استخدام الأحماض العضوية فى علائق الدواجن واستخدامها كبديل للمضادات الحيوية

21 ديسمبر 2020
استخدام الأحماض العضوية فى علائق  الدواجن  واستخدامها كبديل للمضادات الحيوية

 

اعداد :

الاستاذ الدكتور/ كمال النجمى
استاذ واستشاري التغذية معهد  بحوث الانتاج الحيوانى

 

مقدمة

ان في الآونة الأخيرة قد تزايد الاهتمام والتركيز على منشطات النمو الطبيعية الأمنة كبديل امن للمضادات الحيوية والتى كانت قد تستخدم  لتنشيط النمو والتي يستخدم اغلبها في صورة اضافات اعلاف بغرض تنشيط النمو.

كما ان في الآونة الأخيرة قد تزايد استخدام المضادات الحيوية المنشطة للنمو وهى مركبات مصنعة ولها اثار جانبية عديدة ، لذلك فقد اهتم العالم بالاعتماد على بدائل فعالة واكثر امنا كمنشطات النمو الطبيعية.

ويوجد العديد من البدائل لمنشطات النمو الطبيعية الامنة التي يمكن ان تستخدم في مجال الدواجن واهم فئاتها كالتالى:

1-الاحماض العضوية(Organic Acids)  

2-الخمائر (Yeasts): مثل خميرة السكاروميسيز سيرفيزى بصورها المختلفة.

3-الانزيمات(Enzymes): النشطة والغير نشطة.

4- الأعشاب ومستخلاصتها : مثل مستخلص القرفة والثوم وغيرها.

5-الزيوت العطرية مثل زيت النعناع والزعتر.

6-البروبيوتك(Probiotics ) : وهى أنواع مختلفة من البكتيريا النافعة مثل لاكتوبسيلس وغيرها &  البريبيوتك(Prebiotics ): هي أنواع من السكريات المركبة مثل :

(FOS Fructo-OligoSacharrides - MOS Mannan OligoSacharrides)

وسوف نتناول في هذا المقال دور الاحماض العضوية كمنشطات للنمو وذلك كبديل امن بدلا من استخدام المضادات الحيوية التي تستخدم في تنشيط النمو للدواجن.

تنتشر الاحماض العضوية بشكل واسع في الطبيعة، توجد في النباتات والانسجة الحيوانية. وتتشكل أيضا بالتخمر الميكروبى للكربوهيدرات في الأمعاء الغليظة للدواجن، ولها بعض الخواص الكميائية والفيزيائية والتي يمكن استخدامها كاحماض.

جدول(1): التركيبات والخصائص الفيزيائية والكيميائية للأحماض العضوية.

يوجد نوعان من الاحماض العضوية:

1-احماض قصيرة السلسلة مثل الفورميك واللاكتيك وحمض الخليك والبروبيونيك.

2- احماض متوسطة السلسلة مثل حمض الكابريك والكابرليك.

ونركز في هذا المقال على الاحماض العضوية قصيرة السلسلة، وهى نوعية من الاحماض الدهنية التي لايزيد فيها عدد ذرات الكربون عن ٦ واغلبها يستخدم منذ عقود عديدة بغرض حفظ الأطعمة والأغذية من الفساد كما انها تستخدم كاضافات اعلاف تضاف لماء الشرب.

طريقة عمل الاحماض العضوية :

يوجد ميكانيكية عامة لعمل الاحماض العضوية وتنطبق على كل الاحماض العضوية ،كما يوجد ميكانيكية خاصة يتميز بها بعض افراد الاحماض العضوية .

أولا: الميكانيكية العامة:

