دورة حياة البقره في المزرعة

22 مايو 2018
دورة حياة البقره في المزرعة

قصه حياة الابقار فى المزرعة تبدا هذه الحياه من ولادة البقره و حتى الدخول فى موسم الانتاج لتستمر العمليات التى تتم عليها لحين التخلص منها بعد عمرها الانتاجى لنتحدث عن ما يتم داخل المزرعه 

 

 الرضاعه :-

يتم عزل المولود مباشرا عن الام و و تجفيفه وتقديم له لبن السرسوب و هو ناتج لحلب الام خلال اول 3 ساعات و يستمر لمده 19 يوم يقدم بنسبه 150 – 200 جرام على الكميه المقدمه للعجلات و يكون من بنك السرسوب الذى يتم بسترته على درجه حرارة 60 درجه لمده ساعه للقضاء على الميكروبات الضاره

يوضع المولود فى مكان معزول و يهتم بنظافة المكان ووضع القش بالارضيه  فى بوكس ابعاده 1.25×2.0×1 ارتفاع  ويكون فى الجانب المفتوح اتجاه الشروق لبروده الشمس فى هذا الوقت و يكون محمى من الشمس من بعد ذلك من تعامد للشمس عليه لحين انخفاض الشمس للغروب من الجهه الاخرى و يكون بمعزل عن الرياح

يقدم له اللبن على مرتين او ثلاث مرات فى اليوم  بانتظام  بنسبه 10 % من وزنه ولا غنى عن الماء مع ذالك  وتقديم العلف البادئ من الاسبوع الثالث مع زياده تدريجيه وتقليل اللبن من الاسبوع الخامس لمده 3 كيلو جرام للتحول الى مرحله الفطام

عجول فطام :-  

تبداء عندما يستهلك العجل  1 كجم من العلف الجافه مثل البادئ والدريس و ان يكون وصل الى وزن 90 – 100 كيلو  و يحدث خلل للحيوان  وظهور اسهالات وخلافه تزول مع الوقت  مع مراعاه الدريس الجيد و مواد العلف الخضراء الاخرى و الماء و يتم فى هذه الفتره نمو وتطور الكرش و التاقلم مع طبيعه العلف و يوفرللعجلات ايواء بحوالى 3 متر لكل حيوان و طاله للتغذيه ارتفاع 30 سم

 

 

عجول ناميه :-

 هنا يتم تهيئة العجلات للدخول فى مراحل الانتاج عند وصوله الى 150 كجم   فيجب  توفير العليقة المتزنة  و احتياجات الحيوان من ايواء جيد التهويه وراحه للحيوان بمساحه حوالى 10 متر لكل حيوان للتريض ونظام للتخلص من الروث و مكافحة الذباب و ضمان نجاح التحصينات والعلاج  و الوصول بالحيوان للنضج الجنسى  بوزن لا يقل عن 300 كجم  ولا يزيد عن ذالك للحصول على بيوضات سليمة  جاهزة للاخصاب و جسم قادر على الحمل و يتم التغذيه على عليقه تحتوى بروتين 16 % حتى الدخول الى مرحله التلقيح

 

 عجول تحت عشار :-

يتم تجهيز الحيوان للتلقيح و كشف الشياع و فحص العجلات التى لديها مشاكل تناسليه وتقديم عليقة مناسبه لتحسين نسبه الخصوبة  و لا تلقح الا عند التاكد من بناء الجسم و الاجهزه الحيويه كلها  للوصول لموسم حليب ممتاز وزيادة عدد المواسم خلال حياته الانتاجيه و تاقلمها على كميه الماده الجافه التى تتناولها اثناء الحليب لتدخل علمية الولاده و تبدا الانتاج

حديث الولاده  (الفريش) :-

يتم التعامل معها بحظر و التاكد من نزول المشيمه خلال 6 ايام و متابعه عوده الجهاز التناسلى الى طبيعته و يقدم لها الاحتاياجات الحافظه و الانتاجيه و زياده حاولى 10 – 15 % لتعويضها فتره الامتناع عن الاكل قبل الولاده وما تعرضت اليه بعليقه تحتوى على 18 % بروتين ويتم تقسيم الابقار المنتجه الى  

