دورة الشيــــاع والتلقيح في الجاموس

09 يونيه 2018
دورة الشيــــاع والتلقيح في الجاموس

تحديد وقت التلقيح :


  ويعتمد الوقت الأمثل لتلقيح العجلات لأول مرة على وزنها وليس على عمرها فبعض العجلات تصل إلى الوزن عند عمر 18 – 24 شهرآ في المتوسط أو عند وزن 280 – 300 كجم تقريبآ وان كان هناك أبحاث تشير الى التبكير فى تلقيح العجلات بحيث تلد وهى فى حدود العامين من عمرها .الا أن نجاح هذا النظام يتوقف على مستوى العناية والتغذية التى يلقاها الحيوان حتى يصل الى مرحلة التلقيح وعندها يكون الحيوان قد تم جسمه واستكمال بناء جميع أجهزيه ، ويتخذ الوزن دليلآ على بلوغ الحيوانات ووصول الحيوان الى مرحلة النضج المبكر والذى يعطينا الفرصة للتلقيح المبكر وبالتالى تزداد عدد مواسم الحليب التى يمكن الحصول عليها منه فى خلال حياته الإنتاجية وان كان ناتج اللبن فى أول موسم يكون أقل مما تعطيه مثيلاتها التى تاخرت عنها فى التلقيح الا أن جملة ماتعطيه من اللبن فى حياتها الإنتاجية أكثر مما تعطيه الإمهات التى تلقح متاخرة ، وتحديد موسم التلقيح أو وقت التلقيح له علاقة بالوقت أو الموسم الذى سيلد فيه الحيوان بالنسبة لتوافر المرعى اللأخضر بكثرة واعتدال الجو .فاذا قلنا أن متوسط موسم الولادة يقع فى شهر يناير وأن أطول مدة الرضاعة ثلاثة شهور لتوقعنا أن تفطم هذه العجلات عند شهرى مارس وأبريل أى أنه يمكن لهذه العجلات قد اتمت العام الأولمن عمرها وتمتعت بالمرعى الكامل فى شتاءها الثانى ثم تصل الى الشتاء الثالث حيث يكون عمرها 18 شهر وينتهى بنهايته الى عمر 24 شهرآ وتلقح فى هذه المرحلة ويستحسن التلقيح فى عمر 24 شهرآ .

عند وصول هذه العجلات لعمر التلقيح يجب فحص الجهاز التناسلى لهذه العجلات عن طريق الجس المستقيمى للتأكد من أن الأنثى طبيعية وسليمة من الأمراض التناسلية لتكون بيئة مناسبة لنمو وتطور وولادة عجل صحيح .

دورة الشياع (الشبق) :


      هى عدد الأيام بين دورة شياع وأخرى وتكون عادة 21 أو 22 يومآ ولكن يمكن أن تقل  لتصبح 16 يومآ أو تزيد لتصبح 25 يومآ.

فترة الشياع :

وهى عدد الساعات التي تكون فيها الجاموسة في حالة شياع كامل وعلى اسعداد للجماع وهى في المتوسط 12 – 24 ساعة. وتحدث دورة الشياع  في الجاموس كل 21 يومآ وتستمر حوالي 2 ساعة تقريبآ ، ومن السهل الكشف عن الشياع باستخدام ذكر مقطوع الوعاء الناقل (تيزر أو كشاف) أو أنثى مخنثة تخلط بمجموعات العجلات أو بالكشف عن هرمون البروجسترون في كل أنثى على حدة ، ومن علامات الشياع الشم (لفتحة الحيا والبول)، سند الذفن على الأخرى، والمس والاحتكاك ، وعدم الإقبال على الأكل بشهية، القلق والضجيج حيث تظهر على العجلة حالة القلقل والعصبية وتهز ذيلها وترفعه ويتقوس ظهوها كما نلاحظ نزول سائل مخاطى شفاف (سلاب) من فتحة الحيا وبالنظر إلى الذيل وجانبى العجلة قد نلاحظ وجود خطوط من المخاط الجاف، واحتقان وتورم فتحة الحيا وعندما تشتد حالة الشياع تصدر العجلة صيحات عالية ( تنعير ) كما نرى أحيانآ أن تثب عجلة على عجلة أخرى فاذا ما وثبت عليها عجلة فانها تقف هادئة أو تنزوي العجلة بجانب سور الحظيرة هادئة كما يمكن ملاحظة انخفاض في انتاج اللبن ونجب أن نؤكد أن الجاموسة تكون في حالة شياع  لمدة بضع ساعات فقط لذا يجب أن تتم مراقبة الشياع مرتين على الأقل فى اليوم والمدة نصف ساعة تقريبآ فى كل مرة المرة الأولى تكون الساعة الثالثة صباحآ وقبل الحلبة الأولى والمرة الثانية تكون الساعة السادسة مساء .سجل كل هذه البيانات لكل عجلة فى سجل الشباع لتحديد العجلات التى تحتاج الى تلقيح أو لتترقب دورة الشبق التالية فى ظرف 18 يومآ كما يمكن حقن البروستاجلاندين ( يساعد على اضمحلال الجسم الأصفر وإعادة حدوث دورة الشبق مرة ثانية وتعطي عن طريق الحقن العضلي ) وبعد الحقن  ب 60 – 72 ساعة فان غالبية الحيوانات تظهر عليها علامات الشياع وتلقح العجلات التى أظهرت الشياع بينما التى لم تظهر الشياع بعد الحقن الأول يعاد حقنها للمرة الثانية .

 يمكن الحصول على أعلى معدلات حمل عند التلقيح خلال 12 – 18 ساعة بعد بداية السياع ويلاحظ  أن التلقيح قبل أو بعد هذه الفترة يقلل معدلات الحمل بسبب نقص حيوية الحيوان المنوى والبويضة . لذلك نوصى اذا لوحظ بداية الشياع فى الصباح فان التلقيح يجب أن يتم بعد الظهر أو فى المساء واذا حدث الشياع بعد الظهر أو فى المساء فان التلقيح يجب أن يتم فى صباح اليوم التالي .

 

تسجيل الدخول كمتدرب لإضافة تعليق

مقالات ذات صلة