية عند عدد ايّام حليب ٢٠٠ وقياس Body score فاذا وجدنا بقره سمينه تتغذى على علائق عاليه الانتاج يتم تغذيتها على عليقه منخفضه للحفاظ عليها من السمنه واذا وجدنا بقره منخفضه الانتاج ونحيفه يتم تغذيتها على علائق عاليه لتعديل حالتها الجسمية وعرضها على الطبيب البيطرى
الابقار الجافه
تقضى الابقار فتره الجفاف ٦٠ يوماً لايجب ذيادتها بتجفيف مبكّر لما لطول فتره الجفاف من اثار سلبيه تؤدى الى ارتفاع نسب المشاكل التى تم ذكرها سابقا كا يجب الا تقل لما لانخفاض مده الجفاف على كميه السرسوب المنتجه والأثر السيئ على انتاج الموسم القادم
وتقسم فتره الجفاف فى مرحلتين تقدر المرحلة الاولى بحاولى ٣٩ يوماً وفتره انتظار الولاده وتقدر بحوالي ٢١يوماً وان كان غذائيا يمكن معامله الفترة كلها بعليق واحده مع اعتبار الديكاد فى مرحله الانتظار
ومن اهم أهداف هذه الفترة هو عدم ذياده وزن الابقار وسمنتها على ان تقدم الاحتياجات الغذائيه للابقار الجافه طبقا للجداول الغذائيه المقررة والتى تقدر الطاقه فيها بحوالي 14_ 15 mcal فى اليوم ولان الابقار فى فتره الجفاف تستطيع تناول هذه الكميه واكثر لذا وجب الاحتياط واتخاذ الإجراءات لعدم ذيادتها وكذالك البروتين فان احتياجات الابقار حوالى 1100 جرام MP يوميا وهى نسبه تقدر 12-15 % وخفض نسبه النشا فى علائق الابقار الجافه من 13-15 %
وهذه ألطريقه فى أبحاث كثيره ثبت لها نتائج ايجابيه عن ألطريقه المعتادة باستخدام علائق كثيفه الطاقه والبروتين او مايسمى بالدفع الغذائى للابقار انتظار الولاده
ولتحقيق الشبع فان استخدام بعض المواد المالئه مثل الاتبان تساعد فى تحقيق الغرض من استخدام علائق قليله الطاقه عاليه الالياف حيث نحتاج مابين ٧. الى ٨. ٪؜ من وزن الجسم NDF فى علائق الابقار الجافه
ان استخدام DCAD فى حدوده الدنيا من 0 الى -5 يحل مشكله نقص الكالسيوم ويمنع كثيرا من اثاره وذالك باستخدام الملح الأيوني مثل MGS4 الملح الإنجليزي او Cs4 والبعد تماما عن استخدام سلفات الأمونيوم بعد ان ثبت حديثا انها ليست من الأملاح الأيونية
ان الحيطه فى استخدام نسب الماغنسيوم حول نسبه 4. % مع خفض نسب البوتاسيوم اقل من ٤ أضعاف الماغنسيوم يساعد كثيرا فى ظبط DCAD العلائق الخاصه بانتظار الولاده
ان من اهم المشاكل التى تواجهه هذه العلائق هو
* قدره الابقار على الاختيار sorting لذا فان تقطيع التبن خلط العلائق جيداً هو السبيل الى منع الابقار من ذالك
* ان العلائق المقدمة خلال فتره الجفاف كلها وليس انتظار الولاده فقط يجب ان تحمل المواصفات السابقة دون وضع أملاح الديكاد الا فى نهايه الجفاف ٢١ يوماً قبل الولاده
* لقد ثبت ان التغذيه خلال فتره الجفاف على علائق قليله الطاقه عاليه الالياف تمنع المشاكل السابق ذكرها وتخفض نسبها
* ان مراقبه المأكول فى الابقار الجافه والحرص على عدم ذياده الطاقه امراً اصبح من الأهمية للأخذ به وعدم إهماله
والى حديث اخر ان شاء الله تعالى مع تمنياتى للجميع بالتوفيق والسداد  
د.محمد واعر

مقالات ذات صلة