عالى الانتاج :-

يتم فصل الحيوانات عاليه الانتاج وتقديم و جبه خاصه لها لكى تحافظ على هذا المعدل و سد الاحتياجات الاساسيه لها

متوسط الانتاج :-

يتم تقليل نسبه الاعلاف بما يعادل اللبن المنتج منها 

منخفض الانتاج :-

يتم تقليل الاعلاف بنسبه كبيره عن سابقها و الاستعاد للدخول فى فتره الجفاف 
وتتدخل الابقار فى موسم جفاف طبيعى او صناعى عن طريق التحكم فى التغذيه و حقن ابر تجفيف لتوجه الى تكوين الجنين وتبدا من الشهر السابع من الولاده 

 مرحلة الجفاف :-   

هى فتره ما بين نهايه موسم حليب وبدايه موسم اخر لاتقل عن 60 يوم  لاراحه الحيوان من المجهود طول فتره الحلب حتى يتم تجهيزه لانماء الجنين كاملا ويولد الجنين عند الوزن الطبيعى  وهو حوالى 45 كيلو  واراحه الضرع  و تكوين النسيج الغدى للضرع مره اخره  ويقدم عليقه منخفضه القيمه الغذائيه لمده 40 يوم ثم يتم رفع القيمه الغذائيه و التهيئه للولاده  خلال فتره ال 20 يوم الباقيه و تسمى  كلوز اب  ويتم فيها الولاده لبداء موسم حليب اخر 

 

 العمليات المزرعيه  التى تتم داخل المزرعه : وضع العلف و الماء _ التطهير _ التحصين _ كي قرون _ قص حوافر

 وضع العلف و الماء : 

يوضع العلف فى حدود تسمح للحيوان بتناوله وهو فى راحه و تكون العليقه بنسبه 3 ٪ من وزن الحيوان ماده جافه وتختلف تكوينها من مركزات و مواد مالئه على حسب عمر الحيوان و الغرض من التربيه لحم او لبن و تقدم مقسمه علي مرتين او ثلاثه يوميا  بحيث يتوفر الطعام امام الحيوان دائما و بالاخص عندالرجوع من الحلب مع توفير الماء نظيف صالح للشرب دائما

التطهير :

  من اهم العمليات التي يتوقف عليها نجاح الاداره في المزرعه فهي اول خط دفاع للحفاظ علي الحيوانات من الامراض و تتركز في نظافه المحلب  و ارضيه العنبر و الادوات المستخدمه للتعامل مع الحيوان و تتبع نظم الامن الحيوي في عمليات التطهير من استخدام مطهرات اليود المركز قبل الحلب والمخفف بعد الحلب و تغطيس قدم الحيوانات فى كبريتات النحاس بالنتظام اسبوعيا او شهريا و مكافحه الذباب دائما و بالاخص عند قطع الذيل و قطع الفرشه فيما لا يزيد عن 6 – 8 ايام لما اثبتته الابحاث من نمو البكتريا والطفيليات و الديدان بعد هذه الفتره

التحصين :

يوجد ثلاث انواع في التعامل مع المرض اولا عمليه الاختبار لمرض معين فى القطيع  و استبعاد الموجب منه و ثانيا اختبار لمرض معين فى القطيع و عند وجوده يتم التعامل  معه بالتحصين ضده و الاخير هو تحصين ثابت دون اختبار و يكون للامراض المستوطنه في البلد و يتبع الجدول الزمني لكل مرض في العمر المناسب مثل الحمى القلاعيه و الجلد العقدى

كي القرون :

ليست من العمليات الاجباريه ولكن تتم للحفاظ علي سلامه الحيوانات و عدم اشتباكهم و و الحفاظ علي العاملين مع الحيوانات و تتم في مرحله الرضاعه عند ظهورها و تستخدم اله خاصه لذالك تعتمد علي درجه الحراره لكى الخلايا الحيه للقرن او يتم القطع باله حاده فى الاعمار الكبيره

 قص الحوافر :

من العمليات الهامه التي تتم لمعادله ضغط الحيوان على قدميه و سهوله الحركه و من الاشياء التي يمكن ان توقف عمليه الانتاج لعدم قدره الحيوان علي الحركه  و يسبب العرج  والتهاب الحافر  يتم التركيز علي الحوافر الخارجيه و بالاخص القدم الخلفيه للحيوان و تتم عمليه القص في بدايه فتره الجفاف مع الحرص لان نتيجه الخطاء تعرض الحيوان للالم لفتره طويله بحسث ينمو الحافر بمعدل نصف سم كل شهر