تعتمد هذه الميكانيكية على تنشيط النمو  بشكل غير مباشر عن طريق القضاء على الميكروبات الضاره داخل  الجهاز الهضمي للطائر وعدم توفير وسط ملائم لنشاطها ومن ناحية اخري توفير وسط حامضى  أكثر مثالية لتكاثر ونشاط الميكروبات النافعة كما يلي:
1- جميع الاحماض العضوية تقوم بخفض الاس الهيدروجيني (زيادة الحموضة) عند اضافتها للاعلاف مما يؤدي الي تقليل اعداد الميكروبات (البكتريا والفطريات وبالتالي السموم الناتجة عنها) في الاعلاف مما يؤدي الي تقليل وصول تلك الميكروبات الضارة او سمومها خصوصا السموم الفطرية الي جسم الطائر.
2- عند اضافة الاحماض العضوية للدواجن  فى العلف او ماء الشرب المعالج بالاحماض العضوية  فإنها تقوم بزيادة الحموضة داخل الجهاز الهضمي للطائر ومن المعروف ان الميكروبات الضارة اغلبها لا يلائمها الوسط الحامضي لانها تنمو أكثر في الوسط القلوى وبالتالى فإنها تقضي عليها او تقلل من نشاطها وتكاثرها. فى حين ان البكتيريا اوالميكرو فلورا النافعة تنمو  أفضل  في الوسط  الحامضي مما يجعلها تتنافس والبكتريا او الميكروبات الضارة.

جدول(2): الجدول 2 الاس الهيدروجيني ومتوسط مدة وقت العبور للعلف في الاجزاء المختلفة من أمعاء دجاج التسمين بعد اضافة الاحماض العضوية لمدة 6 أسابيع.

         

ثانيا: الميكانيكية الخاصة:

بالاضافة الي التاثير السابق فان بعض انواع الاحماض العضوية يتميز بخاصيه هامه جدا وهى ان لها تأثير مباشر قاتل او مثبط (Cidal & Static effect) علي البكتريا الضارة مثل السالمونيلا والايكولاي والكلوستريديا برفيرنجينز وغيرها، تماما مثل عمل المضادات الحيوية.

ومثال لهذة الاحماض هو حمض الفورميك والخليك والبروبيونك والسوربك.

وهذه الاحماض لديها القدرة على تحطيم جدار الخلية البكتيرية Cell wall) ) والتأثير علي عملية تكاثرها ايضا وذلك نتيجة تعطيل عملية استنساخ الحامض النووي (DNA) لخليتها واضطراب في العديد من الوظائف الفسيولوجيه للخلية. لذلك تلقي هذه الاحماض الاهتمام الاكبر نظرا لقوه تأثيرها وفعاليتها.

طريقة تأثير هذه المجموعة على البكتيريا يكون كالاتي:

هذه الاحماض في الحالة العادية (Non-dissociated or Non- Ionized form ) تذوب في الدهون لذلك فهى لها القدرة على اختراق جدار الخلية البكتيرية بسهولة وبعد ان تصل الى السيتوبلازم الخلية فإنها تتفكك الى شقين، الأول هو البروتون الموجب (COO-) والثانى هو الانيون السالب (H+) ، لذا فأن تراكمه بكثره داخل الخلية البكتيرية يؤدي الي زيادة الحموضة بها لدرجة لا تستطيع تحمله الخلية البكتيرية مما يدفع الخلية البكتيرية الي استنزاف اغلب طاقتها لتعديل الاس الهيدروجيني(PH) داخلها مما يؤدي الي استفاذ طاقتها جميعا و موتها او تثبيط نموها و تكاثرها بدرجة كبيرة. اما تراكم الشق الانيوني السالب يؤدي الي تثبيط عمل بعض الانزيمات الأساسية مما يؤدي الي اضطراب في عمليه نسخ الحامض النووي (DNA) وعدم قدره البكتريا على التكاثر والتمثيل الغذائي للطاقة كما يؤدي هذه التراكم ايضا الي اضطراب في مستوي الضغط الاسموزي داخل الخلية وبالتالي انفجارها و هلاكها.

اهمية اضافة الاحماض العضوية الى علائق الدواجن :

  • إضافة الاحماض العضوية الي الاعلاف يقلل بشكل كبير نمو وتكاثر البكتريا الضارة الموجودة  مثل السالمونيلا والايكولاي وغيرها.
  • الاحماض العضوية مثل حمض البروبيوتك يؤثر بقوة على الفطريات التي تنمو على العلف او قد تكون موجودة ضمن مكوناته مما يؤدي الي منع او تقليل افراز السموم الفطرية وبالتالي تقليل محتوي العلف من السموم الفطرية.كما أن اضافة الاحماض العضويه للاعلاف يعتبر بمثابة مادة حافظة طبيعية تمنع الفساد والتعفن والتحلل وتحافظ على مكوناته وقيمتها الغذائية لأطول فترة ممكنة.

