نائب وزير الزراعة الرئيس السيسى أوصى بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

05 فبراير 2018
نائب وزير الزراعة الرئيس السيسى أوصى بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

التقت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة سيد شريف مؤسس مبادرة "بناء مصر" لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وعرض شريف على الدكتورة منى محرز، خلال اللقاء، الهدف من المبادرة وناقشا سويًا سبل التعاون وآلية التنفيذ، والعمل على دعم صغار المستثمرين وتنشيط الساحة الاستثمارية لإعادة الاقتصاد المصرى إلى سابق عهده.

‎من جانبها رحبت منى محرز بالمبادرة وأبدت اهتمامها، قائلًة: إنها سوف تقدم كل التسهيلات والدعم لمبادرة "بناء مصر" وستبذل قصارى جهودها حتى تصل الفكرة إلى كل شاب فى مصر، وذلك لتنمية قطاع الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر ليكون داعمًا للاقتصاد المصرى فى المرحلة القادمة، مشيرًة إلى أن هذه الفكرة سوف تساهم فى القضاء على البطالة من حيث مشاركة الخرجين فى هذة المبادرة وتوفير فرص عمل لهم دون انتظار الوظائف الحكومية.

و‎أضافت منى محرز أن وزارة الزراعة تواصل خطتها للنهوض بالثروة الحيوانية من خلال تنفيذ مشروع المليون رأس ماشية، وإحياء مشروع البتلو، ودعم المشروعات الصغيرة لمزارع الدواجن والإنتاج الحيوانى، واعتماد آلاف التراخيص الجديدة لصغار المربين، وهى ضمن خطة الرئيس السيسى لسد الفجوة الغذائية والحافظ على الثروة الحيوانية والحد من ارتفاع الأسعار والوصول لمرحلة الاكتفاء الذاتى، لافتةً إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أوصى بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث ساهمت فى زيادة الإقبال على مشروعات الإنتاج الحيوانى والداجنى والأسماك.

‎وأوضحت نائب وزير الزراعة أنه تم تمويل قروض بقيمة 597 مليون جنيه خصصت لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، منهم 400 مليون جنيه من البنك الأهلى، و279 مليون جنيه من البنك الزراعى المصرى، مشددًا على أن هذه المشروعات هى الوجه المضىء لمستقبل الإنتاج فى مصر، وعلامة تشجيعية للمنتجين على أهمية دور الإنتاج المحلى كأولوية أولى للأمن الغذائي والحد من الاستيراد، وزيادة المطروح من اللحوم الحمراء والبيضاء بالأسواق.

‎وأكدت منى محرز أن مبادرة "بناء مصر" ستدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، لتوفير فرص عمل للفئات المستفيدة من شباب الخريجين وصغار المزارعين وصغار المربين والمرأة الريفية، يأتى ذلك فى إطار حرص الحكومة على رفع العبء عن الفلاح المصري وخلق فرص عمل جديدة وعودة القرية المنتجة وزيادة الإنتاج المحلى من اللحوم الحمراء، وتنفيذًا لمبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعم المشروعات كى تساعد فى التخفيف من الأعباء المالية للأسر الريفية.

‎من جانبه قال سيد شريف، إن مبادرة "بناء مصر" تهدف إلى تقديم كل سبل الدعم والمساندة للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لدورها فى توفير مزيد من فرص العمل للشباب وفتح آفاق جديدة لهم بما يسهم فى زيادة معدلات النمو الاقتصادى وتحقيق التنمية الشاملة على أرض مصر، مضيفًا أن توصيات الرئيس عبد الفتاح السيسى بدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة أعطت بريق أمل للشباب مجددًا، حيث تم الإعلان عن قروض ميسرة للشباب للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، بفائدة لا تتجاوز 5%، بعدما طلق البنك المركزى مبادرة قروض الشباب منخفضة الفائدة للبنوك المصرية بقيمة 200 مليار جنيه.

‎وأشار شريف إلى أنه تم تدشين مبادرة بناء مصر كأول مبادرة تدعم الصناعات الصغيرة والمتوسطة لتكون لسان حال الشباب المقدمين على مثل هذه المشروعات وجهة التواصل مع الحكومة لحل مشاكلها ومتطلباتها ودعمها وإيجاد لغة للتواصل بين صغار المستثمرين وبين الحكومة إلي حين نجاح هذه المشروعات، موضحا أن تدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة التى يقوم عليها اقتصاد العالم مؤكدا ان العالم كله ينمو من خلال هذة المشروعات.

وقال شريف إنه سوف يقدم كل البيانات ودراسات الجدوى لمشروعات الثروة الحيوانية والسمكية والداجنة والتى تقدم له من قبل وزارة الزراعة، وإحداث التواصل مع الشباب المتقديم للمشروعات، وتذليل العقبات، التى تعترضهم، مؤكدًا تقديم كل أنواع الدعم الفنى والمادى لإقامة أى مشروع على أرض الواقع، وكذا احتضان الأفكار وتحويلها إلى واقع من خلال الكوادر العلمية المتخصصة فى جميع المجالات.