 

وهناك عمليات تناسليه  تحدث بالنتظام فى المزرعه و هى اساس عمليه التكاثر وزياده العدد بالمزرعه وهذه العمليات هى

كشف الشياع : من اولي الخطواط لنجاح عمليه التكاثر هو اكتشاف البقره التي تعلن عن نفسها بعده طرق و منها اصدار اصوات غريبه عن المعتاد و التاخر في  القيام لعمليه التغذيه و الحلب و التقرب من الحيوانات الاخره و السماح للحيوانات بالوثب عليها دون ان تتحرك و نزول السلاب وهو سائل شفاف سميك القوام من فتحه الحيه مع تغير لون فتحه الحيه للوردي الفاتح  وتظهر علمات الشياع بوضوح في صباح الباكر

 

تنظيم الشياع :

تتم عمليه تنظيم الشياع في القطعان الكبيره لتوحيد فتره الشياعةو سهوله تحديد الوقت ابمناسب للتلقيح و تقليل تكاليف و مجهود العماله بالقائمه بذالك وتتم بعمل جدول بدايته ضمور الجسم الاصفر و ينتهي بعمليه التبويض بتاثير الهرمونات

 

التلقيح :

نجاح عمليه التلقيح من نجاح عمليه الاخصاب تحتاج لمهاره و حساسيه عاليه لوضع الحيوانات المنويه في المكان المناسب في جسم الرحم ليبدا رحلته الي البويضه و تتم عمليه التلقيح بعد بدايه الشياع ب 12 ساعه اى الشياع الذى يتم كشفه باليل يلقح فى الصباح و الذى يتم كشفه فى الصباح يلقح بالمساء للتاكد من عمليه التبويض عند الانثى

 

الجس :

هو طريقه من طرق كشف الحمل و معرفه عمر الجنين و تحتاج لمهاره عاليه و حساسيه في التعامل لعدم اجهاض الجنين ويتم معرفه عمر الجنين عن طريق الحجم و يفضل استخدام الزيوت عند التلين و يستخدم الجس ايضا لعمليه الكشف عن سلامه المبيض و الاجهزه الداخلية للحيوان من انتفاخ للكرش او تورم القولون او تلف الكبد او تضخم الكليه

 

عملية تقييم الحيوانات يتم تقييم الحيوانات للتاكد من جوده و نجاح الخطه المستخدمه فى المزرعة

 

تقييم حيوان لبن :  

فى بدايه الموسم يتم النظر الي المصنع الذي سيبدا دوره الانتاج وهو الضرع ويجب ان يكون الضرع ذو روابط قويه و مشدود  و ملمسه اسفنجي منفصل الارباع مستقيم ممتد من سره الحيوان وحتي مؤخره الحيوان والحلمات مستويه فى الطول اما الحيوان ياخذ شكل مثلثي يظهر عليه علمات القوه و الصحه

عند الحمل يتم تقييم الحيوان علي ما يسمي body score  و هو الحاله الجسمانيه التي يظهر بها الحيوان من زياده او نقصان في الوزن و تتم بـ عد الضلوع الظاهره و يجب ان يدخل الحيوان الحمل في حاله ظهور ظل او ثلاث ضلوع

 ويتحكم في ذالك عن طريق التغذيه

 

حيوان اللحم :

يكون لحيوان التسمين شكل خاص يدل علي نجاح اتمام عمليه التسمين و هي ان ياخد الشكل الاسطوانى و يكون طويل و عريض مشدود الكرش قصير الرقبه مستقيم الظهر مكتنز باللحم في الاماكن المرغوبه مثل الفخد و الكتف و الرقبه و الظهر

 اما عند معامله الحيوان كطلوقه يتم تقيم علي اساس النسب و نتاج مولداته من اناث في مواسم الحلب ثم يتم تقييم السيمين بنسبه الاخصاب ونسبه الحيوانات المنويه الحيه لبداء عمليه الاخصاب بنجاح

تسجيل الدخول كمتدرب لإضافة تعليق