العلاقه بين الاحماض العضوية وكفائه الجهاز الهضمي والهضم :

1- زيادة الحموضة للعلائق المأكولة يؤدي الي زيادة كفاءة هضم المواد البروتينية بدرجة كبيرة نتيجة لتنشيطها لعمل انزيم البروتيز   (Protease Enzyme) مما يقلل نسبه البروتين الغير مهضوم والذي ان وجد غالبا ما يحدث له تخمر او تحلل وانتاج امونيا ضاره داخل الامعاء الغليظة والتي تؤثر على الهضم وتدفع الاس الهيدروجيني( PH) الي الناحية القاعدية التي تعتبر أكثر ملائمه لنمو البكتريا الضارة وايضا تحلل هذا البروتين غير مكتمل الهضم يؤدي زيادة محتوي الزرق من اليوريا التي تؤدي الي زيادة معدل الامونيا بالبيئة.
2- الاحماض العضوية تؤدي الي زيادة  نمو خملات وبالتالي زيادة قدرتها على امتصاص الغذاء المهضوم.
3- زيادة افراز وكفاءة انزيمات الهضم بصفة عامة.
4- تنشيط البكتيريا النافعة مما يؤدي الي افراز العديد من الانزيمات الهاضمة المفيدة والاحماض الأمينية والفيتامينات.

امان الاحماض العضوية :

الاحماض العضوية مواد  طبيعية ليس لها اي اثار سلبية او متبقيات ضارة لذلك يمكن استخدامها مع كافة انواع الطيور عند كل الاعمار بدون اي مشاكل.
1- لا تتداخل مع اغلب الأدوية واضافات الاعلاف.
2-تتحلل طبيعيا الي ماء وكربون ولا يتخلف عنها اي مواد مضرة او سامة بالطيور او الانسان او البيئة.
3- لا يتكون ضدها مقاومة ميكروبية  بعكس  المضادات الحيوية.

الاحتياطات:
مراعاة عدم زيادة معدلات الاضافة عن المسموح به حيث ثبت ان الزيادة قد تؤدي الي مشاكل في العظام وهشاشته وذلك نتيجة تقليل معدل ترسيب الاملاح بالعظام.
حساب الجرعة المناسبة من الاحماض العضوية حسب توصيات اللجنة العلميه لتسجيل الاضافات الغذائية بوزارة الزراعة المصرية.
الجرعة فى ماء الشرب = 100 ÷ تركيز الاحماض.
الجرعة فى العلف ضعف الجرعة فى الماء.

مثال لذلك: بفرض ان مجموع تركيز الاحماض العضوية 50%.
فأن الجرعة المناسبة من المستحضر فى ماء الشرب

تساوى ( 100 ÷ 50 ) هى  2 ملليلتر / لترماء شرب
وتكون فى العلف  4  كيلو جرام على طن العلف.


المراجع: 

1. Caprioli, A.; Busani ,L.; Martel, J.L.; and   Helmuth, R.(2000).

Monitoring of antibiotic resistance in bacteria of animal origin: epidemiological and microbiological Coffman J. Regulation of antibiotic resistance in the US. Ag.Bio.Forum 3:141-147.

 

2. Çelik , K. , Ersoy ,I.E. Uzatici, A. and Erturk, M.(2003). The using of

organic acids in California turkey chicks and its effects on performance before pasturing. Inter.J. Poult. Sci. 2 : 446-448.

 

3. Cherrington, C. A.; Hinton, M.; Mead, G. C.; and Chopra, I. (1991)

Organic acids: Chemistry , Antibacterial activity and practical applications. Advances in Microbial Physiology, 32:87-107.

 

4. Denli,M.;Okan,F.; and Kemal Çelik,K.(2003).Effect of dietary probiotic,

organic acid and antibiotic supplementation to diets on broiler performance and carcass yield. Pakistan J. of Nutrition 2: 89-91

 

5. Edens,F.W.;Qureshi,R.A.;Parkhurst,C.R.;Qureshi,M.A.; avenstein,G.B.;

and  Casas I.A.(1997) Characterization of two Escherichia coli isolates associated with poult enteritis and mortality syndrome. Poultry Science  76:1665-1673.