كيفية تشخيص أمراض الدواجن

22 يناير 2020
كيفية تشخيص أمراض الدواجن

أمراض الدواجن تمر مرحلة تشخيص امراض الدواجن باربعة مراحل هامة وهي :

المرحلة الأولي :

وهي تاريخ الحالة المرضية :- وتشمل معرفة عدة أمور هامة وهي نوع القطيع و عمر القطيع و بداية الحالة وعدد النافق ونسبة المصاب في المزرعة فالمعلومات الخاطئة تعطي تشخيص خاطئ .

المرحلة الثانية :

وهي الأعراض الظاهرية :- وهي العلامات الخارجية التي تظهر علي الدجاج المصاب مثل شكل الوجه والعيون، لون المنقار ولون العرف والدلايات ، لون الأرجل ، شكل الريش وحالة الاصابع وطريقة مشي الطائر وحركته .

المرحلة الثالثة :

وهي المرحلة التشريحية :- وهي العلامات الداخلية التي تظهر في الطيور النافقة عند تشريحها وهذه المرحلة تعطي مؤشر قوي عن المرض وليس نهائيا نظرا لتشابه كثير من الامراض في هذه الصفة .

يقوم الطبيب البيطري المختص بتشريح النافق وفحص الاجهزة الداخلية ويشترط في التشريح أن يكون كاملا شاملا بمعني :

  1. فحص الجهاز التنفسي كاملا من القصبة الهوائية وحتي الأكياس الهوائية .
  2. فحص الجهاز الهضمي كاملا بداية من الفم وحتي فتحة المجمع .
  3. فحص الجهاز العضلي مثل عضلات الصدر وعضلات الفخذ وعضلات الجناح .
  4. فحص الجهاز التناسلي كاملا بداية من المبيض وحتي فتحة المجمع .

ولا نكتفي بملاحظة بعض العلامات بل يلزمنا تكميل التشريح للنهاية ، وكما ذكرنا أن التشريح لا يعطي نتيجة 100% ، أي نعم ركيزة هامة لكنه ليس قرار نهائي وهذه النقطة في غاية الاهمية .

المرحلة الرابعة :

وهي المرحلة المخبرية :- وهي من أهم وأدق المراحل وتمثل القرار النهائي للتشخيص المرضي ، وفيها يتم أخذ عينات وارسالها للمختبر أو المعمل لعمل عدة اختبارات منها اختبار الحساسيه لتحديد نوع المضاد الحيوي المناسب لعلاج الميكروب – اختبار الاليزا ELISA – اختبار PCR . 

مقالات ذات صلة