التكاثر في اسماك البلطي

07 يونيه 2018
التكاثر في اسماك البلطي
يتناسل البلطي بشكل غير متزامن (asynchronous) ، ولا يستخدم الهرمون للحث على التبويض نظرا لأن هذه السمكة تتناسل طبيعيا طوال العام في المناطق القارية وفي الأوقات الدافئة في المناطق شبه القارية. ويحدث هذا التناسل في الأحواض الأرضية، الخزانات والهابات (hapas). ويتراوح عدد الإناث للذكور من 1- 4: 1، ولكن 2-3 :1 هى النسبة الأكثر شيوعا. كما أن كثافة الأمهات مختلفة وتتراوح بين 300-700 جم/م2 في الخزانات الصغيرة إلى 200-300 جم/م2 في الأحواض الأرضية. أما نظام الهابات في الأحواض والمستخدم في جنوب شرق آسيا فإنه يستخدم أمهات وزن كل منها 100 جم بكثافة 700 جم/م2. ويبلغ حجم أحواض التفريخ 2000 م2 أو أقل. ويبلغ حجم الهابا عموما في جنوب شرق آسيا 120 م2. وتتغذى أمهات التناسل بغذاء عالى الجودة بنسبة 0.5-2% من وزن الجسم في اليوم. وتتجمع اليرقات حديثة الفقس عادة عند حواف الأحواض والخزانات حيث يمكن جمعها بشباك ذات فتحات ضيقة.
ويمكن أن يبدأ حصاد الزريعة بين 10-15 يوما من بدء تخزين الأمهات. ويمكن تبني الحصاد المتكرر (6مرات يوميا كل خمسة أيام) لمدة أقصاها 8-10 أسابيع قبل أن يتم تجفيف الحوض كليا وحصاد الزريعة بالكامل. كذلك يجب تجفيف الخزانات وإعادة تدويرها كل شهر إلى شهرين نظرا لأن الزريعة التي تهرب تفترس الزريعة الأخرى الناتجة من فقسة تالية. والبديل لذلك هو أن يتم تجفيف الحوض أو الخزان كليا بعد 2-4 أسابيع من التزاوج والتفريخ. ويتراوح الإنتاج من الزريعة المثلى (أقل من 14مم في الطول) بين 1.5-2.5 زريعة/م2/يوم (20-60 يرقة/كجم من وزن الأنثى/اليوم).
وفي نظام الهابات المستخدم في جنوب شرق آسيا يتم فحص الأمهات بشكل فردى كل خمسة أيام لتجميع البيض من أفواهها. وهذا النظام أكثر كفاءة وإنتاجية ولكنه يحتاج إلى عمالة كثيفة. كما أن أمهات التناسل تصبح أكثر كفاءة إذا تم عزل الذكور عن الإناث لفترة من الراحة بعد كل تبويض. يحتاج الإنتاج التجاري للبلطي عادة إلى استخدام ذكور أحادية (وحيدة) الجنس. فمن المعروف أن ذكور البلطي تنمو بمعدل يبلغ ضعف معدل نمو الإناث. لذلك فإن تربية بلطي مختلط ستؤدى إلى محصول تتفاوت فيه الأحجام بشكل كبير، مما يؤثر سلبا على قيمته التسويقية. كما أن وجود إناث البلطي مع الذكور في نفس الحوض سيؤدى إلى استمرار التناسل وإنتاج الزريعة التي ستتنافس على الطعام والمكان مع الأسماك الأصلية، مما يؤدي إلى التقزم ونقص النمو. وفي حالة الاستزراع المختلط قد تبلغ نسبة الأسماك الناتجة من التناسل داخل الحوض 70% من الحصاد الكلى. ونتيجة لهذه المشاكل، ربما يكون من الضروري تحويل الإناث إلى ذكور أثناء المراحل اليرقية المبكرة. وهذا ممكن في حالة البلطي نظرا لأن أعضاءه التناسلية لا تتميز إلى ذكور وإناث إلا بعـد عـدة أيام بعد امتصاص كيس المح. فـإذا ما أعطيت الإناث هرمونا جنسيا ذكريـا (ميثيل تستوستيرون (17 α- methyltestosterone) مع الغذاء فإنها ستتحول إلى ذكور. و يجب أن يتم فرز اليرقات التي سيتم تحويلها بواسطة شبكات سعة فتحتها 3.2 مم لإزالة اليرقات التي يزيد طولها عن 14 مم، حيث أنها تكون كبيره لدرجة لا تنجح معها محاولات التحول الجنسي لها. ولذلك تستخدم اليرقات البادئة في السباحة (Swim-up fry) التي يبلغ طولها أقل من 9 مم. ويضاف الهرمون إلى العلف الناعم أو مسحوق السمك الناعم، المحتوى على أكثر من40% بروتين، بمعدل 60 مجم /كجم علف عن طريق إذابة هذا الهرمون في محلول كحول الايثانول (95- 100%) و خلط (رش) المحلول مع العلف. بعد ذلك يتبخر الكحول ويبقى الهرمون ملتصقاً بحبيبات العلف. وغالباً يضاف 200 مل من الكحول لكل كجم علف. وتجرى عملية التجفيف وتبخير الكحول في الهواء الطلق دون التعرض لضوء الشمس المباشر، أو يجري تقليب المخلوط في خلاط حتى يجف، ثم يخزن العلف تحت ظروف جافة ومظلمة، حيث أن هذه الهرمونات تتكسر بفعل الشمس المباشرة وارتفاع درجة الحرارة. ويتم تخزين اليرقات بكثافة 3000 – 4000 يرقة/م2 في الخزانات أو الهابات مع استمرار تغيير الماء. ويمكن زيادة هذه الكثافة إلى 20000 زريعة/م2 في حالة ضمان جودة الماء المستخدم. وتجرى تغذية اليرقات بالعلف المحتوي على الهرمون بنسبة 20- 30 % من وزن الجسم يومياً في البداية، ثم تقل هذه النسبة لتصل إلى 10-20 % مع نهاية فترة التحول والبالغة 3-4 أسابيع. وتتم التغذية 4 مرات أو أكثر في اليوم. وإذا جرى التحول الجنسي في الهابات فيجب أن يكون العلف متماسكا وطافيا وإلا فإن كميات كبيرة منه ستفقد من خلال فتحات قاع الهابا. ويصل وزن اليرقات المحولة إلى 0.2 جم في المتوسط بعد 3 أسابيع و إلى 0.4 جم بعد أربعة أسابيع. وتبلغ نسبة التحول الجنسي بهذه الطريقة 95-100% اعتماداً على الكفاءة الإدارية المستخدمة.

تسجيل الدخول كمتدرب لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة